الاتحاد

عربي ودولي

تركمانستان: بردي محمدوف يتجه لولاية ثالثة

عشق أباد (أ ف ب)

أقبل الناخبون في تركمانستان بأعداد كبيرة على التصويت، أمس، في انتخابات رئاسية، ويرجح أن يفوز الرئيس قربان قولي بردي محمدوف الذي يحكم البلاد منذ 2006، بولاية ثالثة فيها.
وأغلقت مكاتب الاقتراع أبوابها مساء مع نسبة مشاركة مرتفعة جداً بلغت 97.3 بالمئة، بحسب أرقام اللجنة الانتخابية المركزية، ولن تعلن النتائج الأولى قبل صباح اليوم الاثنين.
ونافس ثمانية مرشحين غير معروفين الرئيس الذي وصل إلى السلطة قبل عشر سنوات بعد وفاة سلفه صابر مراد نيازوف في هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى.
وكان بردي محمدوف طبيب الأسنان الخاص لنيازوف قبل أن يصبح وزيراً للصحة.
وقد انتخب للمرة الأولى في 2007 بـ 89 بالمئة من الأصوات، وأعيد انتخابه في 2012 بـ97.14 بالمئة من الأصوات.
ويتوقع أن يحصل على النسبة نفسها في هذه الانتخابات التي نظمت بعد حملة انتخابية هادئة، وعد خلالها رئيس الدولة «بالرخاء في الألفية الثالثة في تركمانستان مستقلة ومحايدة».
وصرح الرئيس المنتهية ولايته بعد الإدلاء بصوته مع أسرته في مدرسة في عشق أباد بأن «الاقتراع سيقرر مصير الشعب في السنوات السبع المقبلة». وأضاف «إذا انتخبت، فسنواصل سياستنا لتحسين المساعدة الاجتماعية للشعب».

اقرأ أيضا

قتلى في تفجير حافلة في كربلاء العراقية