الاتحاد

الاقتصادي

تراجع الأسعار يهدد نمو صناعة الكيماويات في الشرق الأوسط



المنامة-(رويترز): قالت الشركة العربية للاستثمارات البترولية (ابيكورب) في تقرير إن صعود تكاليف البناء وتراجع إمدادات المواد الخام وهبوط أسعار المنتجات قد يؤجل مشروعات بتروكيماوية في الشرق الأوسط·
وذكرت ابيكورب التي تسهم في تمويل مشروعات للنفط والغاز بالدول العربية أن أسعار النفط المرتبطة بها أسعار المنتجات الكيماوية مثل الاثيلين قد تتراجع بما يصل إلى 40 في المئة بحلول عام 2011 مما يقلل من ربحية إنتاج الكيماويات·
وقالت ابيكورب دون اعطاء تفاصيل ''إن الصناعة قد تواجه تحولا نزوليا للسعر في المدى المتوسط·· بناء على عمق وطول دورة النزول قد يراجع متعهدوا المشروعات توقيت وحجم استثمارهم''· وأضافت ابيكورب أن نقص الغاز الطبيعي الذي تستخرج منه الكيماويات قد يزيد أيضا من تكاليف الإنتاج·
وتنتج دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 12 في المئة من إنتاج الاثيلين في العالم وهو مادة تدخل في صناعة البلاستيك المستخدم في سلع مثل الألعاب والمنسوجات· وقالت ابيكورب ''الدلائل تشير إلى أن بعض الدول من المحتمل أن تواجه تراجعا في إمدادات الغاز مرتفعة الجودة ومنخفضة التكلفة'' وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) في 16 ديسمبر إن نقص الايثان وزيادة الطاقة الإنتاجية في صناعات الكيماويات العالمية قد يضغط على هوامش أرباح شركات البتروكيماويات الخليجية· والايثان غاز رخيص نسبيا تعتمد عليه سابك أكبر شركة بتروكيماويات في العالم من حيث القيمة السوقية لزيادة الإنتاج· وقال محمد الماضي الرئيس التنفيذي لسابك في مؤتمر بدبي إن نقصا متوقعا في الغاز سيجبر الصناعة على استخدام أنواع أثقل من الوقود مثل البروبان والنفتا كمواد خام· لكن ابيكورب قالت إن السعودية التي تملك رابع أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم قد تعزز إمدادات الاثيلين إلى عشرة ملايين طن بحلول عام ·2010 كما قد تنتج إيران نحو 5,1 مليون طن وقطر 4,1 مليون طن·

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» و«السعودية» تطلقان 12 خطاً جديداً