الجمعة 9 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

معرض تموين المطارات يستقطب 65 عارضاً بنمو 51%

18 أكتوبر 2014 23:30
تستقطب الدورة الثانية من معرض تموين المطارات 2015، التي تقام خلال الفترة من 10 إلى 12 مايو المقبل في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات، 65 عارضاً بالمقارنة مع 43 عارضاً في دورة العام الماضي بزيادة نسبتها 51%. ومن المتوقع أن يجتذب المعرض الذي يجمع تحت سقف واحد خدمات ومنتجات وتقنيات وحلول صناعة تموين السفر أكثر من 2000 زائر بالمقارنة مع 1000 زائر في دورة العام الماضي بزيادة نسبتها 100%، بحسب بيان صحفي للجهة المنظمة للمعرض. يسلط المعرض الضوء على فرص النمو القوية المتوقعة في سوق تموين السفر، والدور الحيوي الذي تلعبه الصناعة لتمكين شركات الطيران والمطارات والفنادق والمطاعم من تمييز علامتها التجارية وزيادة درجة ولاء عملائهم. ويتشارك المعرض ساحة العرض مع الدورة الخامسة عشرة من معرض المطارات، والدورة الثالثة من منتدى قادة المطارات العالمية. ويتيح المعرض للعارضين والزوار الفرصة للاستماع عن قرب لنبض السوق، والتعرف على أحدث الاتجاهات، ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه صناعة تموين السفر، وصياغة خريطة طريق للتأكد من أن القطاع يعكس النمو القوي الذي تشهده صناعة الطيران الإقليمية. وكان سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، قد أشاد خلال افتتاح الدورة الأولى من معرض تموين المطارات بفكرة المعرض، وأشار إلى أن وجود معرض متخصص بتموين السفر يسهم بقوة في الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها شركات الطيران والمطارات. وقال دانيال قريشي مدير مجموعة المعارض بشركة ريد اكزبيشنز المنظمة للمعرض: «يفتح النمو الهائل الذي تشهده صناعة الطيران في المنطقة الباب أمام فرص تجارية واعدة في صناعة تموين السفر. ويوفر معرض تموين المطارات، الذي يجسد التزامنا بجلب الخبرات والتقنيات التي تفيد الصناعة، منصة مثالية لشركات الطيران والمطارات للتعرف على أحدث الخدمات والمنتجات والحلول لمواكبة ثورة تطلعات المسافرين وتقديم تجربة فريدة لعملائهم تمكنهم من زيادة درجة ولائهم وتميز علاماتهم التجارية عن غيرهم من المنافسين». ويعد التوسع الكبير في برنامج «المشترين المستضافين» أحد الملامح الرئيسة للدورة الثانية من معرض تموين المطارات حيث من المتوقع أن يرتفع عدد المستفيدين من البرنامج إلى 45 بالمقارنة مع 27 في دورة العام الماضي، بزيادة نسبتها 67%. وتستحوذ دول الخليج على نسبة كبيرة من السوق العالمي لصناعة تموين السفر الذي يقدر بحوالي 15 مليار دولار وينمو بنسبة 5% سنوياً، بسبب الازدهار القوي الذي تشهده صناعة الطيران، والزيادة المطردة في أعداد المسافرين، والتوسع الهائل في حجم أساطيل شركات الطيران الخليجية وتربع التنشيط السياحي على رأس أولويات حكومات دول المنطقة. ويتوقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي، أن تقوم شركات الطيران في الشرق الأوسط بنقل 400 مليون مسافر على رحلاتهم المنتظمة بحلول عام 2020، بالمقارنة مع 144 مليون مسافر في عام 2012. وتتوقع شركة «إيرباص» أن يزيد حجم أساطيل شركات الطيران في الشرق الأوسط ثلاثة أمثال بحلول عام 2028، فيما تتوقع شركة «بوينج» أن يصل عدد الطائرات التي ستحتاج إليها شركات الطيران في الشرق الأوسط إلى 2340 طائرة بحلول عام 2029، وسيكون بمقدور «طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران» وغيرهما من الشركات الخليجية نقل 200 مليون مسافر بحلول عام 2020، وهو ما يعادل أربعة أمثال طاقتها الحالية. ويشكل المعرض فرصة مهمة للتعرف على أحدث الصيحات في مجالات المشروبات وتسخين الأغذية، وعربات حمل الأطعمة والمشروبات، ومعدات التحضير والحفظ، ومعدات التبريد. (دبي - الاتحاد)
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©