الاتحاد

الإمارات

الكركم مادة خطرة إذا أهملت شروط تخزينها



الشارقة - الاتحاد: أجرت الدكتورة مريم حسن الشناصي الأستاذ المساعد في ميكروبيولوجيا الغذاء والبيئة بكلية العلوم الصحية بجامعة الشارقة دراسة لاكتشاف المحتوى الميكروبي للكركم المباع في أسواق ومطاحن إمارة الشارقة في الفترة من يونيو 5002 ولغاية مايو ،6002 مع التركيز على البكتيريا الممرضة مثل بكتيريا الإيشريشيا كولاي، والباسيليس سيريس، والفيبريو كوليرا، إضافة إلى الفطريات المفرزة للافلاتوكسين المسرطن والموجودة بأجواء دولة الإمارات بشكل طبيعي، وذلك لتقييم ظروف تخزين وتعبئة وتوزيع الكركم· وتم عرض الدراسة في المؤتمر السعودي الرابع للغذاء والتغذية والذي أقيم مؤخرا بالعاصمة الرياض· وقالت الشناصي إن نتائج الدراسة أظهرت أن ما يقارب من 05% من عينات الكركم ملوث ببكتيريا الباسيليس سيريس وهذه البكتيريا يمكن التخلص منها بالحرارة إلا إن لديها المقدرة على تكوين أطوار تكون مقاومة للحرارة، ولهذا فهي قد تتحمل الطبخ، ولهذه البكتيريا أيضا المقدرة على إفراز سموم أثناء نموها ينتج عنها أعراض على شكل غثيان وتقيؤ ومغص مصحوبا بإسهال· وأشارت نتائج الدراسة إلى أن واحد بالمائة من العينات ملوث ببكتيريا الإيشريشيا كولاي وهي البكتيريا المسؤولة عن الإصابة بالاسهالات وبعض التهابات القناة الهضمية، ولكنها تموت عند درجات الحرارة 56 مئوية، بينما سمومها تكون مقاومة للحرارة إذ إنها تتحمل درجة الغليان لمدة 03 دقيقة· أما فيما يختص بالوضع الصحي للمطاحن فأكدت افتقار بعض المطاحن إلى الاشتراطات الصحية وإجراءات السلامة، كما إن بعضا منها يقع في المناطق الصناعية، وتخزن الكركم في ظروف سيئة· وغالبية عبوات الكركم تفتقر إلى وجود البطاقة الغذائية، كما لا يوجد تاريخ الإنتاج وانتهاء الصلاحية واسم المنتج، والوزن، وأحيانا تكون البيانات مطبوعة على ملصق يسهل إزالته، وبعض العبوات تفتقر إلى الكتابة باللغة العربية· وذكرت أن البحوث الحديثة أثبتت أن للكركم فعالية كبيرة في تحفيز إفراز الأنسولين مما يفيد مرضى السكري، كما يعمل الكركم على تنظيم عمليات الهضم والتمثيل الغذائي، وعلاج التهابات القولون، وحماية الكبد والغدة الصفراء وتنشيط جهاز المناعة، ويعمل على علاج أمراض الكلى والأمراض البولية والتناسلية· وأن بعض التقارير البحثية أشارت إلى إن استخدام الكركم في الطعام يعمل على الوقاية من الآثار الجانبية للاستخدام الطويل لحبوب منع الحمل، حيث إن له خواص مضادة للأكسدة، يضاف إلى ذلك ان له القدرة على تنظيم نسبة الكوليسترول، وعلاج حالات الإسهال المزمن والديدان الطفيلية·

اقرأ أيضا

المجلس العالمي للتسامح والسلام يدين تفجيرات سريلانكا