يلتقي منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم مواليد 98 نظيره الإيراني في الثالثة عصر اليوم بتوقيت الإمارات، على ملعب البنجاب في لاهور، ضمن مباريات المجموعة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات آسيا تحت 16 تايلاند 2014، وجمع منتخبنا ست نقاط من فوزين على باكستان بهدفين نظيفين وعلى سريلانكا بنصف درزن، في حين فاز إيران على سريلانكا 8 - صفر، وعلى باكستان 2 - صفر ، وبهذه النتائج يتصدر المنتخب الإيراني المجموعة ويحتل الأبيض المركز الثاني بفارق الأهداف، ويتعين على منتخبنا الفوز على إيران للحصول على بطاقة التأهل الأولى، وفي حال التعادل أو الخسارة يدخل المنافسة على أفضل خمس ثوان مع المجموعات العشر المشاركة في التصفيات. وكان منتخبنا قد تغلب في المباراة الثانية على سريلانكا بستة أهداف دون مقابل في مواجهة من طرف واحد، كان خلالها حارس مرمى منتخبنا محمد حسين بعيدا عن الضغوط، سجل أهداف منتخبنا كل من عيسى عبيد في الدقيقة الثانية من ركلة جزاء وعبدالله مال الله في الدقيقة السابعة وأحمد عامر ثلاثة أهداف في الدقائق 23 و34 و58 وعبدالله مال الله في الدقيقة 66. وبدأ المدرب بدر صالح المباراة بتشكيلة مكونة من: محمد حسين في حراسة المرمى وسعيد جمعة ويوسف عبدالكريم وخميس صالح ومحمد صالح وسعيد حزام وعيسى محمد عبيد وعبدالله مال الله وخليفة محمد الحمادي وخلفان حسن وأحمد عامر، ومشاركة شعيب إبراهيم الحربي وسلطان يوسف وعثمان محمد. جرت المباراة من طرف واحد خلال الشوطين، وحاول لاعبونا زيادة غلة الأهداف، لكن التكدس الدفاعي للمنتخب السريلانكي حال دون ذلك، وبرز في هذه المواجهة نجم اللاعب أحمد عامر الذي سجل “هاتريك”. وأكد الكابتن بدر صالح مدرب المنتخب أن المواجهة مع الايراني في الجولة الأخيرة اليوم ستكون مواجهة مصيرية لتحديد هوية بطل المجموعة الخامسة بعد أن قدم الفريقان مستوى جيدا في آخر لقاءين، وجمع كل منهما 6 نقاط كاملة والمنتخبان متشابهان في مستوى الأداء والقدرات الفنية، خاصة من الناحية الهجومية والدفاعية، بدليل أن مرميى الفريقين لم يتلقيا أي هدف. وتابع: من الناحية الهجومية سجل فريقنا 8 أهداف، في حين سجل المنتخب الإيراني 10 أهداف وبها تصدر المجموعة الخامسة، أضاف: المباراة ستكون متقاربة جدا على الرغم من فارق القوة الجسمانية التي يمتلكها لاعبو منتخب إيران، ولكن دائما المباريات النهائية تتطلب التحضير الجيد سواء الفني أو الذهني من قبل اللاعبين في كيفية التعامل مع أجواء وأحداث اللقاءات الحاسمة. وأوضح صالح بان اللاعبين بذلوا مجهودا كبيرا في مباراتي باكستان وسريلانكا وقال: قررنا في مباراة سيرلانكا إراحة خمسة لاعبين أساسيين لمباراة إيران الفاصلة بسبب ضغط جدول المباريات والحرارة المرتفعة والرطوبة العالية والفترة الفاصلة بين كل مباراة قصيرة جداً، حيث نلعب 3 مباريات في 5 أيام وعندما تكون في مثل هذه الظروف فأنت تعمل لاستعادة الجاهزية البدنية للاعبين في أسرع وقت ممكن. وأضاف صالح: ربما سنفتقد مشاركة اللاعب عمار درويش الذي يعاني الإصابة التي لحقت به في مباراة باكستان، كما سنتداول مع الجهاز الطبي لمعرفة جاهزية اللاعب، وتابع: اللاعبون الآخرون جاهزون ذهنيا وبدنيا للمواجهة الأخيرة، وقال: أنا واثق من قدرات لاعبينا، فهم حريصون على تحقيق الهدف من المشاركة في التصفيات ولديهم رغبة كبيرة بالتأهل إلى نهائيات آسيا 2014، وقد عملنا على تهيئة المنتخب على أحسن صورة. سالم جوهر: المباراة فاصلة وهدفنا الفوز لاهور (الاتحاد) - أكد الكابتن سالم جوهر مدير منتخب الناشئين أن وصول الفريق للجولة الأخيرة دون أي خسارة يعد مؤشرا إيجابيا، وأن اللاعبين على قدر كبير من الجاهزية الفنية للظهور بمستوى متميز في مباراتنا الأخيرة والفاصلة اليوم أمام الفريق الإيراني متصدر المجموعة بفارق هدفين. وزاد: مهمتنا تتطلب المزيد من العمل والعطاء من قبل اللاعبين للظهور بأفضل صورة ممكنة من أجل الصعود إلى نهائيات كأس آسيا”، وأكد أن المنتخب يعيش أفضل حالاته من ناحية ثبات المستوى والاستقرار وأعضاء الفريق يعملون كأسرة واحدة، وهذا الترابط القوي بين اللاعبين والجهاز الفني والإداري أصبح يشكل قوة مضافة للمنتخب، وهناك رغبة وإصرار كبيرين من اللاعبين وهم عاقدو العزم على تقديم مستوى فني لافت أمام الفريق الايراني، وتعاهدوا ان يستمروا بصنع الانتصارات بقيادة الجهاز الفني الوطني الذي يقوده المدرب بدر صالح والمدرب المساعد خالد محمد ومدرب الحراس زكريا والجهاز الطبي والإداري.