الاتحاد

الإمارات

المطروشي: لا شكاوى في عجمان




عجمان -
علي الهنوري:

أكد عبيد سيف المطروشي مدير عام منطقة عجمان التعليمية أن امتحان الفيزياء للثانوية العامة كان سهلاً وعلى مستوى الطالب المتوسط، لافتاً إلى أن جميع اللجان لم تتلق أي شكاوى حول سير الامتحانات·
وقال المطروشي: إن المؤشرات الواردة من قبل اللجان الفرعية لمتابعة سير الامتحان تؤكد أن هناك ارتياحاً كبيراً لدى الطلاب والطالبات خاصة في امتحان الفيزياء، فيما توجد بعض الملاحظات من قبل طلاب المنازل بأن تتم مراعاة درجاتهم خاصة أنهم يعملون في الصباح والمساء·
وأوضح المطروشي أن الحديث عن النظام الجديد في امتحانات الثانوية العامة أصبح يشغل جميع الأطراف ابتداءً من الأب والطالب والمدرسة والكل يشترك في عملية نجاح ورسوب الطالب، فقد كان الطالب يجتهد خلال الشهر الأخير من العام الدراسي من أجل الحصول على الدرجات العليا ويصبح فكره وحواسه مشغولة في كيفية الانتهاء من المقرر الدراسي والذي يبدأ من أول جلدة الكتاب إلى آخر جملة في الكتاب، مشيراً إلى أن النظام الجديد يطالب الطالب بدراسة المقرر الخاص في الفصل الأول ويحمل كذلك درجات حضور الامتحانات التقويمية الأخرى· وقال المطروشي: ''سوف نشاهد هذا العام تزايد أعداد الطلاب والطالبات المتفوقين في امتحانات الثانوية العامة وهذا ما أرادته الوزارة من أجل نجاح المسيرة التعليمية''·
ومن جهة أخرى قال الطالب علي بن خادم سعيد من قسم المنازل: إن امتحان الفيزياء جاء في مستوى الطالب المتوسط، وكانت الأسئلة مقبولة وتتماشى مع الطالب المستعد لامتحانات الثانوية العامة·
وأضاف خادم: للأسف الشديد نحن الموظفون لا نستطيع حضور الدراسة في المساء بسبب ظروف الحياة والأعباء اليومية، وبالرغم من هذا لدينا الإصرار لإكمال مسيرتنا العلمية طالما الدولة والنظام الجديد يحفزان الموظفين على إكمال الدراسة بأسلوب سهل ومريح· أما ''الموظف'' عبدالله سنان الشحي فقال: ياليت جميع الامتحانات القادمة تكون في مستوى امتحان الفيزياء، لافتاً إلى أن امتحان اللغة العربية كان طويلاً وبالرغم من هذا أدينا الامتحانات ونحن على أمل النجاح·
وأشار عبدالله: يجب أن تراعي المنطقة التعليمية والوزارة طلاب المسائي والمنازل، لأن هناك قرارات تلزم الطالب بالحضور وإذا تأخر الطالب أوتغيب عن 10 حصص أو لمدة عشرة أيام يحرم من الامتحانات، فهذا الأمر لا يجوز، فنحن لدينا وظائف والتزامات وظيفية تجبرنا على التأخير خاصة موظفي المناوبات·
وشاركه في الحديث سعدون عبدالله واتفق معه في الرأي، وقال: لا يجوز جمع طلاب المسائي والمنازل مع الطلاب النظاميين، كما لا يجب مساواة امتحانات الثانوية العامة مع طلاب المساء والمنازل، فكبار السن ليس لديهم الوقت الكافي لعملية الإعداد، لأن نمط الحياة فرض عليهم متابعة الدراسة في المراحل السنية المتأخرة، مما يجب مراعاتهم في عملية التصحيح حتى يكونوا قدوة للآخرين من الشباب الذين لم يكملوا الدراسة·

اقرأ أيضا

نيويورك أبوظبي تطلق برنامج منحة «الشيخ محمد بن زايد» لعام 2019