الاتحاد

الإمارات

الصحة تجري مسحاً شاملاً لمستشفيات الدولة



الشارقة-الاتحاد:تعتزم وزارة الصحة خلال الفترة القريبة المقبلة إجراء مسح إشعاعي شامل لمستشفيات الدولة للتعرف على نسب الجرعات الإشعاعية التي يتعرض لها المريض أثناء التصوير الإشعاعي· جاء ذلك في الدورة التدريبية حول الوقاية الإشعاعية وضبط الجودة في التشخيص والتدخل الإشعاعي والتي تنظمها الوزارة بالتنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تحت رعاية معالي حميد القطامي وزير الصحة · وقد افتتحها سعادة الدكتور محمود فكري وكيل الوزارة المساعد لشؤون الطب الوقائي أمس في المستشفى القاسمي بالشارقة، وتستمر ثلاثة أيام· وأكد الدكتور فكري، في كلمته، أهمية تدريب وتأهيل الكوادر الطبية والفنية العاملة في الدولة من خلال تنظيم المؤتمرات والندوات العلمية والدورات التدريبية في كافة المجالات، مشيراً إلى أن هذه الدورة تعقد بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ويقدمها الخبير الأميركي جويل جري المتخصص في الفيزياء الطبية للتعرف على آخر المستجدات في مجال الإشعاع وتبادل الخبرات من خلال التدريب العملي على ضبط الجودة لأجهزة الأشعة التشخيصية والأشعة المقطعية بهدف تقليل الجرعات الإشعاعية التي يتعرض لها المريض والعامل الصحي أثناء التدخل الإشعاعي لتشخيص الحالة المرضية· وأشار إلى أن إدارة الوقاية من الإشعاع في الوزارة تعتبر الجهة المرجعية لمراقبة الاستخدام الطبي الآمن للأشعة حيث تعتبر مختبراتها من المختبرات المرجعية في مجال القياسات الإشعاعية والتدريب على أسس الوقاية من الإشعاع حيث اعتمدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الشهادات التدريبية الصادرة عن الإدارة· وأوضحت نجوى كمال بور مسؤولة إدارة الوقاية من الإشعاع في وزارة الصحة، مديرة الدورة، أن المسح الذي تعتزم الوزارة إجرائه بمستشفيات الدولة يستهدف التعرف على نسب الجرعات الإشعاعية التي يتعرض لها المريض أثناء التصوير الإشعاعي ومدى مطابقتها بالنسب العالمية المصرح بها، والتي تتفاوت من حالة إلى أخرى، مضيفة أن عملية المسح ستشمل 25 مستشفى في جميع أرجاء الدولة إضافة إلى عدد من المستشفيات الخاصة التي تستخدم التدخل الإشعاعي لتشخيص الحالات المرضية، حيث يستمر المسح قرابة ستة أشهر· وأوضحت مسؤولة إدارة الوقاية من الإشعاع أن الوزارة قامت في السابق بإجراء مسح إشعاعي غطى 14 مستشفى بالدولة حيث اكتشفت أن المستوى الإشعاعي الذي يستخدم في تلك المستشفيات الوطنية بالدولة يقل عن المستوى الدولي الموجود حالياً وهو ما تحاول الوزارة تعميمه في كافة المستشفيات الموجودة بالدولة في الفترة المقبلة· وأشارت إلى أن الدورة استهدفت 55 فرداً من أختصاصي أشعة وفنيين وفيزيائيين من مستشفيات الدولة المختلفة لتدريبهم ورفع كفاءتهم في المجالات التطبيقية والعملية للتقليل من الجرعات الإشعاعية التي يتعرض لها المريض أثناء التشخيص والتدخل الإشعاعي وتجنب حدوث إصابات إشعاعية نتيجة التعرض الطويل لأشعة ''أكس'' أثناء التدخل الإشعاعي كالقسطرة وغيرها·

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي