الاتحاد

الإمارات

إطلاق العدد الأول من المجلة المتخصصة شاعر المليون



خديجة الكثيري :
تنظم اللجنة المنظمة لمشروع أبوظبي الثقافي '' شاعر المليون '' صباح غد الثلاثاء المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق العدد الأول من المجلة الشهرية المتخصصة '' شاعر المليون'' ·
ومجلة شاعر المليون إصدار شعري يأتي ضمن مشروع أبوظبي الثقافي للشعر النبطي '' شاعر المليون'' ، والذي أقرته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ويهدف إلى تشجيع الشاعر المبدع وتوفير العناية له، ونشر نتاجه، وصقل موهبته وتحفيز الملكات الشعرية لديه، وذلك ضمن مناخ وبيئة تنافسية، بين شعراء النبط العرب والخليجيين بشكل خاص·
ويعقد المؤتمر الصحفي في قاعة الاجتماعات بالمجمع الثقافي في أبوظبي، بحضور مجموعة من الصحفيين الممثلين لوسائل الإعلام، والمهتمين بإبراز الجانب الثقافي والتراثي لمهرجان أبوظبي للشعر النبطي، كما سيحضر المؤتمر الصحفي أسرة برنامج شاعر المليون، ورئيس تحرير المجلة علي المسعودي، والهيئة التحريرية للمجلة الجديدة ·
ستة شعراء يتنافسون
وقد شهدت فعاليات الأمسية الرابعة من أمسيات '' شاعر المليون '' والتي كانت من أقوى حلقات البرنامج على الإطلاق، تنافس 8 شعراء كانوا متميزين في قصائدهم وطرق أدائهم وإلقائهم، وهو ما أوقع لجنة التحكيم في حيرة عند اختيار الشاعرين المتأهلين، حتى استقر الرأي على كل من السعودي علي الريض والقطري محمد المري ، فيما بقي ستة شعراء على قائمة انتظار تصويت الجمهور لهم، وهم كل من محمد اليامي وفهد القثامي من السعودية، وسعود المصعبي ومبارك المنصوري من الإمارات، والكويتي مشعل الشمري، وخميس المقيمي من سلطنة عمان·
وبالنظر إلى المجموعة المتبقية نجد أن فرص التأهل متساوية، حيث يحظى جميع المتسابقين بفرصة التأهل للمرحلة المقبلة من خلال كثافة الاتصال التي تشهدها الأرقام الخاصة بالتصويت وإرسال المسجات، لاختيار اثنين من الستة للتأهل والانضمام للمتأهلين ·
ويذكر أن الأمسيات الخاصة بمسابقة '' شاعر المليون '' قد بدأت منتصف ديسمبر الماضي وقد أقيمت أربع أمسيات للمسابقة تأهل من خلالها 16 شاعراً من المشاركين في المسابقة، وستستمر أمسيات المسابقة حتى ينتظم 24 شاعرا في المسابقة من بين الذين سيتأهلون للمرحلة القادمة·
وتقام الأمسيات الخاصة بمسابقة شاعر المليون مساء كل ثلاثاء على مسرح شاطئ الراحة، حيث توفر اللجنة المنظمة وسائل نقل خاصة للجماهير الراغبين بالحضور ·
من جانب آخر، أعرب الشاعر الإماراتي الشاب سعود المصعبي في لقاء سريع مع ''الاتحاد '' ، عن سعادته بالمشاركة في برنامج خاص بأضخم إنتاج ثقافي للشعر النبطي، وقد زاد من أهمية هذه المشاركة أنها تقام على أرض الإمارات وتعد أحد المشاريع الثقافية للعاصمة أبوظبي، برعاية ودعم من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي كان حضوره للبرنامج أكبر الأثر في تشجيع المشاركين، ودفع البرنامج نحو النجاح والتميز بشكل أكبر·
وأشار المصعبي إلى أن شاعر المليون فكرة رائدة وجديدة يحسب لها السبق في الاهتمام بالثقافة والشعر من خلال الشعر النبطي الذي هو أهم مجالات الأدب لدى شعب المنطقة، وكان لنا شرف أن نكون من الدفعات الأولى المشاركة بالبرنامج، الذي نطمح في استمراريته بأكثر تطور وتميز في السنوات القادمة، مؤكداً أن مشاركته في البرنامج جاءت مساهمة في إبراز الشعراء الشباب في الإمارات، بغض النظر عن الفوز بلقب شاعر المليون، حيث تكفي المشاركة المتميزة التي ترضى الساحة الشعرية، وجميع متذوقي ومحبي الشعر، كما استفدت كثيرا من الالتقاء بالشعراء المشاركين من كافة دول الخليج العربي·


اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد