الاتحاد

الرئيسية

المالكي يستعين بقوات من شمال وجنوب العراق لحماية بغداد

بغداد- وكالات الأنباء: تتأهب قوات عراقية وأميركية لشن هجمات على معاقل الجماعات المسلحة في إطار خطة أمنية جديدة تهدف إلى تحقيق الاستقرار في ضواحي العاصمة بغداد وإنهاء الوضع الأمني المتردي فيها· بينما أعلن سامي العسكري مستشار نور المالكي رئيس الوزراء العراقي أن ثلاثة ألوية عراقية من الشمال والجنوب ستستقدم للمشاركة في الحملة الأمنية في بغداد· وقال العسكري إن القوات الإضافية تأتي في إطار خطة تهدف لتولي قوات عراقية السيطرة على بغداد من الداخل فيما تسيطر قوات متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة على المناطق المحيطة بالعاصمة· وقال العسكري إن لواءين من الشمال وغالبيتهم جنود أكراد ولواء من الجنوب سيأتون إلى بغداد للمشاركة في العملية التي تهدف إلى تطهير المناطق التي تعد قواعد ''للجماعات الإرهابية'' ولوضع قوات هناك بصورة دائمة·
وفى تطور آخر أعلنت القوات المتعددة الجنسيات فى بيان لها أن الجيش العراقى اعتقل 82 من المشتبه بهم خلال مداهمة فى اليوسفية جنوبى بغداد· في وقت شهد العراق مزيدا من أعمال العنف أسفرت عن مقتل 49 شخصا بينهم 5 جنود أميركيين وإصابة 37 آخرين· وقال الجيش الأميركي إن ثلاثة من أفراد سلاح الجو الأميركي يعملون مع فريق لتفكيك المتفجرات قتلوا وأصيب رابع في انفجار سيارة ملغومة في بغداد امس· وفي وقت سابق امس أعلن الجيش الأميركي مقتل جنديين أحدهما بنيران الأسلحة الصغيرة في بغداد أمس الأول والآخر في معركة وقعت يوم الجمعة بمحافظة الأنبار بغرب العراق·

اقرأ أيضا

الرئيس اللبناني: ما يجري في الشارع يعبر عن وجع الناس