الاتحاد

عربي ودولي

ريتشاردسون في دار فور من جديد



عواصم- وكالات الانباء: توجه حاكم ولاية نيو مكسيكو الاميركية بيل ريتشاردسون امس الى السودان في مهمة مساع حميدة للتوصل الى حل لازمة اقليم دارفور، بحسب ما اعلن ''تحالف انقاذ دارفور'' الذي يمول الرحلة·ومن المقرر ان يلتقي ريتشاردسون في زيارته التي تعد الثانية مسؤولين سودانيين رفيعي المستوى في الخرطوم بهدف اقناعهم بقبول الخطة الدولية الآيلة الى تشكيل قوة حفظ سلام مشتركة من قوات الاتحاد الافريقي والامم المتحدة·وقال في بيان له ''لدى الولايات المتحدة امكانية استخدام زعامتها ودبلوماسيتها للمساعدة، واذا كان بامكاني ان اؤدي دورا ولو صغيرا، في هذه الجهود فلن اتردد''·واضاف ''انها جهود انسانية يبذلها الديموقراطيون والجمهوريون على حد سواء للمساعدة في ايجاد حل للمأساة الجارية حاليا''·
ميدانيا قتل ستة اشخاص وجرح ثلاثة جراء الاشتباكات بين قبيلتي الهبانية والفلاتة بمحليتي تلس وبرام·
وقال والى جنوب دارفور بالانابة ان طبيعة المشكلة لاتعدو ان تكون حادث نهب مسلح لحصان من احد الطرفين مما ادى الى قيام فزع من الطرف الآخر الذى وقع فى كمين راح ضحيته 9 افراد نافيا الاشاعات القائلة بوجود حشود قبلية مؤكدا سيطرة القوات المسلحة على الموقف·
الى ذلك اعلنت وزارة الخارجية السودانية عن تنسيق يجرى بين الحكومة السودانية والامم المتحدة بشأن التحقيقات مع الجنود التابعين لقوات الامم المتحدة المتهمين باغتصاب فتيات قصر بالجنوب السودانى· وقال السفير على الصادق الناطق الرسمى باسم الخارجية السودانية ''نحن نحقق فيما اذا كان الاربعة جنود ابعدوا بالفعل من السودان بعد ثبات ادانتهم فى هذه الجريمة''·

اقرأ أيضا

الأمير وليام يزور مسجدي كرايستشيرش تضامناً مع المسلمين بعد المجزرة