الاتحاد

عربي ودولي

الأسد يستعرض مع وفد برلماني أوروبي الأوضاع في المنطقة


دمشق- رويترز: التقى الرئيس السوري بشار الأسد وفدا برلمانيا أوروبيا للتعرف على وجهة النظر السورية حول سبل تحقيق السلام في الشرق الأوسط، حسب ماقالت وكالة الانباء السورية (سانا) أمس·
وتأتي زيارة الوفد الذي يضم نوابا في البرلمان البريطاني وسياسيين سابقين في وقت ضعفت فيه العزلة التي يفرضها الغرب على سوريا· وقالت ''سانا'' ان الأسد استعرض مجريات الأحداث في كل من العراق ولبنان والأراضي الفلسطينية بالإضافة إلى عملية السلام وأسباب توقفها· وأضافت ''أكد الرئيس الأسد المواقف السورية الثابتة تجاه دعم العملية السياسية الجارية في العراق ودعم ما يتفق عليه الفلسطينيون وكذلك دعم كل ما يتوافق عليه اللبنانيون بعيدا عن التأثيرات الخارجية''· وقال اللورد ديفيد ستيل رئيس البرلمان الاسكتلندي السابق للصحفيين بعد لقائه مع فاروق الشرع نائب الرئيس ''نحن نقدر الدور الرئيسي الذي تحتله سوريا في مشاكل الشرق الأوسط واستمعنا بتعاطف للنائب الشرع متحدثين عن مشاكل المنطقة''· وقال رئيس المفوضية الأوروبية الأسبق جاك سانتير ''نسعى لإيجاد طريقة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة''· عملنا على التعرف على رؤية المسؤولين في سوريا للمشكلات وكيف يمكننا نقل رسالة سلام وامن وتفاهم مشترك''· وبدأت البعثة التي كانت في لبنان ليومين زيارتها إلى سوريا أمس الاول·

اقرأ أيضا

للمرة الأولى منذ عقود.. "الناتو" يطرح استراتيجية عسكرية جديدة