الاتحاد

عربي ودولي

قبلان يؤكد على التوافق والجوزو يهاجم حزب الله


بيروت-الاتحاد: حذر نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان من ''خطورة استمرار الحكومة في اتخاذ قرارات أحادية بمعزل عن مشاركة الآخرين وموافقتهم''، معتبراً ''ان انقاذ الوطن والنهوض به هما من مسؤولية الجميع''، وداعيا الى ''الاستجابة لمصلحة لبنان ومؤسساته وابنائه بعيدا عن سياسة الاستئثار والكيدية''· وشدد قبلان على ''اهمية الخروج من نفق الصراعات والخلافات والتجاذبات التي لا طائل منها''، مؤكدا ''ان وحدة اللبنانيين وتشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية يشكلان بداية الطريق الى الحل المنشود''·
وقال قبلان في كلمة ألقاها في جبشيت: ''ان لبنان الذي يعاني الازمات والمشكلات الكثيرة يحتاج الى صحوة وطنية ومسؤولة من الجميع والى التخلي عن الخطابات والمواقف المتشنجة والانفعالية التي تساهم في تعقيد الازمة وتعرقل كل المبادرات الانقاذية المحلية والعربية''· واكد ''ان لا بديل بين الفرقاء المختلفين عن التلاقي والحوار بمسؤولية وصراحة وشفافية بعيدا عن الحسابات الخاطئة خاصة ان التجارب في لبنان اثبتت ان اللبنانيين محكومون بالتوافق مهما بلغ سقف التحديات والصراعات والسجالات السياسية والاعلامية''· ورفض الشيخ قبلان ''اي مواقف استباقية او تحميل للمسؤولية لاي فريق لبناني من دون الآخر، فالجميع في مركب واحد وعليهم العمل سويا لانقاذه من الامواج العاتية والمؤامرات والاستهدافات''، داعيا الحكومة الى ''عدم الاسراع في اتخاذ قراراتها او التفرد بأي منها لا سيما واننا في مرحلة حساسة تقتضي التعاون والتماسك والتشاور والاخذ بعين الاعتبار مصلحة الناس لا سيما الفقراء منهم''·
من جهته شن الشيخ محمد علي الجوزو مفتي جبل لبنان هجوماً على حزب الله وقوى المعارضة، وقال: ''احتلوا ارض الاوزاعي، احتلوا ارض الجناح، احتلوا الرمل العالي، احتلوا طريق المطار، وبنوا المساجد والمستشفيات ومحطات البنزين، والقرى السياحية على جانبي الطريق، واخيرا احتلوا ساحة رياض الصلح، وربما فكروا ببناء قرية سياحية هناك· هذه هي الانتصارات التي أحرزها حزب الله، واليوم ينفق حزب الله على كل من يشارك في المظاهرة عشرين دولاراً بالتمام والكمال من الاموال التي جمعها الحزب لبناء القرى والجسور التي دمرتها دولة العدوان الصهيوني· ثم يتهم الآخرون بانهم سرقوا البلد·

اقرأ أيضا

بايدين يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية 2020