الاتحاد

عربي ودولي

الشرطة الهندية تداهم مخابئ المتمردين بعد مذبحة آسام



نيودلهي-وكالات الأنباء:أغار مئات من الجنود ورجال الشرطة على مخابئ للمتمردين في الغابات بولاية اسام المضطربة في شمال شرق الهند أمس بعد أن قتل متمردون انفصاليون 57 شخصا خلال يومين من هجمات قامت بها جبهة تحرير اسام المتحدة·فيما زار فريق من كبار المسؤولين الامنيين بالهند أمس ولاية آسام الواقعة شمال شرق البلاد لبحث إجراءات التعامل مع المتمردين الانفصاليين·
وقال تارون جوجوي رئيس وزراء ولاية اسام''بدأت عمليات تمشيط واسعة وأرسلنا جنودا إضافيين إلى المناطق المتأثرة·'' وقتل من يشتبه في كونهم من المتمردين أمس بالرصاص اثنين من أنصار حزب المؤتمر الحاكم في الولاية بعد أن نادوا عليهما للخروج من منزليهما·وجرى تشديد الاجراءات الأمنية في المناطق المتاخمة لمناطق تينسوكيا وديبروجاره وجولاجات وسيفاساجار التي عانت من أعمال العنف للحيلولة دون امتداد العنف·وقال جوجوي إن ''هدف جبهة تحرير اسام المتحدة الوحيد وراء جرائم القتل هو خلق أجواء ذعر،لقد أعطيت التعليمات للجيش والشرطة لتكثيف معركتهما ضد الجبهة·''
من جهة أخرى يسعى الفريق الذي يقوده وزير الدولة الاتحادي للشؤون الداخلية سريبراكاش جايسوال والذي زار آسام أمس الى عقد محادثات أمنية مع مسؤولي الولاية بمدينة جواهاتي·وقال هيمانتا بيسواس المتحدث باسم حكومة آسام للصحفيين''طالبنا الحكومة الاتحادية بإرسال قوات أمن إضافية''·ونقلت وكالة الانباء الهندية الآسيوية عن أبصر هزاريكا المسؤول عن منطقة تينسوكيا قوله إن''قوات الامن انتشرت في مختلف أنحاء المنطقة إلى جانب الجيش والشرطة والقوات شبه العسكرية المشاركة في عملية عسكرية منظمة للقضاء على التمرد''·
كلام صورة:الشرطة الهندية تفتش سكك حديد آسام بعد هجمات للمتمردين·(أ·ف·ب)

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني حاول دهس عناصر شرطة إسرائيليين في الضفة