الاتحاد

عربي ودولي

نشطاء أميركيون في كوبا للاحتجاج على معتقل جوانتانامو




هافانا-رويترز: تحدت الناشطة المناهضة للحرب سيندي شيهان حظراً أميركياً على السفر إلى كوبا ووصلت إلى هافانا للانضمام لمحتجين يطالبون باغلاق سجن جوانتانامو المحتجز به من يشـتبه في تورطهم في الإرهاب·
ورافق شيهان أربعة نشطين آخرين أميركيين من دعاة السلام إلى هافانا أمس الأول ومنضمين إلى عشرة آخرين في مسيرة ستتوجه صوب القاعدة الأميركية البحرية في شرق كوبا حيث يحتجز نحو 395 مشتبها به من مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية،ضمن احتجاجات دولية مزمعة ضد سجن جوانتانامو الخميس المقبل·
وقالت شيهان للصحفيين عند وصولها إلى كوبا ''لست خائفة،أهم شيء هو الأعمال غير الإنسانية التي ترتكبها بلادي في جوانتانامو، مضيفة: ''إذا شعرت بالقلق من ردود الفعل لن أفعل أي شيء، وأعتقد أن الوقت حان لكي ينهض الناس ويحاولون وقف ما يحدث·'' ومن بين من سيقومون بالمسيرة المعتقل السابق آصف إقبال وهو مواطن بريطاني أفرج عنه بعد أن أمضى عامين بالسجن دون توجيه اتهامات له· وأصبحت شيهان التي قتل ابنها في الحرب ضد العراق شخصية رئيسية في الحركة الأمريكية المناهضة للحرب العام الماضي بعد أن أقامت مخيما خارج ضيعة الرئيس الأميركي جورج بوش في تكساس وألقي القبض عليها ثلاث مرات على الأقل خلال احتجاجات·
وقالت الناشطة آن رايت وهي كولونيل أمريكية متقاعدة ودبلوماسية استقالت بسبب غزو العراق''نحن هناك كمواطنين أميركيين لكي نقول أن هذا السجن يجب أن يغلق''·

اقرأ أيضا

الكويت: استشهاد شرطي وإصابة 10 في انقلاب زورق لخفر السواحل