الاتحاد

عربي ودولي

أخبار الساعة : نزع فتيل الصراع الفلسطيني بوقف التصعيد



رات نشرة ''أخبار الساعة'' أن أول الطريق في العمل على نزع فتيل الانفجار نهائياً من قنبلة الصراع الفلسطيني - الفلسطيني هو وقف التصعيد الإعلامي المتصاعد بين ''فتح'' و''حماس'' والاتفاق على توزيع السلطة بين الحكومة والرئاسة، حتى لا تكون هناك ازدواجية تنعكس على الشارع، خاصة في المجال الأمني· هذا فضلاً وربما الأهم عن القضاء على فوضى السلاح وإبقاء سلاح فلسطيني واحد تديره سلطة واحدة·
وقالت النشرة التي تصدر عن ''مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية'' في افتتاحيتها أمس: من دون هذه الخطوات ستظل كل محاولات التسوية أوالتهدئة مجرد مسكنات وقتية، سرعان ما يزول تأثيرها ليعود الجرح الفلسطيني الداخلي مرة أخرى إلى نزف المزيد من الدماء·
واضافت: ''من أكثر الصراعات عبثية وإثارة للدهشة والاستغراب في الوقت نفسه، هو ذلك الصراع الدموي في الأراضي الفلسطينية بين حركتى ''فتح'' و''حماس'' ففي الوقت الذي يواجه فيه الشعب الفلسطيني الحصار الاقتصادي المؤلم، وتتعرض أراضيه إلى اعتداءات إسرائيلية متكررة، وتعيش القضية الفلسطينية برمتها لحظة عصيبة تسعى فيها إسرائيل إلى تصفيتها وفرض تسوية مشوهة لها، وتتحرك أطراف عديدة إقليمية ودولية من أجل فتح كوة أمل في جدار الجمود الذي يخيم على عملية السلام، في هذا الوقت يتقاتل الفلسطينيون ويرفعون السلاح في وجه بعضهم بعضاً، في حين أن كل الظروف والمعطيات المحيطة تدفعهم إلى الوحدة والتضامن في مواجهة خطر مشترك يتهددهم جميعا ولن يوفر أحداً''·

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه