الاتحاد

عربي ودولي

بريطانيا تنشر الجيش لحراسة المنشآت الحيوية




لندن-''قنا'': أعلن مصدر أمني بريطاني أن حكومة بلاده ستنشر قوات من الجيش في المنشآت النفطية ومحطات البترول والطاقة تحسباً لمواجهة هجمات ارهابية· فيما أكد قاض فرنسي متخصص بشؤون الإرهاب ارتفاع خطر التهديد الإرهابي خاصة بعد تهديدات القاعدة· واندلعت مواجهات بين الشرطة وناشطين من الباسك إثر تجمع للمطالبة بالعفو عن معتقلين لمنظمة ايتا·
ونقلت صحيفة ''نيوز أوف ذا وورلد'' أمس عن المصدر الأمني تأكيده تعزيز الاجراءات الامنية حول تلك المنشات إثر تقارير استخبارتية تشير الى امكانية استهداف البنية التحتية لبريطانيا ضمن مخطط ارهابي· وأشارت الصحيفة الى ان هذا التدبير الامني غير مسبوق لانها أول مرة تنشر فيها الحكومة قوات الجيش لحراسة المرافق الحيوية·
ورفضت وزارة الداخلية البريطانية التي تشرف على جهود مكافحة الارهاب التعليق على النبأ الا أنها أشارت الى مراجعة أمنية حول منشات البنية التحتية المهمة· وقالت الوزارة في بيان لها: ''كنا واضحين للغاية وقلنا: اننا نواجه تهديدات ارهابية جادة ولذلك من المهم أن ننظر في جميع الخيارات لحماية ممتلكاتنا والبنى التحتية''· ونفت ''الداخلية'' البريطانية ارتباط المراجعة الامنية حول المنشآت الحيوية بتهديدات محددة، مضيفة أن مستوى التهديد العام في البلاد مازال كما هو دون تغيير·
من جهة أخرى نفى البريطاني من اصل سوري محمد الغبرة ان تكون له صلات بـ القاعدة · وقال: ''لو كنت احد الممولين فكيف يمكن ان تكون لي مشاكل مالية؟''، واضاف: ''لا املك الامكانات كي اساعد ايا كان وانا بالكاد املك ما يكفيني''· واوضحت ''الصنداي تايمز'' ان شكوكا تحوم حول الغبرة بانه ساعد مجندين في صفوف القاعدة للتوجه الى باكستان وساعد بريطانيين للذهاب والمشاركة في معارك ضد قوات التحالف في العراق وانه خضع لتدريبات لمحاربة الهنود في كشمير· وحسب وزارة الخزانة الاميركية، فان الغبرة على علاقة ببعض المشبوهين الذين يعتقد انهم خططوا لمهاجمة اهداف في بريطانيا ومن بينهم خصوصا هارون اسواط والمتطرف ابو حمزة المصري المسجون حاليا·
على صعيد متصل أكد القاضي الفرنسي المتخصص بقضايا الارهاب جان لوي بروغيير أن خطر حدوث اعتداءات ارهابية في فرنسا مازال مرتفعا، مشيرا الى ان''رغبة الشبكات الارهابية في ضرب فرنسا ما زالت على ما كانت عليه''· وقال في مقابلة مع صحيفة ''سود اويست ديمانش'': ''لقد جاءنا البرهان على هذا في الصيف الماضي مباشرة بعد الحرب التي شهدها لبنان عندما هدد ايمن الظواهري، فرنسا تماما كما هدد الولايات المتحدة''· واوضح بروغيير ان العنصر الآخر المقلق هو العلاقة الموضوعية بين القاعدة و''الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية''·
من جهة أخرى اندلعت مواجهات بين الشرطة ومئات من الناشطين الباسكيين أمس الأول إثر تجمع للمطالبة بالعفو عن معتقلين لمنظمة ايتا في ملعب قرب سان سيباستيان (شمال)· واضطرت الشرطة لاستخدام الرصاص المطاطي لتفريق مجموعة من الناشطين الانفصاليين بقوا في المكان بعد التجمع·وأحرقت عدة سيارات على هامش التجمع كما حاول بعض الشبان نزع الحواجز المعدنية المحيطة بالملعب بينما كان المكان يمتلىء بمشجعين دفقوا لحضور مباراة في كرة القدم بين ناديين اسبانيين· وصرح المسؤول في الحركة خوان ماريا اولانو بمبكر للصوت، ان الاقتراح الذي كان يعتزم اعلانه في هذا التجمع سيتم الشهر المقبل·
من جهة أخرى أعلنت مصادر الشرطة الالمانية أمس عن تعرض طالبين من إسرائيل واليمن لاعتداء على خلفية معاداة الاجانب في مترو بمدينة ماجدبورج شرقي البلاد،بعد ظهر الجمعة· ونفذ الاعتداء 5 أشخاص ألقت الشرطة القبض على 4 منهم بعد أن أخطر سائق الترام الشرطة بالاعتداء·

اقرأ أيضا

روسيا تنقل مفاعلاً نووياً بعد الانفجار الغامض في قاعدة عسكرية