الاتحاد

الرياضي

سورين يغيب عن هامبورج في مباراة إيران ويلعب أمام منتخبنا



ممدوح البرعي:

يغيب بابلو سورين نجم الأرجنتين وأشهر المحترفين في صفوف فريق هامبورج الألماني عن لقاء فريقه اليوم أمام منتخب إيران في افتتاح دورة التحدي الدولية لكرة القدم على استاد آل مكتوم بنادي النصر·· وأكد مدير الفريق أن سورين الذي يعاني من إصابة اسفل الساق سوف يلحق بالمباراة الثانية امام منتخب الإمارات الأربعاء المقبل وأنه يحتاج الى اسبوعين ليتعافى تماما، لكن بوسعه اداء جانب من المباراة على الأقل·
وكان سورين قد غاب عن تدريبات الفريق امس الأول واكتفى بتدريبات علاجية في صالة الجمانيزيوم بالفندق الذي تقيم فيه البعثة، وأدى امس تدريبا خفيفا منفصلا على اطراف الملعب ومعه اتوبا نجم الكاميرون والظهير الايسر لفريق هامبورج، ولم يشارك في تدريبات الكرة مع الفريق منذ وصوله مكتفيا بتدريبات التقوية والجري حول الملعب بالكرة وبدون كرة·
الغريب أن الفريق على غير عادة جميع الفرق أدى تدريبات مكثفة استغرقت ثلاث ساعات كاملة امس الأول قبل ساعات من المباراة، حيث تدرب في العاشرة صباحا لمدة ساعة وفي الرابعة عصرا لمدة ساعتين، فيما جرت العادة أن تؤدي الفرق تدريبا قصيرا خفيفا تغلب عليه الجوانب التكتيكية خلال اليوم السابق للمباراة·
ولا تنطلق الماكينات الألمانية من فراغ في مواجهة إيران اليوم، ولكن تحت غطاء من معلومات مسبقة عن الفريق ادلى بها للمدرب لاعب هامبورج المحترف الايراني مهدي مهدفيكيا الذي شرح لمدربه تفاصيل كثيرة عن منتخب بلاده ولاعبيه واسلوب الاداء ونقاط القوة والضعف·· هذا ما أكده براند فيمايا مدير هامبورج، مشيرا الى ان الجهازين الفني والاداري يعرفان الكثير عن منتخب ايران من واقع هذه المعلومات ومن واقع مشاهدته في كأس العالم الاخيرة بالمانيا·· وأعرب عن اعتقاده بأن منتخب ايران فريق جيد، حيث إن اغلب لاعبوه صغار السن بما يمنحه حيوية اكبر على أرض الملعب·
واضاف: لقاءا ايران والإمارات هما الأصعب في الدورة لأنهما منتخبان وليسا فريقي اندية، وإن المنتخبات تكون اقوى دائما وتضم خلاصة العناصر الجيدة·· واشار الى ان المباراتين ستوفران احتكاكا قويا لنا وللفريقين المنافسين خاصة منتخب الإمارات الذي يستعد لكأس الخليج·
وعن تراجع نتائج فريقه هذا الموسم، حيث يحتل المركز قبل الاخير في الدوري الالماني بعد ما أنهى الموسم الماضي متقدما في المركز الثالث؟ قال: إن الفريق عانى تغييرات واسعة النطاق منذ بداية الموسم الحالي، حيث تعرض لحالة احلال وتجديد كبيرة فضم العديد من اللاعبين الجدد وغادره آخرون، كما عانى من اصابات كثيرة وصلت الى 8 لاعبين دفعة واحدة فتراجعت نتائجه، ولهذا جئنا الى هنا لنعيد ترتيب أوراقنا من خلال ذلك المعسكر القوي الذي تتوفر له فرص تدريب مثالية واحتكاكات قوية حتى نستعيد مكانتنا في الدوري عقب استئنافه·

اقرأ أيضا

فيتوريا يحصد جائزة أفضل مدرب في الدوري السعودي عن شهر أكتوبر