الاتحاد

الرياضي

اللجنة العليا برئاسة حمدان بن مبارك تقرر:10 دراهم قيمة تذكرة خليجي18



أمين الدوبلي:

عقدت اللجنة العليا المنظمة لدورة الخليج الثامنة عشرة اجتماعها الثاني عشر مساء أمس برئاسة معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة وبحضور كل الأعضاء، واستمر لمدة 75 دقيقة وتمت مناقشة الترتيبات النهائية الخاصة بحفل الافتتاح واطمأن كل الأعضاء على سير عمل الشركة المشرفة عليه طبقاً للمخطط له من المعدلات الزمنية المتفق عليها·
وقدمت لجنة الخدمات عرضاً موجزاً عن الدعوات التي تم تقديمها للشخصيات الخارجية بالإضافة إلى الدعوات الداخلية بكبار الشخصيات داخل الدولة ·· وعرضت اللجنة الأمنية ملخصا لما وصلت إليها أعمالها في ظل التوجيهات الصادرة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بتوفير كل الدعم لتأمين سلامة المشاركين·
وقدم محمد إبراهيم المحمود ملخصا ثالثا عن التغطية التليفزيونية والنقل التليفزيوني وأماكن وضع الكاميرات بالملاعب ·· وقد تقرر نقل المباريات في استاد مدينة زايد بــ (21) كاميرا وفي استاد محمد بن زايد بــ (19) كاميرا وفي استاد آل نهيان بــ (19) كاميرا·
وقررت اللجنة العليا أن يكون حضور المباريات بتذاكر للدرجة الثانية وسيتم طرح 10 آلاف تذكرة في كل مباراة ستقام على ملعب الوحدة و20 ألف تذكرة لكل مباراة ستقام على ملعب استاد محمد بن زايد و44 ألف تذكرة لكل مباراة ستقام على استاد مدينة زايد·
وأعلن محمد خلفان الرميثي مدير الدورة بأن سعر التذكرة 10 دراهم وأهاب بكل رجال الأعمال أن يتدخلوا لشراء تلك التذاكر ومنحها للجماهير للتيسير عليهم كما حدث من قبل في بطولة 1994 مؤكداً أن هذا القرار اتخذ لامكانية حصر الحضور الجماهيري قبل انطلاقة البطولة·
وقال محمد خلفان الرميثي إن نسبة 5 في المئة من إجمالي التذاكر المطروحة للمباريات التي ستكون الإمارات طرفاً فيها ستخصص للمنتخب المنافس للإمارات أي للطرف الثاني في مباراة الأبيض كما هو معمول به طبقاً للائحة ·· أما باقي المباريات فسوف تطرح التذاكر مناصفة بين الفريقين الضيفين·
وأضاف إن اللجنة المنظمة ستخصص 1000 تذكرة لجماهير كل دولة مشاركة في البطولة مجاناً·
وذكر الرميثي أن جوزيف بلاتر أرسل خطاب اعتذار رسمي عن حضور افتتاح البطولة في 17 يناير الجاري نظراً لانشغاله في نفس التوقيت ولكننا أرسلنا لها دعوى أخرى لحضور مهرجان الختام·
ونفى الرميثي أن تكون اللجنة المنظمة العليا قد تلقت أي طلب رسمي من شركة القدرة القابضة لشراء تذاكر الدرجة الثانية مشيراً إلى أنه علم بهذا الكلام من الإعلام·
وكشف الرميثي بأن التذاكر تم طبعها وسوف تطرح في المنافذ في أقرب وقت وسوف تتوفر تلك المنافذ في الأندية والساحات والميادين العامة وأن الجماهير ستحصل عليها بمنتهى البساطة دون أي عناء·
وعن الاستادات والملاعب قال الرميثي إن اللجنة أغلقت هذا الملف وسوف تقام المباريات كما أعلن على استادات مدينة زايد ومحمد بن زايد وآل نهيان وقد وجهت الدعوات على هذا النحو وكل شيء يسير على ما يرام في كل الاستادات·
المنصات الرئيسية للدعوات
قال محمد خلفان الرميثي إن المنصات الرئيسية سوف تحجز لأصحاب الدعوات في كل مباراة ولن يطرح في الاسواق تذاكر سوى لمقاعد الدرجة الثانية·
25 دعوى لكبار الشخصيات
قال محمد خلفان الرميثي إن إجمالي دعوات كبار الشخصيات 25 دعوة وقد تم توزيعهم على كل الشخصيات التي تم ترشيحها بالاضافة إلى 10 دعوات لكبار الإعلاميين الرياضيين في الوطن العربي·· وسوف يحضر رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية·

افتتح دورة تأهيل المتطوعين
حمدان بن مبارك: المتطوعون أهم من اللجنة المنظمة


افتتح معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة الخليج الثامنة عشرة أمس دورة تأهيل المتطوعين في ''خليجي 18 ''بنادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي التي شارك فيها ما يقرب من 200 متطوع ومتطوعة، وقال فى بداية كلمته: يسعدنى أن أنقل لكم تحيات وتقدير الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والذي أبدى اهتماماً بالغاً بالمتطوعين منذ بدء حملة الإعلان عنها، انطلاقا من أهمية دور الشباب فى المساهمة الفعلية فى إنجاح البطولات، والأحداث الكبرى التى تنظمها الدولة·
وقال:إننا نفخر بوجودكم فى الدورة فأنتم ستكونون مرآة الإمارات أمام ضيوفها، وعليكم ستقع مسؤوليات كبرى أمام الزائرين من كل الدول، وعلى ذلك فدوركم أصبح أهم من دور اللجنة المنظمة ومساهمتكم هي التي ستبرز الجهد الذى بذلناه خلال الفترة الماضية من أجل إنجاح الدورة، وجعلها من أفضل البطولات عبر تاريخها الممتد منذ عام 1970 وقال معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان :أنتم خلال فترة تنظيم البطولة ستكونون أهم المسؤولين فيها، مشيرا إلى أنه حتى هذه اللحظة لم ينس المتطوع الذى كان برفقته فى دورة الكويت عام ،1990 وقال معاليه :رغم مرور 17 عاما على هذا الحدث إلا إننى ما زلت أتذكر تميز هذا المتطوع فى القيام بدوره على أكمل وجه، وأتمنى أن تتركوا جميعا أثرا طيبا عند كل الزائرين مثلما ترك هذا المتطوع أثرا طيبا عندى·
وأعرب معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان فى ختام كلمته عن تقديره الشخصي لهذا الحضور الكبير والإقبال المتميزعلى المشاركة من المتطوعين متمنيا أن يلتقي بهم مرة أخرى عقب انتهاء الدورة لتهنئتهم على نجاحهم في مهمتهم الوطنية·

محمد خلفان الرميثي:
تفاصيل حفل الافتتاح سرية

أكد محمد خلفان الرميثي مدير ''خليجي ''18 أن التفاصيل الخاصة بحفل الافتتاح ستظل سرية، وكذلك سيتم التحفظ على أسماء الشخصيات الرياضية العالمية التي ستحضر الافتتاح، وقال: إن ما يمكن التأكيد عليه هو أننا وجهنا الدعوات لشخصيات مهمة لها مكانتها وثقلها في المجتمع الرياضي العالمي، وحول المؤتمر الصحفي الذي أعلن عنه من قبل معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال رئيس اللجنة العليا المنظمة والخاص بحفل الافتتاح قال الرميثي: إنه لم يتحدد موعده بشكل نهائي، وإن كان هناك اتجاه بعقده قبل انطلاق البطولة بيومين، أو في صباح الافتتاح الرسمي· وقال الرميثى: جميع الإجراءات الخاصة بالنواحي التنظيمية تم الانتهاء منها، وحاليا نقوم فقط بالمتابعة لكل الأعمال بشكل يتناول التفاصيل الدقيقة ولم يبق أمامنا سوى حفل الافتتاح، الذي سيظل العمل قائما به حتى يوم 16 يناير، مشيرا إلى أن معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان سوف يحضر خلال الأيام القليلة المقبلة البروفات النهائية والرئيسة للحفل، مشيرا إلى أنه يلتمس العذر لبعض مسؤولي اللجنة الذين يشعرون بالقلق من اقتراب الحدث، مؤكداً أن كل أعضاء اللجنة يشعرون بالقلق الإيجابي، الذي يدفعنا إلى الاهتمام بأدق التفاصيل، وهو أفضل من الشعور بالثقة المبالغ فيها التي تجعلنا نترك الأمور للمصادفة، وقال: هذا الشعور بالقلق يدفعنا إلى الحرص على القيام بالعمل على أكمل وجه، وأضاف: نحن برغم شعورنا بهذا القلق إلا أننا على ثقة تامة من إخراج البطولة بالشكل الذي يتمناه الجميع في الإمارات·

عارف العواني للمتطوعين:
مهمتكم توفير وسائل الراحة للإعلاميين


حسن المرزوقي:

انطباع أي زائر يتكون خلال أول 6 ثوان

في المحاضرة الثانية تحدث عارف العواني مدير إدارة النشر بمؤسسة الإمارات للإعلام تحت عنوان ''الإعلام المرآة العاكسة للرياضة ''وقال في بداية كلامه إنه يشكر اللجنة المنظمة على إتاحة هذه الفرصة له خاصة أنه شارك كمتطوع من قبل في بطولة الخليج الثانية عشرة التي نظمتها الدولة عام ،1994 وفي كأس أمم آسيا عام ،1996 كما أنه كان قريبا من الأحداث في كأس العالم للشباب، وأكد على الدور الكبير للإعلام الرياضي في إنجاح أي حدث وإبرز البطولات، وفي المرحلة الأخيرة حقق نجاحا كبيرا، وقال إن المتطوعين مهمتهم تيسير مهمة الإعلاميين فى الالتقاء بمصادر الأخبار وتوفير كل وسائل الراحة لهم، ومن المنتظر أن يأتي لتغطية هذه البطولة أكثرمن 1000 صحفي، وكل صحفي يرتبط به عشرات الآلاف من القراء في بلده، وسوف ينقل وجهة نظره عن الإمارات في كتاباته، وفي هذا السياق يجب أيضا أن نؤكد أن الإعلام لابد أن يعمل دائما على تنقية الأجواء بين الأشقاء الخليجيين، وأن يبرز للمتابعين التنافس الشريف، ولابد أن يبتعد عما يبث مشاعر الحقد والكراهية بين المشاركين ، وشدد على أن المتطوع يمثل حلقة من ضمن حلقات توصيل التغطية الإعلامية إلى المتلقي·
وأضاف بأنه يتمنى أن ينجح المتطوعون في القيام بأدوارهم مع الأخوة الإعلامين بأكمل وجه منذ وصولهم إلى الدولة وحتى مغادرة البلاد، حتى تكون مرآة الإمارات خالية من أي شوائب، في ظل توفير كل الإمكانات اللازمة، من قبل الدولة، والمتمثلة في مقاعد الإعلاميين المجهزة في الملاعب، والمراكز الصحفية الخاصة بهم·
وطالب عارف العواني بألا يحرص المتطوعون على التقاط الصور مع النجوم بما لا يتيح الفرصة المناسبة للمصورين الصحفيين مثلما حدث فى مهرجان اعتزال عدنان الطلياني، وأشاد بمونديال ألمانيا ووصفه بأنه كان قمة في الإبداع، ومع ذلك لم نشعر بوجود متطوع به في أي صورة، وطالب المتطوعين بالتعامل مع مقاعد الصحفيين بنفس اهتمام التعامل مع مقاعد المنصة الرئيسية، حتى لا يجلس أي مشجع في المكان المخصص للصحفيين، وأضاف العواني لابد أن يعلم كل متطوع بأنه أتيحت له فرصة مثالية على متابعة الحدث من الداخل وهي فرصة لم تتح للكثيرين، وأضاف أن الشعب الألماني نجح من خلال كأس العالم الاخيرة في أن يقدم نفسه للمجتمع العالمي بشكل رائع، بعد أن كان معروفا عنه أنه شعب غير اجتماعي، لأن المتطوعين وضعوا شعارا جميلا من البداية هو ''حان الوقت لنكون أصدقاء'' وتحول هذا الشعار إلى شعار لكل الشعب الألماني·
في أول محاضرة تحدث محمد حسن المرزوقي عن مهارات رجل المراسم (البروتوكول الدولي)، وقال إن الانطباع الاول لأي زائر للدولة يتكون في أول 6 ثوان منذ وصوله، وإذا كان سلبيا يحتاج إلى 21 يوما من الجهود الجبارة لتغييره، وأنتم كمتطوعين مسؤولون عن تكوين هذا الانطباع لأنكم ستستقبلون الضيوف منذ وصولهم وسترافقونهم طوال فترة وجودهم بالدولة على مدار 15 يوما·
وتحدث المرزوقي عن كيفية الاستقبال وأصول أداء التحية وبروتوكول الرد على التساؤلات المنتظرة وبروتوكول التواجد فى المنصات الرئيسية وكيفية الخروج من المواقف الصعبة مع الشخصيات المهمة بشكل لائق وحرص المرزوقي على التأكيد على أن مهمته الأولى هي تغيير بعض القناعات عند المتطوعين، وليس تغيير السلوكيات لأن تغير القناعات يعني أن المتطوع سيقوم بعمل ما هو مقتنعا به بشكل تلقائي سليم، أما إذا كان يقوم بسلوكيات ليس مقتنعا بها فسوف يكون كمن يتصنع أو يمثل·
وشدد المرزوقي على أن التصرف الشخصي لأي متطوع سيعكس صورة دولة الإمارات لأنه لا يمثل نفسه في هذا الحدث ولكنه يمثل الدولة التى أنفقت الكثيرعلى توفير وسائل إنجاح هذا الحدث ولم تدخر أي جهد في الظهور بأفضل صورة، موضحا أنه ليس من المنطقي أن تكون الدولة حريصة بهذا الشكل على إنجاح الحدث ويقدم فى المقابل أي متطوع أي تصرف يهدم كل ما نتطلع له جميعا·
وحرص المرزوقي على التأكيد على أن الدين الإسلامي يحض على التصرف بوعي والالتزام بالسلوكيات القويمة موضحا أن السلوك الجيد الذي يسعد الآخرين له أصول فى القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وقال إن الدولة تتحول حاليا وتنتقل من مرحلة إلى مرحلة أخرى سنعتمد فيها على السياحة وهو الأمر الذى يتطلب أن يتحلى المواطن الإماراتي بثقافة التصرف السليم·

اقرأ أيضا

رونالدينيو: ميسي ليس الأفضل في التاريخ بل في عصره