الاتحاد

الاقتصادي

اتحاد المراقبين الجويين الألماني يستعد للإضراب



فرانكفورت-(رويترز): قال اتحاد للعاملين بالمراقبة الجوية في ألمانيا أمس انه مازال يخطط لتنظيم اضراب قد يبدأ خلال ''المائة ساعة القادمة''· ودعت شركة دويتشه فلاجشيرونج (دي·إف·إس·) للمراقبة الجوية في ألمانيا إلى إجراء مزيد من المحادثات أمس الأول قائلة انه مازال بالامكان التوصل من دون اتفاق دون اللجوء للتحكيم·
وقالت (دي·إف·إس·) انها قد تطلب وسيطا في محاولة لتفادي إضراب محتمل من جانب العاملين بالمراقبة الجوية يمكن أن يتسبب في تأخير مئات الآلاف من المسافرين جوا·وقال متحدث باسم اتحاد المراقبين الجويين ''لا نعرف ما الذي ستفعله شركة (دي·إف·إس·)، لذا فنحن مستعدون لكل شيء ونعتزم بدء الإضراب خلال المائة ساعة القادمة·· بحلول الأربعاء على أبعد تقدير·
وأضاف المتحدث أن أي إضراب سيعلن عنه قبل 42 ساعة من بدايته·
وقالت الشركة أمس إنها قد تطلب وسيطا على الفور في حالة تنظيم إضراب· وقالت متحدثة باسم الشركة ان ذلك سيحول دون توقف العمل مادامت المفاوضات مستمرة· وكان الاتحاد قد رفض في وقت سابق عرضا من الشركة بزيادة الأجور بنسبة ثلاثة في المائة في العام المالي 7002 ودفع مبلغ لمرة واحدة بقيمة 0571 يورو (3922 دولارا)·
ويريد الاتحاد زيادة الأجور بنسبة أربعة في المائة خلال عامي 7002 و 8002 لجميع أعضاء الشركة وعددهم 0035 شخص·
وتوقفت المحادثات مع الموظفين منذ نوفمبر الماضي، وقال مصدر بصناعة الطيران ان شركة (دي·إف·إس·) ستعين وزير العدل الألماني السابق هيرتا داوبلر جميلين للتحكيم في القضية من أجل استئناف المحادثات· وفي حالة تنظيم الإضراب فإن المراقبين الجويين سيتعاملون فقط مع ربع عدد رحلات المغادرة والوصول التي تبلغ ثمانية آلاف رحلة يوميا في ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا مما سيؤدي إلى تأخير وتحويل مسارات وإلغاء العديد من الرحلات·

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» و«السعودية» تطلقان 12 خطاً جديداً