صحيفة الاتحاد

الإمارات

حرم ولي عهد عجمان تشهد تخريج 173 طالبة من البكالوريوس والدراسات العليا

عجمان (وام)

شهدت حرم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي لإمارة عجمان، الشيخة أسماء بنت صقر القاسمي، صباح أمس، حفل تخريج الفوج الأول من دفعة عام زايد 2018 لطالبات جامعة عجمان الدفعة الـ27، والبالغ عددهن 173 خريجة، من حملة شهادات البكالوريوس والدراسات العليا، والذي أقيم برعاية قرينة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان.
حضرت حفل التخريج حرم الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان الشيخة عائشة بنت سرور الظاهري، والشيخة عزة بنت راشد النعيمي رئيسة مجلس آباء وأولياء الأمور التعليمي بعجمان، والشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، وعدد من الشيخات ومديرات المؤسسات التعليمية والاجتماعية وسيدات المجتمع وأمهات الخريجات وضيفات الحفل.
وألقت الشيخة أسماء بنت صقر القاسمي كلمة بهذه المناسبة، أعربت خلالها عن سعادتها بتخريجِ كوكبةٍ جديدةٍ من طالباتِ جامعةِ عجمان، مشيرة إلى أن هذا الاحتفال يأتي ونحنُ نعيشُ عطاءاتِ المبادرةِ الكريمةِ لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأنْ يكونَ هذا العامُ عامَ زايد، وأنْ يَكون جهدَ المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في بناءِ صرحِ الاتحادِ، نموذجاً رائداً في الخيرِ والعطاءِ، وأن تكونَ دولةُ الإماراتِ العربيةِ المتحدةِ من خلالِ تشييدِ معالمِها الحضاريةِ والبلوغ بها إلى مراتبِ الدولِ المتقدمةِ من أولوياتِ القيادةِ الحكيمةِ التي تأخذُ بنا إلى سلّمِ المجدِ والعلا.
وأضافت أن تخريجَ هذهِ الدفعةِ من طالباتِنا ما هو إلا ثمرة طيبة وعطاء مبارك من الشجرةِ التي غرسَها الآباءُ والأجدادُ في هذا الوطنِ المعطاء.
وأكدت حرم ولي عهد عجمان في كلمتها أن «هذا اليومُ هوَ يومُ الحصاد، وهوَ يومُ الانطلاق لبناء الحاضر الزاهر والعملِ من أجلِ المستقبلِ الواعِد، حيث سيودعنَ الحياةَ الجامعيةَ، ويستقبلنَ العملَ في ميادينِ الحياةِ الواسعةِ، بعدَ أنْ أصبحن على مشارفِ الحياةِ العمليةِ».