الاتحاد

الاقتصادي

مذكرة تفاهم بين الإمارات للاستثمار والحكومة الموريتانية لتنفيذ مخطط مدينة نواكشوط



الشارقة - الاتحاد: أشاد العقيد علي ولد محمد فال رئيس دولة موريتانيا والكفاءات الإماراتية بتجربة النهضة التنموية التي منحت الأمل بقدرة الإنسان العربي على استغلال الطاقات والموارد لتنمية المجتمع، وأعرب عن تفاؤله بمشاركة الشركات والمؤسسات الإماراتية في عملية البناء والتنمية ورحّب بمشاركة مجموعة الإمارات للاستثمار في عملية البناء والتطوير الحاصلة في موريتانيا·
وقال الرئيس الموريتاني لدى استقباله الشيخ طارق بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات للاستثمار: إن الحكومة الموريتانية قد وضعت نصب عينيها تشجيع الاستثمار الأجنبي من خلال زيادة الشفافية ووضع قوانين وتشريعات استثمارية مشجعة للاستثمار· وتمّ توقيع مذكرة تفاهم لإنجاز مخطط شامل لمدينة نواكشوط خلال عام 2020 بين دولة موريتانيا ومجموعة الإمارات للاستثمار بحضور الوزير الأول سيد ولد بو بكر ووزير الشؤون الاقتصادية والتنمية محمد ولد عابد في القصر الرئاسي·
كما اجتمع الشيخ القاسمي مع سيدي ولد التاه المكلّف بمهمة رئاسة المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية وكبار المسؤولين والوزراء في الحكومة الموريتانية، وتبادلوا خلالها وجهات النظر حول كيفية وضع خطة مستقبلية تهدف إلى تنمية القطاع الاقتصادي في موريتانيا وتعزز من فرص الاستثمار فيها·
وأشاد الشيخ طارق القاسمي بحفاوة الاستقبال وحسن الضيافة التي لقيها مع الوفد المرافق له طيلة أيام وجوده في موريتانيا، وعبّر عن شكره إلى رئيس الدولة الموريتاني لثقته الكبيرة التي أولاها إلى مؤسسته من جهة وإلى اهتمام الرئيس ومتابعته الشخصية لتوقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين من جهة أخرى·
وتمنى أن يُساهم هذا الإنجاز في تشغيل اليد العاملة الموريتانية وأن يدفع بالتنمية إلى آفاق واعدة لأن فرص الاستثمار في البلاد تعتبر واعدة وجديرة بالاهتمام، وأكّد أنها خطوة مستقبلية نحو اكتشاف طاقات جديدة في بلاد ما زالت قيد الإنشاء والتطور بفضل أراضيها التي تحتلّ مواقع استراتيجية ومواردها المهمة التي تزيد من اهتمام المستثمرين العرب والخليجيين الذي يبحثون عن تلك الفرص المتوافرة في موريتانيا·

اقرأ أيضا

النفط يتراجع وسط مخاوف الحرب التجارية وخفض"أوبك" يدعم الأسعار