الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الزعيم» يقتحم «المربع» في ليلة القبض على «فارس الغربية»

«الزعيم» يقتحم «المربع» في ليلة القبض على «فارس الغربية»
18 أكتوبر 2014 13:05
كسب العين التحدي، وعاد إلى سكة الانتصارات، بعد أن حصد النقاط الكاملة، إثر تغلبه على ضيفه الظفرة 3 - 1، في لقاء الجولة السادسة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، مساء أمس باستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، سجل السلوفاكي ميروسلاف ستوتش والفرنسي إيكوكو ومهند العنزي أهداف «الزعيم»، بينما أحرز سيف محمد هدف «فارس الغربية»، ويعتبر الفوز هو الثالث لـ «البنفسج» في بطولة هذا الموسم، ليرفع رصيده إلى تسع نقاط في المركز الرابع، وما زالت له مباراتان مؤجلتان من الجولتين الأولى والرابعة يواجه فيهما الشباب والفجيرة، بسبب مشاركته في نصف نهائي دوري أبطال آسيا أمام الهلال السعودي، وتجمد رصيد الظفرة عند 5 نقاط من خمسة تعادلات في الجولات الخمس الأولى. لم يفكر مدرب العين الكرواتي زلاتكو داليتش بالدفع بالمهاجم الغاني أسامواه جيان من البداية، إذ فضل الاحتفاظ به في دكة البدلاء والاستفادة من خدماته في الوقت المناسب حسب مجريات المباراة، وذلك بسبب غياب اللاعب عن فترة الإعداد لهذا اللقاء، وحضوره قبل 24 ساعة فقط، عقب مشاركته مع منتخب «النجوم السوداء» في مباراة الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا 2015 التي واجه فيها منتخب غينيا. وبدأ زلاتكو المباراة بتشكيلة ضمت الحارس خالد عيسى ومحمد أحمد ومحمد فايز وإسماعيل أحمد ومهند العنزي ومحمد عبدالرحمن وإبراهيما دياكيه وهلال سعيد والكوري الجنوبي لي مينج جوو، بينما قاد الهجوم الفرنسي كيمبو ايكوكو والسلوفاكي ميروسلاف ستوتش، وفي المقابل لعب المدرب الروماني مارين أيون لاعب الظفرة اللقاء بعناصر ضمت الحارس عبدالله سلطان ومحمد قاسم وعبدالسلام جمعة واللبناني بلال النجارين وأحمد سليمان وعبدالله النقبي وعبدالرحيم جمعة وسيف محمد والمغربي يوسف القديوي الإدريسي والعراقي همام طارق والسنغالي ماكيتي ديوب. رمى العين بثقله الهجومي منذ صافرة البداية ونفذ لاعبوه خطة هجومية بحتة سعياً لمباغتة ضيفه وتسجيل هدف مبكر يربك به حسابته وتمكن الفريق العيناوي من الوصول إلى مرمى الضيوف مرات عدة في الدقائق الافتتاحية إلا أن هجماته لم تشكل الخطورة المطلوبة وجاءت معظم التسديات ضعيفة استقر بعضها بين يدي الحارس ومر البعض الآخر بعيداً عن القائمتين، وأخطرها الكرة التي عكسها محمد فايز في الدقيقة 17 من الجهة اليسرى من الملعب أمام المرمى وأرسلها إيكوكو بيساره، إلا أنها أخطأت الشباك ومرت بالقرب من القائم الأيسر. وعلى مدى أول 20 دقيقة، لم يستطع مهاجمو «فارس الغربية» تهديد مرمى الحارس خالد عيسى، بعد أن تمكن الدفاع العيناوي من التعامل مع محاولاتهم بكل ثقة وهدوء وإبطال مفعولها في مهدها والاستفادة منها في هجمات مضادة لم يكتب لها النجاح أيضاً، وعاب العين البطء في بناء الهجمات بالإضافة إلى الأخطاء المتكررة في التمريرات التي استقر معظمها بين أقدام لاعبي الفريق المنافس، وجاءت أخطر تسديدة لفريق الظفرة في الدقيقة 26 عندما تلقى العراقي همام طارق تمريرة أمامية ليعبها مباشرة من على حدود المنطقة تجاه المرمى، ينجح الحارس خالد عيسى في التصدي لها وتحويلها إلى ركنية لم ينتج عنها شيء، وتتوقف المباراة بعد مرور نصف الساعة الأولى ليتناول اللاعبون جرعات من الماء. واستمر اللعب سجالاً بين الفريقين، إلا أن الأداء كان ضعيفاً من الجانبين حيث لم يقدم كلاهما المستوى الفني المقنع والذي جاء بعيداً عن كل التوقعات التي سبقت اللقاء، وخرجت جميع محاولاتهما بدون عنوان، ولم تحقق هدفهم بالوصول إلى الشباك، وفي إحدى الهجمات يتعرض ايكوكو للعرقلة من دفاع «فارس الغربية» خارج حدود المنطقة، ليتصدى لتنفيذ الركلة السلوفاكي ميروسلاف ستوتش ليضع فيها كل خبرته ويرسلها بالمقاس في الزاوية البعيدة اليسرى مسجلاً أول أهداف اللقاء في الدقيقة 37، زاد هذا الهدف من معنويات لاعبي العين الذين جاهدوا لمضاعفة الغلة وتسجيل الهدف الثاني، بينما بدأ الضيوف في السعي نحو العودة إلى المباراة وإدراك هدف التعادل، واقتربوا من بلوغ مبتغاهم في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، إلا أن دفاع العين تدخل في الوقت المناسب وأضاع عليهم الفرصة ليطلق بعدها الحكم عبدالله العاجل صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم العين بهدف. ومع انطلاقة الشوط الثاني يجري مدرب العين زلاتكو أول تبديل في المباراة بدخول محمد فوزي بدلاً من المدافع محمد أحمد، وفي الدقيقة 52 يتلقى إيكوكو تمريرة أمامية متقنه من هلال سعيد ليدفع بها داخل الشباك لحظة خروج الحارس عبدالله سلطان لملاقاته مسجلاً الهدف الثاني للعين، وماهي إلا خمس دقائق أخرى من هذا الهدف، فإذا بالمدافع مهند العنزي يضيف الهدف الثالث من الركلة الركنية التي نفذها زميله محمد عبدالرحمن في الدقيقة 57 ليصبح الظفرة في وضعية صعبة، إلا أنه لم يستسلم بل واصل لاعبوه جهودهم من أجل إصابة الشباك «البنفسجية» التي استعصت على مهاجميه بعد القبضة الدفاعية المتماسكة التي فرضها مدافعو أصحاب الأرض على مهاجمي الفريق الضيف. ويدخل الغاني أسامواه جيان في الدقيقة 62 بدلاً من كيمبو إيكوكو في الدقيقة 62 بهدف زيادة القوة الهجومية وتسجيل المزيد من الأهداف، وينجح سيف محمد لاعب العين السابق في تقليص الفارق مسجلاً أول أهداف الظفرة في الدقيقة 65 مستغلاً تباطؤ دفاع العين في تشتيت الكرة، وبعدها مباشرة يسحب الروماني مارين مدرب الظفر اللاعب المغربي يوسف القديوي ويشرك مكانه عبدالله عبدالقادر في الدقيقة 68، ويتلقى جيان تمريرة من دياكيه في الدقيقة 70 ليسدد كرة ترتد من القائم الأيسر تعقبها تسديدة أخرى من محمد عبدالرحمن لم يكتب لها النجاح، ويعود جيان ويسجل الهدف الرابع من تسديدة رأسية، مستغلاً الكرة التي عكسها ميروسلاف أمام المرمى الظفراوي، إلا أن الحكم عبدالله العاجل يشير إلا عدم صحة الهدف وسط احتجاج من المهاجم العيناوي جيان وذلك في الدقيقة 73، وقبل عشر دقائق من نهاية اللقاء يدخل لاعب الوسط أحمد برمان بدلاً من ظهير العين الأيسر محمد فايز، وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي يستكمل مدرب الظفرة تغييراته بدخول خليفة إبراهيم بدلاً من عبدالرحيم جمعة، ويستمر اللعب متكافئاً بين الفريقين في الست دقائق التي احتسبها الحكم عبدالله العاجل وقتاً بدلاً من الضائع، ويتبادل الفريقان الهجمات دون تغيير في النتيجة ويتعرض أسامواه جيان لإصابة في الدقيقة الأخيرة ليخرج من الملعب على النقالة وبعدها يعلن الحكم نهاية المباراة بفوز العين بنتيجة 3 - 1. جماهير قليلة للعين بدت مساحة كبيرة من مدرجات ستاد هزاع بن زايد مساء أمس خالية من الجماهير، إلا من بعض مشجعي العين، وجاء عددها أقل بكثير من المتوقع، واحتلت الجزء الشرقي من المدرجات، ولا أحد يعرف السبب وراء الغياب غير المتوقع، خاصة من أنصار «الزعيم»، وفي المقابل رافقت «فارس الغربية» أعداد قليلة من جماهيره بلغت بضع عشرات، ورغم ذلك شجعت فريقها بحرارة طوال زمن المباراة التي جاءت ضمن الجولة السادسة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ونجح خلالها «البنفسج» في استعادة بريقه من خلال حصد ثلاث نقاط غالية، قفز بها إلى المركز الرابع. (العين - الاتحاد) «فري ستايل» في ملعب الشامخة نظم نادي بني ياس استعراضاً لمهارات الكرة «فري ستايل» بين شوطي مباراة بني ياس والشباب مساء أمس بالجولة السادسة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ونزل إلى دائرة وسط الملعب مجموعة من الناشئين الصغار، بصحبة مجموعة من المتخصصين في الاستعراض الكروي، واستمر العرض لمدة 10 دقائق، واستمتعت به الجماهير التي حضرت في مدرجات ملعب بني ياس بالشامخة الجديدة، وشهدت المباراة حضوراً جماهيرياً مختلفاً عن المباريات الماضية حيث زاد بشكل نسبي. (أبوظبي - الاتحاد)
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©