الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تعلن استئنافاً مشروطاً للمحادثات السداسية الشهر الحالي



عواصم-وكالات الأنباء: أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس أن المحادثات السداسية بشأن إنهاء الطموحات النووية لكوريا الشمالية يمكن أن تستأنف في وقت لاحق هذا الشهر، لكن إجراء بيونج يانج لتجربة نووية جديدة سيكون له ''عواقب وخيمة'' على جهود الدبلوماسية·وتحدثت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية كوريا الجنوبية سونج مين- سوون أمس الأول عن ''محادثات مكثفة'' لحمل كوريا الشمالية للعودة إلى طاولة المفاوضات من دون أن تعلن مع ذلك استئنافاً فورياً لهذه المفاوضات، وقالت: ''هناك محادثات مكثفة بين الأطراف حول استئناف المفاوضات السداسية، وبسبب هذه المحادثات وفي حال ظهرت إشارات من كوريا الشمالية تدل على إنها مستعدة للعودة الى طاولة المفاوضات بطريقة بناءة، فأنا مقتنعة بانه سيكون بإمكاننا استئناف المفاوضات بأقصى سرعة''· وبقيت رايس متحفظة حيال الموعد المحتمل لاستئناف المفاوضات· وقالت: ''ليس لي اي علم بجواب جوهري من الكوريين الشماليين ولكن هناك أطرافاً أخرى في المفاوضات نتحدث اليهم''· وبالنسبة للمعلومات التي تحدثت عن استعداد كوريا الشمالية للقيام بتجربة نووية جديدة، قالت رايس: ''لا نعتقد أن الظروف قد تغيرت'' محذرة مع ذلك بوينج يانج من أن القيام بتجربة نووية جديدة ''سيزيد من عزلتها''·

اقرأ أيضا

عواصف رعدية شديدة تضرب أستراليا وسط حرائق الغابات