هالة الخياط (أبوظبي) - يبدأ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية غداً تطبيق التسعيرة الجديدة للأعلاف المدعومة المقدمة للمستفيدين الحاليين من مربي الثروة الحيوانية من فئة أصحاب بطاقات الإحصاء. وأوضح الجهاز أن التسعيرة الجديدة ستكون حسب الكميات المباعة بحيث يكون سعر الكمية التي تصل الى 10 أطنان 300 درهم لكل طن شهرياً، أما الكمية التي تزيد على 10 أطنان ولغاية 20 طناً فستباع مقابل 500 درهم لكل طن شهرياً، مشيراً الى أن الكميات التي تزيد على 20 طناً ستباع بسعر التكلفة بواقع 1600 درهم لكل طن شهرياً. وبين الجهاز أن تقديم دعم الأعلاف لمربي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي من حملة بطاقات الإحصاء سيتم على أساس الأعداد المسجلة في نظام تعريف وتسجيل الحيوانات في الإمارة “الترقيم”. وأكد الجهاز ضرورة حرص مربي الثروة الحيوانية على سلامة الأعلاف من خلال المداومة على تنظيف المخازن والمستودعات من الحشرات، إلى جانب الحرص على عدم تخزين الأعلاف بصورة عشوائية لحمايتها من التلف وحماية صحة الحيوان، مشدداً على أهمية قراءة تعليمات التخزين المدونة على أكياس وعبوات الأعلاف والتأكد من ظروف تخزينها قبل شرائها. وأشار الجهاز إلى أهمية تصميم مخازن الأعلاف المالئة والمركزة بطريقة تمنع وصول الأمطار والرطوبة والشمس المباشرة للأعلاف وأن تتمتع بتهوية جيدة، وان تكون كذلك مجهزة بأجهزة إنذار الحريق والإطفاء، مع مراعاة استخدام الأعلاف أولاً بأول لعدم تكديسها في المخازن وصرفها قبل صرف الأعلاف حديثة التخزين. وشدد على ضرورة حفظ الأعلاف في ظروف بيئية سليمة تساعد في الحفاظ على جودتها وقيمتها الغذائية مع توفير مجموعة من المعايير في مستودعات الأعلاف ومنها أن تكون قريبة من الحظائر لتسهيل عملية تداول العلف، وتوفير سجلات لكل مخزون تتوفر فيه المعلومات الأساسية مثل تاريخ الشراء ومكان الشراء والكميات الداخلة والمستهلكة. وأكد الجهاز أهمية اختيار الأعلاف المناسبة لكل نوع من الحيوانات والتي تتلاءم مع العمر والمرحلة الإنتاجية والاحتياجات الصحية لكل حيوان، كما يجب التأكد من تثبيت بطاقة المنتج على كيس العلف والتي تحتوي تواريخ الصلاحية والمكونات العلفية. وأشار الجهاز إلى أهمية أن يدرك مربو الثروة الحيوانية أن العلف يتكون من مصادر نباتية أو حيوانية أو صناعية صالحة لتغذية الحيوان سواء بصورتها الطبيعية أو بعد خضوعها لعمليات التحضير، لذا فإن لكل نوع من الأعلاف طريقة محددة في التخزين يجب اتباعها بشكل دقيق، حتى لا تتعرض الأعلاف للفساد نتيجة عدم تخزينها بشكل صحيح. وحذر الجهاز من أن الأعلاف غير معلومة المصدر التي تباع بشكل غير نظامي قد تكون ملوثة وتؤثر على صحة الحيوان بالسلب وتؤدي بالتالي إلى حدوث حالات النفوق، الإجهاضات، انخفاض الإنتاجية، أمراض الجهاز الهضمي والأمراض التنفسية وغيرها.