الاتحاد

الإمارات

أمطار الخير على مناطق الدولة

إمارات الدولة (مكاتب الاتحاد)

هطلت أمس، أمطار الخير على مناطق الدولة كافة، وتفاوتت شدتها بين الغزيرة والمتوسطة والخفيفة، فيما توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن تستمر حالة عدم الاستقرار الجوي بالتأثير على الدولة وفرصة هطول الأمطار حتى الخميس المقبل.ودعا المركز إلى أخذ الحيطة والحذر من انخفاض مدى الرؤية الأفقية بسبب الغبار والأتربة المثارة، مع سقوط الأمطار، كما نصح بالابتعاد عن تجمعات المياه بالقرب من المرتفعات الشرقية، وعدم ارتياد البحر بسبب اضطرابه في الخليج العربي وبحر عمان.

وتركزت الأمطار على السواحل والجزر ومناطق الدولة كافة، ونتيجة للحركة غير المنتظمة للمنخفض الجوي في طبقات الجو العليا، فكان هطول الأمطار على فترات متباعدة نسبياً أحياناً، والرياح من يوم أمس كانت شرقية إلى جنوبية شرقية معتدلة السرعة، تنشط على أغلب المناطق، وكانت قوية أحيانا على البحر ومع السحب الركامية، ومثيرة للغبار والأتربة على المناطق المكشوفة، تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية على بعض المناطق.

وسجل جبل جيس بالإمارة أدنى درجة حرارة على مستوى الدولة بحسب المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلال والذي أوضح أن درجات الحرارة انخفضت فجر أمس على قمة الجبل لتسجل 7 درجات مئوية.وتوقع المركز أن تكون درجات الحرارة في هذا المستوى خلال الأيام المقبلة، والتي تشهد فيها الدولة حالة من تقلبات الطقس على مختلف المناطق الداخلية والساحلية والجبلية والجزر والتي تكون خلالها الأجواء شتوية تتسم بتفاوت معدلات هطولالأمطار، ما بين المتوسطة والخفيفة، حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وساهم تحسن الأجواء وحالة الطقس في مختلف مناطق الدولة بشكل عام وفي رأس الخيمة بشكل خاص بخروج الأهالي والأسر للأماكن السياحية والعامة الموزعة في مختلف المواقع الجغرافية في الإمارة وبالتحديد المناطق الجبلية والبرية المفتوحة والساحلية، مثل جبل جيس وكورنيش القواسم والشواطئ وحديقة صقر العامة ومنطقة عوافي الرملية، وتعتبر تلك الأماكن على حد تعبير المترددين عليها المناطق الأكثر شهرة والأكثر متعة لدى الكثيرين.

وتعرضت مدن ومناطق الساحل الشرقي لسقوط أمطار متفرقة منذ ساعات الفجر الأولى من صباح أمس، واستمرت طوال اليوم، صاحبها انخفاض في درجات الحرارة، كما أدى هطول الأمطار إلى تجمعات الأمطار وامتلاء الشعاب والقنوات الجبلية في معظم المناطق، وقد استمرت السماء ملبدة بالغيوم، امتداداً من الفجيرة وكلباء، ووصولاً إلى خورفكان ودبا.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يعزي في الشهيدين علي الظنحاني وسيف الطنيجي