الاتحاد

الإمارات

تلاحم الشعب مع القيادة عنوان نجاح التجربة الديمقراطية


الكندي يدعو المجلس الجديد إلى تبني أجندة القروض التجارية والصناعية


أشاد سعادة سعيد محمد الكندي رئيس المجلس الوطني الاتحادي السابق بالتجربة الانتخابية البرلمانية الناجحة في دولة الإمارات، لافتاً إلى أن الدولة كانت ومازالت محطة إعجاب العالم وهي فريدة في اتخاذها البرنامج الانتخابي بين دول العالم العربي والخليجي وهي الآن فخورة بعرسها الانتخابي والذي نجح بشهادة المراقبين والمحللين السياسيين·وقال الكندي إن التجربة الانتخابية التي انطلقت بمباركة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما الحكام، أرادوها أن تنجح بفضل تلاحم شعب الإمارات مع القيادة السياسية وإن التعاون الذي حدث بين أفراد المجتمع مع القرارات السياسية يجــــسد العمل المشترك في سبيل خدمة الوطن والرقي به·
مدرسة الميدان
وأكد الكندي أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه- كان مدرسة علمية في جميع ممارساته للحياة اليومية، فهو لم ينتظر الناس ليعرضوا مشاكلهم ويتعرف على همومهم وقضاياهم، بل كان رجل الميدان والحركة، وهذه الرسالة يجب أن يعيها المسؤولون وخاصة إخواني أعضاء المجلس الوطني الجديد بأن لا يركنوا في المقاعد وعليهم النزول للميدان فهم لشعب الإمارات بجميع أطيافه·
ودعا الكندي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي إلى أن يناقشوا مختلف القضايا التي تهم الوطن والمواطن والتي تواكب دستور الدولة، كما أدعوهم إلى أن يطرحوا ملف (القروض التجارية والصناعية) مشيرا إلى أن المجلس الوطني كان يتمنى أن يتم إنشاء صندوق وطني خاص يعنى بتقديم مسيرة للمواطنين على مستوى الدولة للمساهمة في دخول الشباب والمواطنين بشكل عام إلى عالم التجارة والصناعة فشريان الدولة الآن يعتبر العامل الاقتصادي والمفصل الرئيسي للحركة الحضارية والتنموية لهذا يجب أن يلعب المواطنون الدور المحوري في العجلة الاقتصادية خلال الاستراتيجية القادمة·
العادات بريئة
أكد سعادة سلطان صقر السويدي الأمين العام السابق للهيئة العامة لرعاية الشباب أن عدم حصول المرأة على مقاعد برلمانية من خلال الانتخابات سوى في أبوظبي يرجع إلى عدم التنسيق فيما بين المرشحين والمرشحات، وليس للعادات والتقاليد الدور في عدم تمكنها·
وقال سعادة سلطان صقر إن دولة الإمارات العربية المتحدة أعطت للمرأة منذ مطلع الاتحاد وقبله كل الصلاحيات المطلقة من أجل المشاركة في عملية البناء والازدهار بجانب الرجل وفق الشريعة الإسلامية، وفق العادات والتقاليد، مشيراً إلى أن القيادة العليا بالدولة كانت ومازالت تتيح للمرأة حق الدخول في جميع الأعمال والممارسات اليومية الأخرى، حيث تبوأت المرأة المناصب العليا بالدولة·
وأضاف السويدي أن الالتفافة الشعبية حول القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وإخوانه الحكام من أجل إنجاح التجربة الانتخابية لم تأت من فراغ، بل أسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم (طيب الله ثراه)·
وأوضح سلطان صقر أن شعب الإمارات من خلال التجربة الأولى أثبت بكل المقاييس أهمية الدور البرلماني في الحياة العامة، حيث وجدنا المشاركة الفعالة في العملية الانتخابية في جميع إمارات الدولة مما ينم عن الوعي بأهمية التجربة الانتخابية· وأشاد سعادة خالد بوشهاب بالخطوة الكبيرة التي قطعتها دولة الإمارات العربية المتحدة في مضمار الانتخابات والتي أثبتت للعالم أن الإمارات قادرة على إدارة العملية الديمقراطية والتي كانت تمارسها منذ مطلع الاتحاد بأن تأخذها إلى بر الأمان بفضل الإدراك الكبير الذي يوليه شعب الإمارات لأهمية نجاح التجربة النيابية وتعاونهم مع حكام الإمارات لرفعة اسم الدولة·
واقترح خالد بوشهاب أن يتم إنشاء مكان خاص أو مكتب مستقل بالإدارات المحلية والاتحادية يتم عبره التواصل بين الجمهور والمنتخبين في المجلس الوطني على أن يشرف على المكتب السلطة الخاصة في المجلس الوطني·

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل