الاتحاد

الإمارات

مؤسسة محمد بن راشد الخيرية تطلق مشروع تأهيل الكمبيوتر المستعمل


دبي- الاتحاد: تطلق مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية قريبا مشروع إعادة تأهيل أجهزة الحاسب الآلي المستخدمة، الذي يتم تنفيذه بالتعاون والتنسيق مع بلدية دبي وبدعم من مايكروسوفت· صرح بذلك سعادة إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة، مشيرا إلى أن المؤسسة قامت في العام الماضي بتوقيع مذكرة التفاهم مع بلدية دبي وتم بموجبها إنشاء مركز لتجميع الحاسبات الشخصية المستعملة من قبل مختلف فئات المجتمع وإعادة تأهيل وصيانة هذه الأجهزة بغرض توزيعها على الجهات المستفيدة والمستهدفة كالمؤسسات التعليمية والاجتماعية والخيرية· وذكر أنه يمكن للأفراد والمؤسسات تقديم الحواسيب القابلة للاستخدام، أو الشاشات، أو الماسحات الضوئية، أو الآلات الطابعة والملحقات الأخرى، وذلك عن طريق التبرع بها، وباستطاعتهم تسليمها للمواقع التي تم تحديدها مع بلدية دبي ''جميع مراكز البلدية في مختلف المناطق في إمارة دبي''، ويتم التعامل مع هذه الأجهزة والقطع الإلكترونية عن طريق تحديثها وصيانتها وإعادة تأهيلها من خلال مركز مؤهل ومجهز لهذا الغرض ومن ثم التنسيق مع المؤسسات المعنية لإعادة توزيعها بشكل مجاني للمؤسسات والجهات المستفيدة في المجال التعليمي أو الاجتماعي أو الخيري· وأشار بوملحة إلى أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية تفتخر بمشاركة بلدية دبي وشركات القطاع الخاص ومختلف فئات المجتمع في مشاركاتها الإنسانية والخيرية، مؤكدا أن المشروع يشكل رافداً آخر لتحقيق الشراكة الحقيقية مع مختلف قطاعات المجتمع في مجالات العمل الخيرية والإنسانية· وأكد أن المؤسسة ترحب بأي مشاركات حقيقية من مختلف الجهات سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات، حكوميةً أو خاصة، حيث ستشكل هذه المشاركات اللبنات الحقيقية للبناء الذي نريد أن نعلي صرحه بسواعد كل الخيرين، والتي ستسهم في رسم البسمة على وجوه الصغار في مدارسهم وجميع من هم بحاجة إلى أجهزة الحاسب الآلي التي سيتم إعادتها إلى العمل من خلال هذا المشروع·

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يستقبل وفد "أبوظبي للإعلام" وجموع المهنئين