الاتحاد

الإمارات

21,6 مليون درهم مساعدات إنسانية لآلاف الأسر في العين


صنعا الكتبي: خطط جديدة للوصول إلى كافة المستهدفين داخل الدولة

بلغت قيمة البرامج الإنسانية والمشاريع الخيرية التي نفذها فرع الهلال الأحمر في العين خلال العام الماضي 21 مليوناً و 625 ألف درهم استفاد منها آلاف الأسر التي يرعاها الفرع ويعمل على تحسين حياتها في مدينة العين والمناطق المجاورة· وأكدت سعادة صنعا درويش الكتبي الأمين العام للهلال الأحمر أن منظومة فروع الهيئة المنتشرة داخل الدولة تعمل على تحقيق الأهداف العليا للهلال الأحمر في تحسين حياة أشد الفئات ضعفاً وتلبية احتياجات الساحة المحلية في الجوانب الإنسانية· وقالت: إن جهود الهيئة وفروعها على الساحة المحلية تتعزز دوماً بفضل الاهتمام الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر لبرامج المساعدات المحلية وحرص سموه على تحقيق أكبر قدر من التوسع و الانتشار لمشاريع الهيئة داخل الدولة·
طفرة كبيرة
شددت صنعا درويش على أن العام الماضي 2006 شهد طفرة كبيرة في حجم البرامج المنفذة داخل الدولة من حيث الكم والنوعية والخدمات الموجهة لأصحاب الدخول المحدودة و الأسر المتعففة·
وأكدت سعادة الأمين العام أن الهيئة ستمضي قدماً في هذا النهج لتحقيق المزيد من المكتسبات خلال العام الحالي للمستهدفين على مستوى الدولة، مشيرة إلى أن اللجنة العليا لتطوير جانب المساعدات المحلية في الهيئة تسعى لوضع الخطط والاستراتيجيات التي تعزز المكتسبات التي تحققت وترقية مجالات العمل والحركة للوصول إلى المستهدفين كافة داخل الدولة، وتلمس احتياجاتهم وتلبيتها بالصورة التي تجعل من الشأن المحلي أولوية قصوى للهيئة خلال المرحلة المقبلة·
الفروع المحلية
وقالت: إن فروع الهيئة على مستوى الدولة تمكنت من الانتشار وسط الفئات والشرائح الضعيفة وشملت برامجها الأفراد والمؤسسات وتنوعت متضمنة المساعدات الإنسانية والطبية وكفالة طلاب العلم وتأهيل المعاقين ورعاية السجناء وأشد الفئات ضعفاً وكفالة الأيتام إلى جانب تنفيذ المشاريع المحلية والإنشائية والموسمية وبرامج دعم المؤسسات المرتبطة خدماتها مباشرة بقطاع كبير من الجمهور، مؤكدة أن فروع الهيئة داخل الدولة تمكنت بفضل تحركاتها الميدانية وبرامجها المتميزة من كسب ثقة المتبرعين والخيرين الذين كان لهم الفضل فيما حققته من إنجازات خلال الأعوام الماضية، مشيرة إلى أن الهيئة تتطلع لتعزيز شراكتها مع الأفراد و المؤسسات من أجل مستقبل أفضـــل لجهودهــــــا الإنسانـــــية داخل الدولة·
روح التكافل
من جانبه أكد سعادة علي سيف الناصري رئيس فرع الهلال الأحمر في العين أن الفرع يعمل منذ تأسيسه في العام 1990 على تعزيز روح التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع المحلي لمدينة العين وما جاورها من المناطق، وتمكن الفرع بفضل دعم ومساندة الخيرين والمحسنين لبرامجه ومشاريعه الخيرية من تحقيق كثير من المكتسبات للمستهدفين من خدماته في المجال الإنساني وتوسعت برامجه وأنشطته لتشمل جميع مناحي الحياة الضرورية ومختلف أوجه الدعم والمساندة لذوي الدخول المحدودة وأصحاب الحاجات والأسرالمتعففة·
وقال الناصري: إن الفرع يعمل على تنفيذ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان فيما يخص تعزيز جانب المساعدات المحلية وتوسيع رقعة المستفيدين والاقتراب أكثر من الشرائح الضعيفة ورعايتها وتوفير احتياجاتها الضرورية، مشيراً إلى أن برامج الفرع تعمل على تحسين حياة المستهدفين من خدماته وتواكب الطفرة الكبيرة التي حققتها الهيئة في مجالات العمل الإنساني داخل الدولة وخارجها وتتماشى مع التوسع الكمي و النوعي في الخدمات المقدمة للمستهدفين·
المساعدات النقدية
أوضح حمد سيف الشامسي مدير فرع الهلال الأحمر في العين أن تكلفة المساعدات المحلية النقدية والعينية بلغت خلال العام الماضي 15 مليوناً و527 ألف درهم، وتضمنت برامج الرعاية الصحية بقيمة 966 ألف دراهم استفادت منها 109 أسر عدد أفرادها 458 شخصاً، فيما بلغت قيمة المساعدات الإنسانية مليوناً و123 ألف درهم استفاد منها ألف و304 أسر وبلغت تكلفة برنامج كفالة طلاب العلم مليونين و 600 ألف درهم استفاد منها ألف و300 طالب وطالبة في المراحل الدراسية المختلفة، فيما بلغت قيمة الدورات التأهيلية لمحدودي الدخول في مجال السكرتاريــــة والحاسوب واللــــغات 102 ألف درهم استفــــــاد منها أكثر من 100 طالب·
تأهيل المعاقين
وفي مجال تأهيل المعاقين قال: إن تكلفة البرامج المنفذة في هذا الصدد بلغت 238 ألف درهم استفادت منها 33 أسرة، هذا إلى جانب برنامج دعم المؤسسات الذي بلغت تكلفته 259 ألف درهم استفادت منه بعض المرافق التعليمية ومراكز المعاقين في العين· كما استفادت من برنامج رعاية السجناء 8 أسر بتكلفة بلغت 143 ألف درهم، بالإضافة إلى ألفين و758 أسرة استفادت من مساعدات كبار المحسنين التي بلغت 3 ملايين و 357 ألف درهم· واستفادت ألفان و161 أسرة من مساعدة صندوق الزكاة التي بلغت مليون درهم، إلى جانب ألفين و500 أسرة استفادت من مشروع كفارة اليمين والنذورالذي بلغت تكلفته 250 ألف درهم·

اقرأ أيضا

7400 طالب وطالبة يستفيدون من برنامج «أدنوك» للتعليم