الاتحاد

الإمارات

أعضاء استشاري أبوظبي : هيكلة الدوائر المحلية ترتقي بالأداء والخدمات

أمجـد الحيـاري:

وصف أعضاء في المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي الإجراءات والقرارات التي اتخذها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي برئاسة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي بالخطوات الفعالة والمكملة التي من شأنها الارتقاء بالعمل الحكومي المحلي بما يتماشى مع التوسع الذي تشهده الإمارة في كافة قطاعاتها· واعتبروا أن إجراءات إعادة هيكلة حكومة أبوظبي التي انطلقت منذ أكثر من عام سيكون لها أثر فعال على مستوى الأداء الحكومي في الدوائر المحلية، مؤكدين أن المتابعة المستمرة والمتواصلة للأداء الحكومي في الأجهزة والدوائر المحلية من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، عملت بشكل مباشر على تحسين الأداء ومستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين في الإمارة·
انعكسات إيجابية
ويرى سعادة الشيخ أحمد بن محمد بن سلطان بن سرور الظاهري رئيس لجنة التربية والتعليم في المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي أن الاهتمام الكبير في تطوير الأداء الحكومي المحلي بدأ منذ أكثر من عام بعد تشكيل لجنة إعادة هيكلة حكومة أبوظبي، مشيراً إلى أن الإجراءات والقوانين الجديدة المتعلقة باستحداث ودمج وإلغاء بعض الدوائر كان لها انعكسات إيجابية عديدة على مستوى الخدمات المقدمة·
وأكد الظاهري أنه في موازة إعادة الهيكلة الإدارية والقانونية فإن سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أعطى اهتماما كبيرا لقضية تأهيل وصقل كفاءة موظفي الحكومة عن طريق التدريب، إلى جانب استقطاب الموظفين الأكفاء، إضافة إلى تركيز سموه الدائم على قضية التعليم وإعداد وبناء الأجيال بما يضمن رفع الأداء بشكل عام·
إجراءات تزرع الطمأنينة
أما سعادة عبد الله بن علي الكعبي رئيس لجنة الشؤون الداخلية والدفاع في المجلس الاستشاري الوطني فيؤكد أن الإجراءات والقرارات التي يتخذها المجلس التنفيذي تزرع الطمأنينة وتريح النفوس، لافتا إلى أنه كلما اعتمد التنظيم على أسس متينة تتماشى مع التطور غير المسبوق في مظاهر الحياة المختلفة، كلما ازدهرت البلاد وتطورت· ووصف الكعبي إعادة هيكلة حكومة أبوظبي بالخطوة الرائدة التي من شأنها رفع مستوى الأداء في مختلف الجهات، معتبراً أن اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب إلى جانب توزيع المسؤولية كل حسب اختصاصه ، يعود بالفائدة على الوطن بشكل عام، مشيراً إلى أهمية التطوير المستمر في أداء الدوائر والهيئات المحلية بما يحقق المستويات العليا المطلوبة للأداء الحكومي·
تعديلات تتماشى
مع التطور
ومن جهته يؤكد سعادة محمد بن راشد الناصري عضو المجلس الاستشاري الوطني أن التعديلات الجديدة سواء في التشريعات أو الهيكلة الإدارية تتماشى بصورة مباشرة مع التطور والتوسع الكبير الذي تشهده الإمارة في مختلف مناحي الحياة، فبعض القوانين التي كان معمولا بها كانت تخدم حقبة معينة من الزمن الأمر الذي دعا إلى نظم قوانين جديدة غير التي كانت في السابق فالخدمات التي تقدمها الحكومة توسعت بشكل كبير، كما أن الدوائر المحلية على وضعها السابق بأقسامها وتشعب اختصاصاتها وأقسامها جعلها غير قادة على القيام بالمطلوب منها بشكل صحيح·
واعتبر الناصري أن التعديلات الجديدة خطوة جدية ومكملة وتخفف العبء عن الوزارات الاتحادية فالدوائر المحلية التنفيذية يجب أن تغطي الحجم السكاني والامتداد العمراني وتمثله بشكل صحيح، لافتا إلى أن توسيع صلاحيات الدوائر المحلية لايعني الاستغناء عن المؤسسات والوزارات الاتحادية، فهيكلة القطاع الحكومي في إمارة أبوظبي أمر مطلوب ويدل على رؤية بعيدة لتعرف احتياجات الإمارة وأبنائها في الوقت الحالي والمستقبل·
رفع مستوى الأداء
أما سعادة عبد الله غانم بن هميلة المزروعي عضو المجلس الاستشاري الوطني فيرى أن تطوير المؤسسات والدوائر المحلية يدل على الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الحكومية من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، لافتا إلى أهمية رفع مستوى الأداء في مختلف الجهات، بما يحقق المستويات العليا المطلوبة للأداء الحكومي، ويعود بالنفع والفائدة على المجتمع بشكل عام، مشيدا بالاهتمام الذي يوليه سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي لقضية التعليم وإعداد وبناء الأجيال لتكون قادرة على مواجهة المستقبل وتحدياته·

اقرأ أيضا

سعود القاسمي: الإمارات تتمتع بتميز تعليمي وتفوق علمي