أحمد المشهراوي (القدس) - قرر اتحاد الكرة الفلسطيني حرمان فريق الجماعي من المشاركة ببطولة الدوري للموسم 2014-2015، وإلغاء كافة نتائجه في المراحل الثلاث، وذلك لعدم استجابته لشروط المسابقة في تسجيل اللاعبين. وهذه المرة الأولى التي تشهد منع فريق من خوض المنافسات الرسمية. كان الجماعي هبط الموسم الماضي من الدرجة الممتازة للأولى، وهو يعاني من ظروف مادية صعبة حرمته من ضم لاعبين خلال فترة التنقلات الصيفية، واكتفى بالاستعانة بلاعبي الفرق الناشئة بالنادي. كما قرر الاتحاد هبوط الفريق للدرجة الثانية الموسم المقبل 2015-2016، دون أن يفرض غرامات مالية عليه. يشار الى أن مجلس الإدارة استغنى عن 15 لاعباً واعتبرهم سبب الهبوط من دوري الأضواء، لكنه وجد نفسه في مأزق لعدم قدرته على شراء لاعبين جدد، فاضطر للاستعانة بلاعبي الصف الثاني، الذين لم يسمح السن القانوني لهم بالمشاركة سوى لـ7 لاعبين حسب لوائح اتحاد الكرة غير أن الوقت غير كاف لتدارك أموره، فقرر الاتحاد هبوطه.