الاتحاد

الرياضي

المنسي: هدفي كسر قاعدة الصاعد هابط



وصل المدرب التونسي محمد المنسي لتولي مهمة تدريب فريق دبي خلال الفترة القادمة خلفا للبرازيلي باتريسيو الذي قدم استقالته مؤخرا بعد خسارة الفريق أمام الشعب والشباب، ويستمر عقده حتى نهاية الموسم الحالي·
والمنسي من الكفاءات التدريبية وليس بغريب عن الكرة الإماراتية، فقد كان لفترة طويلة متواجدا في نادي العين من خلال تدريبه لفريق 20 سنة، كما أشرف على تدريب فريق العين الأول لأكثر من مرة وآخرها الموسم الماضي، وحقق مع البنفسج بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الاتحاد، وتأهل مع الفريق لدور الثمانية من دوري أبطال آسيا·
وعن المهمة الجديدة له مع دبي قال المنسي: إنني دائما أتحدى الصعاب، وهذا معروف عني، وتجربتي مع دبي هي تحدٍ بالنسبة لي، وأنا أقبله، وسأعمل بكل جهدي من أجل تحقيق الهدف، وأضاف أن فترة التوقف كافية للتأقلم مع الفريق بسرعة، وسأبدأ فورا في العمل حتى يكون دبي مختلفا هذا الموسم· وعن طموحاته، وهل اقتصرت على فريق دبي بعد تحقيقه للانجازات مع فريق العين أجاب قائلاً: بالنسبة لي دائما أسعى وراء الإنجاز وتحقيق البطولات، ومع دبي أسعى إلى تحقيق إنجاز من نوع آخر، وهو غاية وهدف وتحدٍ، وأنا بطبيعة الحال لست خائفا، والإنجاز الذي أسعى إلى تحقيقه مع نادي دبي هي كسر قاعدة الصاعد هابط، ولهذا السبب قبلت مهمة تدريب فريق دبي، لأنها بالنسبة لي كما ذكرت نوع من التحدي، لأن دبي دائما كل ما يصعد يهبط، ويبدأ بقوة في بداية الموسم ثم يتراجع تدريجيا ويهبط إلى الدرجة الثانية، وهدفي كسر هذه القاعدة، إضافة إلى السعي وراء إحراز مركز متقدم مع الفريق· وعن رأيه في مستوى العين هذا الموسم وأسباب تراجع نتائج الفريق، قال: العين بالنسبة لي نادٍ عزيز عملت فيه 7 سنوات، وفي كل موسم مع فريق 20 سنة ومع الفريق الأول أفوز ببطولة، ولي تاريخ مع العين، وأتمنى له كل التوفيق، وهو يمر حاليا بفترة صعبة وعاشها سابقا ولكن توفقنا في الخروج من الأزمة، وحاليا يجد نفسه في نفس الأزمة التي عاشها من قبل، ونتمنى له الخروج من هذه الأزمة· وعن رأيه في مدرب العين الجديد الايطالي والتر زينجا تمنى المنسي كل التوفيق للمدرب مع العين، وأن يخرج بالعين من هذه الأزمة، وان يرجع بنادي العين إلى مستواه الحقيقي، لأن العين ليس في مكانه الطبيعي حالياً بترتيب الدوري، وان يحسن المدرب معرفة اللاعبين بطريقة جيدة حتى يحسن توظيفهم في الملعب، وكل ما أتمناه التوفيق للعين لأن اللاعبين يستحقون أن يعيشوا دائما نشوة الفوز والفرح، وأتمنى أن تعود البسمة لكل الجماهير العيناوية الذي أكن له كثيرا من الاحترام· وعن مواجهته للعين ضمن مباريات الدور الثاني قال أحترم نادي العين ولي معه تاريخ جميل ونادي دبي شغلي الحالي ومسؤوليتي وبطبيعة الحال ستكون مباراة كرة قدم عادية بين فريقين لا أكثر ولا أقل، وسأواجه العين مثل أي فريق آخر·

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"