الاتحاد

الرياضي

زنجا: تابعت 3 مباريات للفريق·· في الإمارات

ناصر التميمي:

وصل الإيطالي والتر زنجا مدرب العين الجديد للدولة في الساعات الأولى من صباح امس بمطار دبي، وكان في استقباله عصام عبدالله إداري الفريق، و الاتحاد الرياضي ، وخرجنا منه بهذه الحصيلة:
؟ متى كان تعاقد نادي العين معك؟
؟؟ عقدي الرسمي مع العين يبدأ من اليوم فوراً، ولكن التفاوض معي بدأ منذ فترة طويلة، حيث تحدث معي المسؤولون في نادي العين وأبدوا رغبة في أن أتولَّى مهمة الفريق منذ فترة·
؟ ولماذا اخترت العين؟
؟؟ أعرف العين جيدا من خلال متابعتي له عبر القنوات الفضائية، وبصراحة أنا معجب بالفريق منذ فترة، وشاهدت مباراته مع الفرق الإيطالية اليوفنتوس وروما، والفريق يملك سمعة جيدة·
؟ وهل كانت لديك عروض أخرى؟
؟؟ نعم: تلقيت العديد من العروض الأخرى ولكني رفضتها جميعا فقد أبديت رغبتي في تدريب العين وهذا التزام مني، وبصراحة لو لم أدرب العين فلن أكون متواجدا في المنطقة إلا مع العين فقط·
؟ ولماذا فضلت عرض نادي العين؟
؟؟ لأني أحب العين واتابع الفريق، كما أنني كنت متواجدا هنا قبل 10 أيام، وبالتحديد في إجازة رأس السنة الميلادية وتابعت مباراتي العين مع الإمارات والشارقة ضمن بطولة الدوري، كما حضرت مباراة العين مع ماشال في ملعب القطارة خلال البطولة الآسيوية·
؟ ما الفكرة التي لديك عن الدوري الإماراتي؟
؟؟ الدوري الإماراتي قوي من خلال متابعتي لبعض المباريات ولا يقل عن أي دوري آخر في المنطقة، والكرة الإماراتية متطورة حاليا، ويكفي نتيجة لذلك تواجد الفرق الإماراتية في البطولات الآسيوية·
؟ كم مدة العقد وقيمته؟
؟؟ عقدي مع العين مستمر حتى نهاية العام المقبل لمدة موسمين، ولا أستطيع ان أذكر قيمة العقد·
؟ نجحت مع فريق النجم الأحمر في صربيا ولكنك أخفقت مع فريق جازيا نتيسبور في تركيا، ما تعليقك؟
؟؟ لن أدافع عن نفسي ولكن أحب أن أقول: إنني أحب المخاطرة، فأنا مدرب في بداية مشواري وقد اتخذ بعض القرارات وقد تكون خاطئة ولكنها بالتأكيد ستمنحني المزيد من الخبرة، وأنا بطبعي طموح، وأختار الفريق بناء على طموحي معه لتحقيق الإنجازات·
بدايتي مع فريق جازيا نتيسبور التركي كانت اكثر من ممتازة مع أنه ليس من الفرق القوية في تركيا، ولكن المشكلة أن المدينة التي يقع فيها النادي تبعد عن مدينة حلب السورية 100 كم فقط، وكل مباراة نلعبها خارج ملعبنا لا تقل عن (4) ساعات بالطائرة وتخيل ذلك أسبوعيا، الأمر الذي سبب الإرهاق لي وللاعبين الذين لم يعودوا قادرين على بذل المزيد من الجهد وأدت هذه العوامل لسوء النتائج·
؟ العين في المركز قبل الأخير في بطولة الدوري ولم يحقق نتائج جيدة هذا الموسم كيف ترى المهمة؟
؟؟ سأعمل بكل جهدي ليعود العين إلى مستواه الطبيعي ومكانته المعروفة، وأقول: باختصار شديد العين سيعود قويا·
؟ هل فترة التوقف الحالية كافية للتأقلم مع الفريق؟
؟؟ تقريبا أمامي شهر قبل بدء المنافسات من جديد وأعتقد أنني قادر على التأقلم مع الفريق بسرعة، خاصة أن العين يمتلك لاعبين جيدين·
؟ ولكنك ستفتقد عدداً من اللاعبين لتواجدهم مع المنتخب الوطني للمشاركة في بطولة كأس الخليج؟
؟؟ نعم أعلم ذلك، فالمنتخب هو الأهم حاليا ولكن البطولة لن تستغرق سوى أسبوعين فقط بعدها سيلتحق اللاعبون بنا وأمامنا أسبوع كامل قبل بدء المنافسات من جديد·
؟ وهل تعتقد أن فترة أسبوع كافية للتعرف على اللاعبين؟
؟؟ هؤلاء لاعبون دوليون سيكونون جاهزين خاصة بعد مشاركتهم في ''خليجي ،''18 إضافة إلى أنني لن انتظر عودتهم، فأنا سأتعرف عليهم من خلال متابعة ومشاهدة مباريات المنتخب، وبالتالي سيتولد لدي انطباع عن كل لاعب ومركزه وأدائه في الملعب·
؟ شهران فقط يفصلان العين عن المشاركة في النسخة الخامسة من دوري أبطال آسيا ماذا تقول؟
؟؟ سأبدأ العمل من الآن وحتى موعد انطلاقة البطولة، وقبل الآسيوية سيلعب الفريق مباراتين أو ثلاثا، وبالتالي سوف اتعرف خلال تلك الفترة على الفريق ككل، واعتقد أن التحضير للبطولة الآسيوية سيكون جيدا ولا يوجد شيء يقلق خصوصا أن اللاعبين يعرفون كيف يتعاملون مع البطولة ولا اعتقد أن هناك مشكلة ستواجهنا وأحب أن أقول لك: هدفي الرئيس لتولي تدريب العين هو الفوز بالبطولة الآسيوية·
؟ أرى أنك متفائل كثيرا؟
؟؟ طموحي غير طبيعي وأبحث مع العين عن تحقيق البطولة الآسيوية هذا الموسم، وقد تكون الأمور في الدوري صعبة نوعا ما، ولكن سأبذل جهدي لتقديم الأفضل حتى يعود العين، ولكني بكل تأكيد لن أفرط في البطولة الآسيوية، المطلوب فقط الآن عودة الروح وبذل المزيد من الجهد وأن يتحلى اللاعبون بالروح القتالية العالية في الملعب وأن ننسى الماضي ونبدأ من جديد·
؟ ما الطريقة التي سوف تلعب بها؟
؟؟ لم أقرر حتى الآن وسأنتظر حتى أبدأ التدريبات مع الفريق لتكتمل العناصر، ثم اختار طريقة اللعب المناسبة لقدرات اللاعبين وامكانتياتهم والتي من خلالها نستطيع أن نحقق أهدافنا·

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات