الاتحاد

الرياضي

فوز راشد بن محمد بلقب أفضل إنجاز عربي تجسيد لـ قدرة فرسان الإمارات

عصام السيد:

جاء اختيار الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم الفائز بسباق الفردي والفارق في آسياد الدوحة كأفضل إنجاز عربي في الاستفتاء الذي نظمته مجلة ''الأهرام العربي'' إضافة جديدة لفرسان الإمارات الرائعة في سباقات القدرة العالمية، وكان هذا الإنجاز لأول فريق لأشقاء يحصد الذهب في المنافسات الرياضية بفوز راشد وحمدان وماجد وأحمد بذهبية الفرق قاده فارس العرب تكتيكاً وفكراً وتوجيهاً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي·
لم يكن الإنجاز الكبير الذي حققه الفارس الشيخ راشد بن محمد (نجل فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي) مفاجأة للمحللين والمراقبين الرياضيين عندما حصل على ذهبيتي سباق القدرة في آسياد الدوحة ''للفردي والفرق''·· وتمكن الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم فارس المهمات الصعبة من الفوز بالميدالية الذهبية لسباق القدرة قاطعاً المسافة البالغة (120) كلم في زمن وقدره خمس ساعات وخمس وأربعون دقيقة و49 ثانية ممتطياً الجواد القوي ''نشمي'' صائد البطولات والفائز بإنجاز ذهبي آخر في الأردن، يذكر أن ''نشمي'' حاز على جائزة أفضل جواد في بطولة العالم للقدرة بدبي في عام ·2005
من شابه أباه ما ظلم
وتنطبق على الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم مقولة ''من شابه أباه ما ظلم'' لأنه يتابع بمثابرة خطى والده فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حيث حقق إنجازات رائعة في ميادين الفروسية وخاصة سباقات القدرة التي تحتاج إلى صبر وثقة واقتدار في قيادة الخيول·
السجل الذهبي لانتصارات راشد بن محمد
منذ نعومة أظافره أحب الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم الخيل وعشق صهواتها، فوجد الدعم والتشجيع من والده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم· وقد شارك الشيخ راشد منذ صغره في عدة سباقات في رياضة القدرة وحقق فيها إنجازات رائعة، وجاءت أبرز إنجازاته في عام 1999 عندما نال لقب بطولة التاج الثلاثي، كما توج بطلاً للدورة الأولى لبطولة راشد بن حمدان آل مكتوم للتحدي لمسافة (130) كلم، أما أبرز إنجازاته على الصعيد العالمي فكانت تصدره قائمة التصنيف العالمي للفرسان، كما نال لقب بطولة العالم للنخبة عام ·1999
ومنذ ذلك الحين حقق الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم إنجازات أخرى تضاف إلى سجله الذهبي الحافل بالانتصارات حيث حقق ألقاب بطولة نستلة لمسافة 200 كلم، وبطولة سباق مهرجان دبي للتسوق، ونال لقب الجولة الثالثة من سلسلة سباقات صاحب السمو رئيس الدولة·
أبرز الإنجازات الخارجية
بالإضافة إلى البطولات المحلية حقق الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم إنجازات عالمية حيث فاز بسباق بطولة طيران الإمارات الخامسة بالأردن، كما توج بطلاً لسباق تدمر في سوريا، ولقب سباق مصر الدولي الثالث، وبطولة الكويت المفتوحة، ولقب بطولة ليندنبيرج الدولية في سويسرا· وفي 24/6/2006 تمكن الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم من الفوز بسباق جوبيو الإيطالي لمسافة 160 كلم ممتطياً صهوة الجواد ''هوزي داكس'' قاطعاً المسافة في زمن وقدره عشر ساعات و28 دقيقة و54 ثانية· وفي 9/7/2006 شارك الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم في سباق ايستون بارك في إنجلترا وتمكن من احتلال المركز الثالث وجاء السباق لمسافة 160 كلم، ولكن سرعان ما عوض هذا الإخفاق بانتصار كبير مناصفة مع شقيقه الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم حيث امتطى الجواد ''نشمي'' في سباق الأردن لمسافة 120 كلم وتمكن من قطع المسافة في زمن وقدره خمس ساعات و45 دقيقة و32 ثانية قبل أن يحقق إنجازه العربي الكبير بالفوز بذهبية آسياد الدوحة عبر الجواد ''نشمي'' أيضاً وكان الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم قد حقق إنجازاً كبيراً في سباق الكويت الدولي للقدرة مضيفاً فوزاً جديداً إلى سجله الذهبي الحافل بالإنجازات وذلك في 4/12/2003 حيث توج بطلاً بجدارة في سباق الـ 120 كلم الموزع على خمس مراحل قاطعاً المسافة في 6,45,48 ساعة، بحنكة وذكاء واعتماداً على خبرته الكبيرة في سباقات القدرة والتحمل، واللافت في فوزه هو تقدمه بفارق 18 دقيقة عن وصيفه·
بطولة أوروبا المفتوحة للقدرة (إيطاليا)
أما في بطولة أوروبا المفتوحة للقدرة لعام (2001) والتي أقيمت في بلده (كاستيليون ديلاجو) الإيطالية تمكن الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم على صهوة جواده ''بروفوكتيف'' من الفوز بالميدالية الذهبية ليتبعه بفارق ضئيل شقيقه الفارس الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم على جواده ''ديناميك'' ليضمن لفرسان الإمارات المركزين الأول والثاني بالاضافة إلى ذهبية بطولة أوروبا المفتوحة في منافسات الفرق·
وفي بطولة أوروبا المفتوحة للقدرة في عام 2003 بإيرلندا نال المركز الثاني على صهوة جواده ''جيمبني كورث'' والتي نال المركز الأول فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على صهوة ''بروفوكتيف''·
رحلة إثبات الذات
لم يكن الطريق مفروشاً بالزهور أمام الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم ليصل إلى قمة المجد في البطولات الدولية لسباقات القدرة التي تعتبر من أصعب الرياضات، وتحتاج إلى تكتيك مدروس وصبر ومثابرة· الإنجازات التي حققها الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم كانت نقطة تحول كبيرة في تاريخ إنجازات فرسان الإمارات الكثيرة في هذه الرياضة التراثية وبدأ فرسان الإمارات يضعون بصماتهم على أقوى المنافسات العالمية· واستهل فريق الإمارات للشباب في عام 1998 بالمشاركة في بطولة أوروبا المفتوحة للشباب التي فتحت أبوابها لمشاركة دول غير أوروبية· وجاء النصر الكبير بلقب البطولة لمنتخب الإمارات الذي تألف من الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم، والشيخ مكتوم بن محمد آل مكتوم والشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ونواف محمد ليحصلوا على الذهب في مسابقة الفرق·

اقرأ أيضا

المجري كيرالي يعلن اعتزال كرة القدم