الاتحاد

الرياضي

هزاع بن سلطان بطل سباق القدرة الدولي

الإسباني جيوس وصيفاً·· وخالد بن سلطان ثالثاً

نصر الدين منزول:

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات أمس فعاليات ختام مهرجان القدرة الدولي الذي نظمه نادث تراث الإمارات بالتعاون مع اتحاد الفروسية والسباق بقرية بوذيب العالمية للقدرة، كما شهد السباق الشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان· وفاز الشيخ هزاع بن سلطان بلقب السباق الرئيس الذي أقيم لمسافة 240 كم على مدار ثلاثة أيام، قسمت إلى ثلاث مراحل قطع الفرسان 80 كم يومياً، حيث يعد السباق الأطول الذي يقام بالمنطقة، وجاء فوز الشيخ هزاع بن سلطان عن جدارة واستحقاق، ونجح في حسم اللقب في المرحلة الأخيرة عندما زاد من سرعة جواده حتى وصل الى خط النهاية أولاً ليكسب لقب سباق التحدي الكبير، وسجل الشيخ هزاع بن سلطان زمنا قدره 10,05,22 ساعة ومتوسط سرعة ·22,15 وجاء في المركز الثاني الإسباني جيوس مانويل والذي سجل زمنا قدره 10,59,50 ساعة ومتوسط سرعة ،21,82 وحصل الشيخ خالد بن سلطان على المركز الثالث مسجلاً زمنا قدره 11,03,21 ساعة ومتوسط سرعة ·21,71 وشارك في السباق الرئيسى جلالة الملك توانكو ميزان زين العابدين ملك ماليزيا، والشيخة مدية بنت حشر آل مكتوم· وشهدت فعاليات اليوم الأخير تنافساً مثيراً، حيث كشف الفرسان المشاركون عن رغبتهم في الفوز باللقب الكبير، وانطلق في سباق المرحلة الأخيرة لسباق التحدي 38 فارساً· وتقدم في المرحلة الأولى الشيخ هزاع بن سلطان، حيث صعد الى الترتيب الأول ولم يتنازل عنه حتى خط النهاية، وجاء خلفه الشيخ خالد بن سلطان آل نهيان، ثم الإسباني جيوس مانويل في المركز الثالث، واحتل يوسف أحمد البلوشي المركز الرابع، ثم ماجد محمد سلمان في الترتيب الخامس، وحصل مبارك محمد خلفان على الترتيب السادس، ثم حمود عبيد سابعاً، وخالد عبدالله رحيم ثامناً·
وفي المرحلة الثانية ''الثامنة للسباق'' حافظ الشيخ هزاع بن سلطان على صدارته وترتيبه الأول معززاً تقدمه نحو اللقب، كما حافظ الشيخ خالد بن سلطان على ترتيبه الثاني، وكذلك الاسباني جيوس مانويل في مركزه الثالث، وايضاً يوسف البلوشي في ترتيبه الرابع، ثم ماجد محمد سلمان، وفي المركز السادس حل مبارك محمد خلفان، ثم حمود عبيد في الترتيب السابع· وارتفعت حرارة المنافسة في المرحلة الأخيرة، حيث زاد الفرسان من سرعة الخيول لأجل الحسم، فكان احتفاظ الشيخ هزاع بن سلطان بالمركز الأول ليعلن عن فوزه باللقب، ثم جاء الإسباني جيوس ثانياً، واحتل الشيخ خالد بن سلطان المركز الثالث·
وكانت قرية بوذيب للقدرة قد شهدت على مدى ثلاثة أيام تظاهرة كبرى في سباقات القدرة من خلال المهرجان الضخم الذي أقيم والذي شهد إقامة سباق التحدي لمسافة 240 كم، وسباق 120 كم، وسباق 100 كم للشباب، وأقيمت جميعها على كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، كما شهد المهرجان إقامة سباقين تأهيليين، وشهدت قرية بوذيب حضورا رسميا وشعبيا كبيرين على مدى أيام المهرجان، واحتفلت القرية على طريقتها الخاصة بضيوف المهرجان من خلال الفعاليات التراثية التي أقيمت·


سلطان بن زايد:
مشاركة ملك ماليزيا أثرت المهرجان

أشاد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي الحدث بنجاح مهرجان القدرة الدولي، وهنَّأ المشاركين على المشاركة الفاعلة·· كما هنَّأ سموه الشيخ هزاع على إحرازه لقب سباق التحدي لمسافة 240 كم·
وقال سموه: إن مشاركة جلالة الملك توانكو ميزان زين العابدين ملك ماليزيا في السباق أثرت المنافسة والمهرجان، ورفعت من معنويات الفرسان المشاركين، ونأمل أن تتواصل مشاركاته في السباقات المقبلة· وأضاف سموه أنه يأمل أن يواصل الفرسان الذين شاركوا في هذا المهرجان في السباقات المقبلة، مشيراً إلى أن اسطبلات بوذيب بدأت تجني ثمار عمل السنوات الماضية من خلال المشاركة الواسعة لفرسانها وتألقهم في المناسبات المختلفة· وأكد سموه أن إقامة بطولة للقدرة بين فرسان دول مجلس التعاون فكرة جيدة، خاصة أن العديد من دول المجلس تولي الفروسية ورياضاتها المختلفة الاهتمام الكبير، وأشاد سموه بالنجاحات الطبية التي حققتها السباقات التأهيلية التي دفعت بفرسان جدد إلى مضامير السباقات·
هزاع بن سلطان:
دعم وتوجيهات الوالد وراء إحراز اللقب

أكد الشيخ هزاع بن سلطان أن الدعم غير المحدود الذي يجده من والده سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان وتوجيهاته المثمرة كانت وراء فوزه بلقب التحدي لسباق 240 كم، وقال: المهرجان جاء ناجحاً بكل المقاييس وفي كل جوانبه من خلال المشاركة الواسعة للفرسان والتنافس القوي في كل السباقات·
وأضاف: المرحلة الأخيرة من سباق التحدي شهدت زيادة السرعة للخيول، لكونها الفرصة الأخيرة أمام الجميع لكسب اللقب، وحرصت على أن أزيد من سرعة الجواد في آخر ثلاث مراحل بشكل تدريجي، وأوضح الشيخ هزاع بن سلطان أنه اعتمد خطة دقيقة، من أجل الوصول إلى اللقب، ارتكزت على الحفاظ على الجواد في اليومين الاولين مع التواجد ضمن المراكز الأولى، ومن ثم الاندفاع نحو خط النهاية بقوة في آخر مرحلة في اليوم الأخير·
وأوضح الشيخ هزاع أن العلاقة بين الفارس والجواد لها خصوصيتها في سباقات القدرة كون الفارس هو الأقرب والذي يعرف حالة الجواد في كل مرحلة من مراحل السباق ويستطيع أن يقرر زيادة السرعة من عدمها·
وأشار الشيخ هزاع إلى أنه على الفارس، خلال سباقات القدرة، أن يدرس قدرات الفرسان والخيول المشاركة حتى يضع استراتيجية دقيقة في كل مرحلة من مراحل السباق، مؤكداً أنه ليس بجديد على اسطبلات ورسان أن تظهر في أحسن حالة وأن يكون فرسانها في منصة التتويج بالمراكز الأولى، كما أنها دائماً ما تسعى إلى أن تسجل حضورها المميز في المسابقات المحلية والعالمية وتحطيم الأرقام القياسية·

خالد بن سلطان:
المحافظة على الجواد أهم من الوصيف

عبّر الشيخ خالد بن سلطان عن سعادته بإحراز المركز الثالث في السباق·· وبنجاح المهرجان وخروجه في أحسن صورة، وقال: لا شك أن دعم ومتابعة وتوجيهات الوالد لها دورها في كل ما تحقق من نجاح للمهرجان وإحراز الشيخ هزاع للمركز الأول وحصولي على الترتيب الثالث· وأضاف: كان هدفي في المرحلة الأخيرة لسباق التحدي الحفاظ على الجواد ورغم زيادة سرعة السباق إلا أنني فضلت أن أحافظ على الجواد من أن أحصل على المركز الثاني ولقب الوصيف، لأنه ليس من المناسب ان أخسر الجواد في هذا التوقيت الأخير من السباق، وأشاد الشيخ خالد بن سلطان بالمهرجان والنجاحات التي حققها من خلال الفعاليات المتعددة والتي نالت الإعجاب·

جيوس: المركز الثاني جيد

أشاد الفارس الإسباني جيوس مانويل، الحائز على المركز الثاني في سباق التحدي لمسافة 240 كم، بالجهود الكبيرة والدعم غير المحدود الذي يقدمه سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان لاسطبلات الريف، وقال: نأمل أن نحقق نتائج في كل السباقات التي نشارك فيها حتى نواكب الدعم الذي يقدمه سمو الشيخ طحنون بن زايد· وأضاف: المركز الثاني جيد بالنسبة لي حسب ظروف السباق فقد دخلت المرحلة الأخيرة في اليوم الثالث وأنا في الصدارة لكن تغيرت الأمور، حيث لم يحالفني التوفيق في المرحلة الأولى لليوم الأخير لأتأخر كثيراً·

اقرأ أيضا