الاتحاد

الاقتصادي

نفاثة شخصية تخطف الأضواء من السيارات الفاخرة



إعداد - عدنان عضيمة:

يوماً عن يوم، يزداد الطلب على الطائرات النفاثة الشخصية الصغيرة (إكليبس آفييشن) Eclipes Aviation التي حدد سعرها بمبلغ 1,5 مليون دولار أو ما يساوي سعر سيارة فاخرة مثل (بوجاتي فيرون)· وأصبح من المثير في هذه المقارنة أن يفكر المرء بالاختيار بين أن يبقى بسيارته الصاروخية هذه أسير الحركة على سطح الأرض ضمن بعدين أم ينطلق في السماء ليتمتع بحرية الحركة في الأبعاد الثلاثة· وبالرغم من أن شركة (إكليبس) لم تسلم أي نسخة من الطائرة الجديدة لزبائنها الكثيرين، إلا أن قوة الطلب عليها توحي بالعوائد الضخمة التي تنتظر الشركات المصنّعة لها، وبأن عصر الطيران الشخصي قد بدأ بالفعل· وبلغ عدد الطلبيات التي تسلمتها شركة (إكليبس آفييشن) التي يوجد مقرها في ولاية نيومكسيكو بالولايات المتحدة 2500 طلبية لشراء طائرتها (إكليبس 500) ذات المقاعد الستة وتباع بسعر 1,5 مليون دولار· ويضم مجلس إدارة الشركة شخصيات شهيرة مثل بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت ما يدل على المستقبل الواعد الذي ينتظرها· وأشارت مصادر رسمية في الشركة إلى أن تسليم النسخة الأولى من هذه الطائرة سيتم خلال الأسابيع القليلة المقبلة بعد سلسلة من إعلانات التأجيل في انتظار الحصول على شهادة أهلية الطيران من المنظمة الأميركية للطيران المدني·
و(إكليبس 500) هي النسخة الأولى من سلسلة طائرات نفاثة صغيرة وخفيفة جداً ينتظر ظهورها قريباً؛ وتستخدم محركات جديدة صممت من أجلها· واعتمدت الشركة التي تصنعها سياسات إنتاجية بالغة الدقة والمرونة بحيث لا تزيد تكاليف إنتاج الطائرة الواحدة عن كسر بسيط من التكاليف الراهنة لإنتاج طائرات رجال الأعمال· وفيما تبين أن معظم طلبيات الشراء تأتي من هواة أثرياء يمتلكون طائراتهم المروحية الصغيرة الخاصة إلا أن بضع مئات من الطائرات المطلوبة تعود لشركات التاكسي الجوي التي تتكاثر بسرعة كبيرة في العديد من بلدان العالم ومن أشهرها شركة (داي جيت) ف؟ تمُّ التي يوجد مقرها في ولاية فلوريدا الأميركية· ويعتقد الخبراء أن السعر المقبول وتكاليف التشغيل المنخفضة للنفاثات الشخصية الجديدة سوف تخلق لها سوقاً نشيطة بسبب ظهور الألوف من الهواة على الساحة من الذين كانوا يحجمون عن التفكير بشرائها بسبب أسعارها العالية· ويقول خبير الطيران الشخصي راندال سانادا: (لقد غير انخفاض الأسعار كل ما يتعلق بحالة سوق الطيران الشخصي)· وكان لهذه التطورات التي تشهدها أسواق الطائرات الشخصية أن تمثل دافعاً قوياً للعديد من الشركات الأخرى للتخصص ببناء طائرات نفاثة أقل سعراً بكثير من (إكليبس 500)· وتذكر تقارير أن بعض الشركات المغامرة الجديدة تفكر الآن في بناء طائرات نفاثة رخيصة لا يزيد سعر الواحدة منها عن 100 ألف دولار· ولعلها تكون قد استقت هذه الفكرة من فكرة مشروع السيارة الرخيصة الذي انطلق في الهند ويهدف إلى إنتاج سيارة صغيرة بأربع عجلات بسعر ألفي دولار·
ويؤكد تقرير نشرته الـ''فاينانشيال تايمز'' في هذا الصدد أن مشاريع إنشاء شركات التاكسي الجوي تتزايد بشكل سريع حتى أصبحت تغطي معظم الولايات الجنوبية والشرقية في أميركا·
ويتوقع الخبراء أن تجد هذه الطائرات النفاثة الصغيرة إقبالاً كبيراً بسبب سعرها المنخفض؛ خاصة بعد أن أشارت إحصائيات حديثة إلى طفرة كبيرة في أعداد أصحاب الملايين في الولايات المتحدة وخارجها· وربما تشكل هذه الطائرات ذات يوم الحل الوحيد بالنسبة لرجال الأعمال الذين يعانون من هدر أوقاتهم الثمينة بسبب الازدحام المروري في المدن الكبرى·
ومن المنتظر أن تحصل الطائرة (إكليبس 500) على شهادة أهلية الطيران في الولايات المتحدة وأوروبا قريباً؛ وسوف يمثل هذا القرار الذي سيصدر عن منظمات الطيران المدني افتتاحاً رسمياً لعصر النفاثات الشخصية الصغيرة·
---------------

اقرأ أيضا