ريم البريكي (أبوظبي)

وقّعَ صندوق خليفة لتطوير المشاريع مذكرة شراكة مع شركة «فيسبوك»؛ بهدف توفير التدريب والدعم لرواد الأعمال من النساء في دولة الإمارات، من خلال مبادرة «فيسبوك» العالمية SheMeansBusiness، وذلك في مركز أبوظبي للشباب.
وتنص المذكرة على تقديم برنامج تدريبي مجاني لحوالي ألف من رائدات الأعمال على مستوى الدولة، بإشراف وإدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، ويتضمن البرنامج مجموعة من الدورات التدريبية التي تتناول عدد من الموضوعات الهامة في مجال ريادة الأعمال، ومنها تحديد مصادر الأفكار التجارية، وتعزيز فرص نمو المشروع على المستويين الإقليمي والدولي، إلى جانب إمكانية الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي لزيادة الفرص التجارية.
وقالت موزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، إن 35% من عضوية وحصص التمويل بالصندوق كانت من نصيب المرأة، كما قدم الصندوق تدريبا لنحو 11الف مستفيد، نحو 60% منهم من النساء، موضحة أن إجمالي الطلبات المقدمة للاستفادة من خدمات الصندوق بلغت نحو 20 ألفاً.
وأوضحت الناصري أن البرنامج مخصص لجميع النساء على أرض الإمارات، ويشتمل على دورات مختلفة في ريادة الأعمال منها كيفية استخراج الأفكار وتطويرها، وكيفية بناء المشروع والوصول إلى العالمية، وتذليل خدمات الإعلام الحديث ومواقع التواصل الاجتماعي، بما يسهم في بناء المشروع وتطويره.
وأكدت رائدات أعمال إماراتيات أهمية هذه الاتفاقية التي تسهم في إيجاد فرص كبيرة للتسويق لمشاريعهن والاستفادة من الخدمات التي ستقدم لهن عبر واحداً من أشهر التطبيقات الشهيرة حول العالم بما يخلق قاعدة واسعة من المعرفة والوصول لشريحة أكبر من المتعاملين.
وقالت شيخة العوضي «رائدة أعمال»، إن البرنامج التدريبي الذي ينظمه الصندوق بالشراكة مع شركة فيسبوك يفتح مجال أكبر لكيفية التعامل مع عملية التسويق لمشاريعهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن الخطوة هذه ستساهم في تطوير مشروعها في المستقبل.
وقالت منال القبيسي «رائدة أعمال»، إنها وجدت في البرنامج فرصة أكبر للتعرف على احدث الطرق للترويج لمشروعها، ورأت أن البرنامج سيحقق لها تطويراً اسرع لمشروعها الذي بدأت في تأسيسه حديثا، مشيرة إلى أنها وجدت دعماً كبيراً بتوقيع العديد من الاتفاقيات مع مؤسسات وهيئات بالدولة.
وأكدت رائدة الأعمال بثينة النعيمي أن لديها وشقيقتها مشروعاً قائماً وناجحاً بالسوق المحلي، إلا أنها رغبت في الاستفادة بشكل أكبر من البرنامج في تنويع أفكارها.