الاتحاد

الاقتصادي

تقنيات تربط بين الكمبيوتر والتلفزيون والموبايل


إعداد - عدنان عضيمة:

يعلن معرض الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية في لاس فيجاس بولاية فلوريدا الأميركية كل عام مولد عدد كبير من الأجهزة الذكية الجديدة الخاصة للتشغيل في البيوت والمكاتب· وحظيت دورة عام 2007 التي افتتحت إعلامياً أمس، بشرف استضافة رائد ثورة المعلومات بيل جيتس، على أن يفتح المعرض أبوابه أمام الجمهور لأربعة أيام متواصلة تمتد بين 8 و11 يناير الجاري في مركز الاختراعات بمدينة لاس فيجاس· ويوصف المعرض بأنه الأكثر ضخامة في العالم في هذا الاختصاص، ولا يكاد ينافسه في هذا التصنيف إلا معرض ''جيتكس'' الذي ينظم سنوياً في دبي·
وفضل بول تايلور محلل ثورة المعلومات في الفاينانشيال تايمز أن يصف الدورة بأنها تقدم فكرة موسعة عن أجهزة المستقبل الرقمية العامرة بالذكاء، وبالطبع لم يكن لجيتس أن يفوّت هذه الفرصة المهمة والتي تأتي في وقت حسّاس، لعرض فضائل وميزات برنامج التشغيل الواعد ''وندوز فيستا''، خاصة وأن العالم أصبح على بعد أيام معدودة من إطلاقه الرسمي للمستهلكين الأفراد· كما ستعرض مايكروسوفت أحدث نسخة من البرنامج التطبيقي ''مايكروسوفت أوفيس''·
ويذكر أن مايكروسوفت كانت سباقة إلى عرض ''فيستا'' و''أوفيس'' على جمهور معرض ''جيتكس'' في دبي في نوفمبر الماضي حيث كانت منصة مايكروسوفت الرئيسية على موعد مع مئات الزوار الذين تجمهروا هناك للاطلاع على طرق وأساليب تشغيل النظام الجديد·
وكلفت الشركة عدة خبراء بتشغيل النظام وتقديم شروح مفصلة حول خصائصه وميزاته، ولم يكن من المفاجئ أن يحظى العرض بمتابعة خاصة من الزوار بعد أن جاء الكثير منهم لهذا الغرض بالذات، ولا شك أن ''فيستا'' سيشكل المنتج الرئيسي في معرض لاس فيجاس أيضاً·
ويقول تايلور إن المعرض يضم عدداً كبيراً من الأجهزة الذكية والمنتجات الخدمية الجديدة التي توحي بزخم الحركة التطورية السريعة التي تشهدها تكنولوجيا المعلومات، لكنه يفضل عدم وصفها بأنها حركة ذات طابع ثوري· وتضم المعروضات العديد من الأدوات الرقمية والخدمات التي تظهر لأول مرة، وهي التي يقدر لها أن تحصد 140 مليار دولار من الأسواق العالمية هذا العام وحده وفقاً لتقديرات تطرق لها التقرير المذكور·
ويتوقع الخبراء أن تواصل الشاشات التلفزيونية المسطحة ذات الوضوح العالي الاستئثار باهتمامات الزوار والمستهلكين هذا العام، بعد أن استأثرت باهتمامهم خلال السنوات الماضية، وخاصة بعد أن شهدت انخفاضاً في أسعارها بما يجعلها في متناول شرائح اجتماعية أكثر اتساعاً·
وخلال المؤتمرات الصحفية التي تم تنظيمها على هامش المعرض، توقعت شركات عالمية شهيرة مثل ''فيزيو'' و''سينتاكس بريليان'' و''ويستينج هاوس'' أن تتمكن قريباً من ابتداع شاشات تعمل بتقنية الاستظهار بالبلورات السائلة يمكنها أن تحقق وضوحاً للصور الرقمية لم يسبق تحقيقه من قبل على الإطلاق فيما يعرف بـ''صيغة ·''1080 وسوف تقدم الشركات الخمس الكبرى المتخصصة بصناعة الشاشات وهي: بايونير، وباناسونيك، وسامسونج، وائتلاف هيتاشي- فوجيتسو، وائتلاف إل جي- فيليبس، شاشات تلفزيونية تعمل بتقنية الاستظهار بالبلازما وبقياس جديد يصل إلى 50 بوصة· وتقدم شركتا ''كانون'' و''توشيبا'' اليابانيتان، شاشة تلفزيونية بالغة الوضوح بقياس 55 بوصة وتعمل بتقنية جديدة تماماً عملتا على تطويرها معاً وتدعى ''الاستظهار بالإصدار السطحي للإلكترونات عبر السطح الموصل''، والتي ينتظر أن تخطف الأضواء من تقنية الاستظهار بالبلورات السائلة·
وتتمثل المفاجأة الكبرى في المعرض في تلفزيون بلازما تقدمه شركة ''سامسونج'' يمكن أن يتصل لاسلكياً بالكمبيوتر، بما يعني أن في وسع مستخدميه استظهار أفلام الفيديو المبثوثة على موقع "YouTube" على الإنترنت ونقلها إلى شاشة التلفزيون، ويمثل الجهاز تطوراً ثورياً في صناعة السينما المنزلية، كما يمكن لهذه التقنية أن تفتح كافة الأبواب أمام تناقل المواد والصور الحاسوبية إلى شاشة التلفزيون وأيضاً في الاتجاه المعاكس·
وتعرض الشركات المتخصصة في تشغيل أنظمة الوسائط الإعلامية والمواد الإعلانية، خدمات جديدة لتنزيل الأفلام والفواصل الإعلانية المبثوثة على الإنترنت على شاشة التلفزيون، ومن شأن الابتكار أن يسهم في تحجيم دور أقراص ''دي في دي'' في مثل هذه المهمات، إذ لن يكون هناك ثمة داع لاستخدامها طالما أن في وسع المستخدم تنزيل المواد المبثوثة من مواقع الإنترنت الخاصة بتشغيل الأفلام مباشرة· وتقدم شركة ''تي فو'' المتخصصة بصناعة مسجلات الفيديو الرقمية نظاماً مثيراً يدعى ''خدمة الفيديو المنزلي'' يحقق للمشتركين فيه فرصة إرسال أفلام الفيديو التي تخصهم إلى من يريدون من المشاركين الآخرين في تلك الخدمات·
وجهزت شركات عالمية كبرى للاتصالات مثل AT&T جملة من الخدمات الاتصالية الجديدة المتعلقة بتطوير الوسائط الإعلامية المتعددة التي تصنف ضمن تلفزيون بروتوكول خدمة الإنترنت، حيث يمكن بث الأفلام والقطع الموسيقية وبقية المحتويات الرقمية عبر الأسلاك النحاسية أو كوابل الألياف الضوئية· وتستعرض شركة ''فيريزون'' للاتصالات فضائل وفوائد خدمة البث التلفزيوني الجديدة التي تسمح للمستخدمين بإرسال الصور والقطع الموسيقية المخزونة في ذاكرة الكمبيوتر الشخصي إلى جهاز التلفزيون·
وليست هذه الخدمات إلا غيض من فيض من أهم الأجهزة والخدمات الجديدة التي تعرض الآن في معرض لاس فيجاس· وإذا كان لعامل مشترك وحيد أن يجمع بينها، فهو أنها تنطوي على المزيد من التقدم في مجال ربط أجهزة التلفزيون والكمبيوتر والموبايل ببعضها البعض·

اقرأ أيضا

شركات أميركية تلتف على العقوبات وتبيع منتجاتها لـ "هواوي"