الاتحاد

دنيا

2007 وداعاً للاستنساخ الجمالي !

ما بين ثمانينات القرن الماضي وبدايات القرن الحالي انقلبت المقاييس الجمالية، ولم يعد هناك من صفة تميز المرأة، وإنما موضة واحدة حددتها خبيرة التجميل ليلى عبيد بـ''موضة المرأة المتجددة''·
كانت الموضة في منتصف الثمانينات من القرن العشرين في منتهى الأنوثة والكلاسيكية، أما الآن فحلت صناعة الموضة لتكون هي عنوان الجمال·
في هذه الرؤية نحاول مع خبيرة الموضة ليلى عبيد أن نستشرف ملامح الموضة لعام ·2007

بيروت- أسماء وهبة:


تقول عبيد: ''في عام 2007 سنشهد وداعاً لصورة المرأة الواحدة التي كرستها التكنولوجيا الجمالية، وتستطيع المرأة اليوم أن تحافظ على أناقتها الخاصة في وجود أخصائيي التجميل ومصففي الشعر وخبراء الماكياج ومصممي الأزياء· وبالطبع، تقدم لها التكنولوجيا الطبية لإعادة صنع الجمال عبر الترميم والنحت فرصة التصالح مع ذاتها بعد التخلص من الشوائب، سواء كانت ظاهرة في وجهها أوفي تكوينات جسدها''·

الشفاه··· وردية

هناك تداخل بين اللمعان والألوان، مما يعني تراجع تحديد الشفاه، سواء عبر الرسم بالقلم أو بالوشم، والذي استخدم منذ عشر سنوات لإعادة هيكلية الشفاه وليس تحديدها، فالماكياج الدائم عبر الوشم يتم برسم خط رفيع يبرز لون الشفاه بشكلها الرقيق ولونها الزهري الطبيعي·
سيتوقف الجمال في عام 2007 عند سن الثلاثين، حيث المرأة التي تضج حيوية وبريقاً بسبب إطلالتها المتزنة الواعية بالموضة التي تناسبها·

الماكياج··· شرقي

كذلك ستستخدم التكنولوجيا الجمالية الخاصة بالعناية بالبشرة مثل: تقشير الجلد للتخلص من الزوائد وإعطائه الكثير من النقاء والقليل من النضارة، ليأتي بعد ذلك الماكياج الشرقي بامتياز، حيث ظلال الجفون الملونة بألوان الخريف الذهبية وألوان الربيع التي تحددها الأقلام الزرقاء والخضراء مع الماسكارا السوداء الكثيفة، وليست التي تطيل الرموش لإظهار بريق العينين وسحرهما الخلاب· أما أحمر الشفاه فهو ذو لون فاتح كالزهري والذهبي، مع ضرورة تلميع الأسنان لتبدو متلألئة في صفحة الوجه الجميل·

كريم الأساس طبيعي

حواء 2007 في الشتاء القادم سوف تطل بكريم الأساس الطبيعي القريب من لون البشرة، والذي يستخدم لتغيير قسمات الوجه خصوصاً لدى السيدات ذوات الملامح الكبيرة مثل الأنف الطويل أوالممتلئ أوالخدود العريضة·

ألوان الشعر المتغيرة

يجب أن تراعي السيدة التناسق بين لون الشعر والماكياج الذي ستضعه حتى لا يبدو مظهرها غريباً، ولا يغيب اللون الأحمر عن سماء عام 2007 والذي زينها خلال عام 2006 لتتدرج الألوان بين البني ''الشوكولا'' الممزوج بالخصلات الذهبية، وصولاً إلى الشعر الأسود ليعكس صورة المرأة الشرقية الجميلة·

المكونات الجمالية الكاملة

لا نستطيع أن نطلب من السيدة اليوم أن تشعر بالجمال لتبدو جميلة، ولكنها تستطيع أن تكون كذلك بإظهار القليل من الأنوثة وكثير من الثقافة، الثبات، الذوق والاتزان مع التخلص من الشوائب إن وجدت، ومن الضروري أن تخضع لبرامج العناية بالبشرة التي تناسب كل مرحلة عمرية، وأن تعرف ما يناسبها على صعيد الشعر والملابس والماكياج مع نفحة من أحمر الشفاه الذي يمنحها جاذبية طبيعية، وفي النهاية تنظر إلى نفسها عبر مرآة الرجل ليضيف عطره إلى مكوناتها الجمالية الكاملة·


اقرأ أيضا