الاتحاد

دنيا

راغب علامة: أنا مع إرهاب الرقابة المتحجرة بعد انتشار الإسفاف

بيروت ـ هناء علاء الدين:


مهما غاب الفنان راغب علامة عن الأضواء يبقى وهجه كما هو بين الناس وفي الإذاعات والتلفزيونات· فهو يسعى دائماً لأن يكون حاضراً في كل المواضيع، لكن لديه رؤية خاصة للأغنية الوطنية لأنه يجد أن الوطن فوق كل الأغنيات التي (تتغنى بالوطنية) بينما ممارستها سياسياً غير متوفرة· مع هذا كان النشيد الوطني اللبناني حزيناً بصوته عندما أنشده بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وبعد ذلك كبر الجرح ولم يندمل، لهذا قرر التنحي عن الأغنية التي أطلق عليها كل من أراد فرصة للبروز بـ''الوطنية''، فغاب عن التسجيل ولم يغب عن الأسماع·
يحضّر جديده بصمت وترقب، ولا يصمت صوته إلا للفرح والأمل، هكذا يرى راغب علامة الحياة التي يأمل فيها لمستقبل أولاده وأبناء وطنه·

عن الأغنية الوطنية

عن تحضيراته الجديدة يقول السوبر ستار راغب علامة في لقائه مع ''دنيا'': ''لا أتوقف عن الاستماع في كل المراحل ولكنني لم أقرر بعد دخول الأستديو، لأنني أدرس توجه البومي الجديد، الذي بالتأكيد سيكون مثل راغب علامة الفنان الذي يسعى لأن يكون حاضراً مع كل جيل جديد، ويحافظ على قديمه ويكسب ثقة الجميع''·
عن إمكانية اختياره أغنية وطنية لتكون ضمن مجموعته الجديدة اعترض راغب على التسمية بقوله: ''لم يعد هناك أغنية وطنية، وتكون الأغنية وطنية عندما يكون هناك وطن واحد موحد ورأي الناس واحد· لم أغنِ أغنية موّجهة كما فعل الكثيرون وأدوا أجمل الأغنيات، وأنا فضّلت تسجيل النشيد الوطني اللبناني بحزن على ما يحصل، فهناك مشاكل لتفريق الناس عن بعضها، حتى الحدث المأساوي لم يحترم، وكأن الجميع يريدون أن يجعلوننا نشعر أن لا وطن لدينا بل انتماء لفلان وعلان، وأشبههم بالناس الذين يجلسون في الحانات وبينهم من يشرب وآخر يجنّ وآخر يصلي وواحد يسرق وآخر يستغل، والسفينة تسير لكن الى أين؟ الله وحده يعرف، لا أحد لديه هدف للشعب اللبناني''·
وعن استعداده لتصوير أغنية ثالثة من ألبومه الأخير قبل البدء بتحضير الجديد، قال: ''لا أعتقد أنني سأصور أغنيات جديدة، لأنني أشعر بعدم التزام شركة ''عالم الفن'' بالتصوير، وكأنهم نسيوا أن لديهم ألبوماً ناجحاً جداً، بل على العكس حاربوا ضده وأعلنوا قبل صدوره أنه ألبوم ضعيف، واليوم الشركة متوارية عن الأنظار كلياً لكي لا تلتزم بالتصوير الآن، فقد أقسم محسن جابر بأولاده أنه سيصور، ويقول في نفسه راغب علامة يحب التصوير فليصور، علماً بأنه حسم من شريطي مبلغاً معيناً للتصوير فأخذه ولم يصور، وأقول الله يسامحه· فأنا لا اطالبهم أو أتكلم معهم بالموضوع، لأنني أريد الدخول الى مشروع جديد''·

مع التحجر

وأضاف: ''ما يوقفني سبب أساسي هو نجاح ألبومي الكبير، وهذا ما يدفعني لأدرس حساباتي، أولاً: أنا لا أشعر إنني بحاجة لتصوير أغنية جديدة ولا الجمهور أو الإذاعات والتلفزيونات يشعرونني هكذا·
ثانياً: بعد نجاحنا وقعت مصيبة بشعة هي الحرب فيسأل الواحد منا ماذا سأجدد؟، لكنني أنتظر الى أن أجد جواً نظيفاً وتلفزيونات تأخذ أغنية نظيفة لتبثها''·
وعن قصده بالنظيفة ودور الرقابة في بث أغنيات جيدة قال: ''في السابق كنا نرى صعوبة العرض مع قساوة الرقابة، كنا نقبل بها ونجرب أن نتخطى إرهاب الرقابة المتحجرة، أما الآن فأنا مع هذا التحجّر''·
وشرح سبب موافقته على التحجّر بقوله: '' مثلاً كان يعرض فيلم جريء جداً لناهد شريف وعندما يقدم فنان فيديو كليب فيه صورة فتاة نائمة على السرير كان الرقيب يقطع المشهد، فرقيب الفيديو كليب ليس هو نفسه رقيب الأفلام، مع كل هذا كانت الرقابة الشرسة الإرهابية أفضل بكثير من الحرية الانحلالية الإباحية، الحرية اللامحدودة التي حوّلت كثيراً من بنات الليل والهوى الى مطربات باستخدام تقنيات الاستديو، فصار أي شخص يدخل الاستديو ويجري عملية تجميل للصوت·· يغني، ويقدم عمله للفضاء الحر الذي أعطى الجنس حيزاً، لأنه أمر يكسب المال· حتى الصحافة اهتمت بهذا الأمر عبر أغلفة المجلات· اليوم نستطيع أن نأتي لهم بالكثير من الفتيات، نستطيع أن نجاريهم ولكننا ننتظر بعض الحياء لنرى ماذا سيحصل، لكنني لست مضطراً لمجاراتهم''·
وعن دور التلفزيونات قال: ''ومع هذا تبقى لدينا تلفزيونات تحترم نفسها ولا تزال موجودة ولكن في مواجهة البعض الآخر''·

توأمي هو الأغنية

وعن التزامه بالأسماء التي يعمل معها على مدى سنوات، قال: ''أنا أبحث عن الأغنية فقط ولا يهمني الإسم أبداً، فتوأمي الفني هي الأغنية فقط· وإذا فهمني أحد الملحنين أو الشعراء يطول تعاوننا معاً· ففي فترة من الفترات قدم لي الفنان إحسان المنذر أغنيات على مدى عشر سنوات وكل الأغنيات ناجحة، ولكنه لم يكن وحده بل كان لدي أسماء كثيرة· وعندما يقدم لي أغنية أجد فيها ما أريده أغنيها· والمفاجأة التي سأقدمها في الموسم المقبل وجود اسم لفتاة سأتعاون معها في إحدى أغنياتي وسأتركها مفاجأة''·
وعن التوقيت الذي سيفاجئ الناس به بدخوله عالم التمثيل، قال: ''فعلاً ستكون مفاجأة، فالتمثيل بالنسبة لي ليس مجرد تجربة أقوم بها لأضيف الى أرشيفي عملاً سينمائياً أو تلفزيونياً، ولكن يجب أن يكون عملاً ضخماً فيه رسائل وليس رسالة واحدة، رسائل على مستوى الاجتماع والسياسة والفن وكل شيء، إذا لم أكن متمكناً من التمثيل أو الأداء أو حتى تعاملي مع الكاميرا بعفوية فلن أمثل''·
وعن مشروع سينمائي بالأفق قال الفنان راغب علامة: ''كل يوم يعرض علي مشروع سينمائي، وكل يوم أدرس مشروعاً مماثلاً، لكن لغاية الآن لم تدق ساعة الصفر، وعندما يحين الوقت سيتفاجأ الجميع''·

اقرأ أيضا