الاتحاد

الرئيسية

"مجموعة الاتصال" تطالب بتمويل قوة سلام في الصومال

عواصم ـ وكالات الأنباء: طالبت مجموعة الاتصال الدولية خلال اجتماعها في نيروبي بتمويل عاجل لقوة السلام في الصومال استجابة لدعوة بهذا الشأن وجهها الرئيس الصومالي عبد الله يوسف·
وقالت المجموعة في بيان تلاه وزير الخارجية الكيني رافائيل توجو، إن نشر هذه القوة سيسمح بتوفير الظروف الملائمة لانسحاب القوات الإثيوبية من هذا البلد·
وقال يوسف في خطاب ألقاه في جلسة مغلقة أمام المشاركين في الاجتماع إن الحكومة الصومالية تحتاج أيضاً إلى مساعدة مالية وتقنية للحفاظ على السلام والاستقرار، وإلى مساعدة إنسانية ومساعدات من أجل إعادة الإعمار·
من جهته قال رئيس وفد الجامعة العربية السفير سمير حسني إن اجتماع نيروبي أكد أهمية استمرار عملية المصالحة بين الفصائل الصومالية عدا المتشددين والجهات التي تمارس العنف، وكذلك أهمية استبدال القوات الإثيوبية بقوات أفريقية·

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يستقبل رئيس توغو