الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

العين والظفرة.. النقاط الثلاث «طموح مشترك»

العين والظفرة.. النقاط الثلاث «طموح مشترك»
16 أكتوبر 2014 23:09
يستضيف ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، في الساعة الثامنة مساء اليوم، اللقاء المرتقب بين العين وضيفه الظفرة، ضمن الجولة السادسة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ويسعى «الزعيم»، من خلاله العودة مجدداً إلى سكة الانتصارات التي توقفت إثر خسارته في مباراة الجولة الخامسة أمام الجزيرة، 3- 4، ليظل في رصيده السابق وهو ست نقاط، جمعها من فوزين على الوصل بهدفين نظيفين، وعلى عجمان برباعية دون رد في الجولتين الثانية والثالثة، ليحتل المركز السادس في قائمة الترتيب، وتبقى له مباراتان مؤجلتان من الجولتين الأولى والرابعة أمام الشباب والفجيرة، وذلك بسبب مشاركته في نصف النهائي من دوري أبطال آسيا أمام الهلال السعودي. أما الظفرة فما زال يبحث عن فوزه الأول في بطولة دوري هذا الموسم، بعد خمسة تعادلات متتالية أمام منافسيه ليستحق أن نطلق عليه «ملك التعادلات»، والتي بدأها في لقاء الوصل الذي انتهى بهدفين لكل منهما، وأتبعه بتعادل آخر أمام عجمان 1-1 ومع الفجيرة من دون أهداف، قبل أن يحقق التعادل الرابع والخامس أمام الجزيرة 3 -3 والإمارات 1-1. وكان «فارس الغربية» أول فريق يخوض مباراة رسمية على ستاد هزاع بن زايد، عندما واجه العين في الأسبوع السادس عشر من دوري الخليج العربي في الموسم المنصرم، وانتهى اللقاء أيضاً بالتعادل بهدف لكل فريق وسجل الهدفين مدافع العين إسماعيل أحمد والسنغالي ماكيتي ديوب. من جهة أخرى، أكمل العين برنامجه الإعدادي لهذا اللقاء، بعد أن أجرى التدريب الأخير ليلة أمس على ملعب المباراة بمشاركة جميع اللاعبين، بعد انضمام الدوليين من محليين وأجانب في اليومين الماضيين، وكان آخرهم الغاني أسامواه جيان الذي وصل فجر أمس وشارك في التدريب المسائي، بعد أن خاض مباراة رسمية أمس الأول مع منتخب «النجوم السوداء» أمام نظيره الغيني، وتبقى مشاركته في لقاء اليوم، بيد مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش. ويغيب عن تشكيلة الفريق فقط «الموهوب» عمر عبدالرحمن الذي ما زال يواصل جلساته العلاجية مع شقيقه خالد في مركز كيرون الطبي الشهير في مدينة برشلونة الإسبانية تحت إشراف استشاري الجراحة رامون كوغاتي. وأدى العين معظم التدريبات الأخيرة في غياب لاعبيه الأساسيين، ولم يكتمل عقد الفريق إلا خلال التدريبين الأخيرين، مما أربك حسابات المدرب زلاتكو في الوصول بالفريق إلى الدرجة المأمولة من الجاهزية الفنية والبدنية والانسجام سعياً لتطبيق خطة اللعب بصورة مطمئنة. وعلى صعيد الفريق الضيف، فقد أكمل أيضاً جاهزيته من النواحي كافة، بعد أن أجرى الحصة التدريبية الأخيرة على ملعبه بمنطقة الزعفرانة بالعاصمة أبوظبي، بمشاركة جميع اللاعبين، بعد أن انضم إلى التدريبات العراقي همام طارق يوم الاثنين الماضي، عقب مشاركته مع منتخب بلاده في مباراته الودية أمام نظيره البحريني، والمغربي القديوي الإدريسي، وعلى مدى الأيام الماضية لم يدخل اللبناني بلال نجارين في تدريبات الفريق بعد عودته مؤخراً من الإصابة التي تعرض لها في مباراة الجولة الخامسة أمام الإمارات إلا أن مشاركته في لقاء اليوم واردة بنسبة كبيرة حسب ما أكده مدرب الفريق. أكد أن فريقه أمام تحدٍ مهم زلاتكو: الكرة الهجومية والضغط المتواصل والتسجيل المبكر خيارات «الزعيم» أكد الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين أن المشكلة التي يواجهها حالياً تتمثل في ضيق المساحة الزمنية بين مواجهة اليوم والمباراة المقبلة أمام الإمارات يوم الأربعاء المقبل، لافتاً إلى أنه يعمل على إظهار أفضل ما لديه مع الفريق، وتهيئة اللاعبين على نحو متميز والعمل على تصويب الأخطاء الدفاعية، وتقديم الأداء المتطور والمنظم داخل «المستطيل الأخضر»، وعلى وجه الخصوص خط الدفاع. وقال زلاتكو إن فريقه أمام تحدٍ مهم يكمن في مواجهتي الظفرة والإمارات في بطولة دوري الخليج العربي، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن هدفه الرئيسي هو حصد كامل النقاط في المباراتين، خصوصاً أن العين يخوضهما على ملعبه. كما أشار إلى أن فريقه واجه مشكلة قبل لقاء الظفرة بعد غياب 11 لاعباً أساسياً عن البرنامج التدريبي على مدى أكثر من عشرة أيام موضحاً: «لم تكتمل صفوفنا، إلا في المران الأخير، ورغم كل ذلك نأمل أن نوفق في حصد النقاط الثلاث وتحقيق الفوز في مواجهة الليلة». وأضاف: «الظفرة لم يخسر أي مباراة في بطولة الدوري خلال الخمس جولات الأولى، والتي انتهت جميعها بتعادله أمام منافسيه، بينما خسر العين أمام الجزيرة 3-4، إلا أنه من المؤكد أننا لم ننس أسلوبنا الذي نجحنا من خلاله في بلوغ مراحل متقدمة في البطولة الآسيوية وقادنا كذلك للوقوف على منصات التتويج في الموسم المنصرم، والعين قدم مباراة كبيرة أمام الجزيرة، غير أن الأخطاء أفقدته النتيجة، وأسلوب فريقي يعتمد على الكرة الجماعية الشاملة التي لا يمكن أن تقتصر فيها المسؤولية على لاعب بعينه والمؤكد أن الأخطاء جزء لا يتجزأ من لعبة كرة القدم، ولكن ينبغي علينا تصحيح أوضاعنا لأن أي خطأ يؤدي إلى معاقبة الفريق، ونتمنى أن يتحسن مردودنا في المباريات القادمة، ومما لا شك فيه أن هدف فريقي الرئيسي في الوقت الحالي يكمن في التركيز على حصد النتائج الإيجابية التي تمكنه من المنافسة والفوز بلقب بطولة الدوري». وقال: «كل ما قمنا به خلال السبعة أشهر الماضية كان رائعاً بفضل التدريبات المستمرة وكل ما أحتاجه هو الوقت، واكتمال الصفوف، وأتفق حول صعوبة العمل على تصويب الأخطاء في ظل غياب معظم العناصر الأساسية المهمة، ولكن بعد لقاء الظفرة يتدرب الفريق بصفوف مكتملة ويخضع اللاعبون لـ «الاستشفاء» قبل مواجهة الإمارات». وعلق زلاتكو على نتائج العين غير الإيجابية مع الظفرة في الموسم الماضي، قائلاً: «أدرك أننا لم نوفق أمامه في مباريات الدوري، وأعرف أن الظفرة يلجأ في تكتيكه إلى الأسلوب الدفاعي، وهو ما يتناسب مع إمكانيات لاعبيه، ويعتمد على الهجمات المرتدة عبر ماكيتي ديوب، إلا أنني أرى أن فريقي هو الأفضل، ولا خيار أمامنا سوى الكرة الهجومية والضغط المتواصل على مرمى المنافس للتسجيل المبكر سعياً للسيطرة وفرض أسلوبنا داخل الملعب». قال: «الخروج من الآسيوية في مراحلها المتقدمة يترك تأثيراً سلبياً، ولكن واقع كرة القدم يفرض علينا نسيان مواجهة الهلال، خاصة أن أمامنا فرصة أخرى، وكما وصلنا إلى نصف النهائي في هذه النسخة نأمل أن نصل إلى النهائي في البطولة المقبلة». (العين - الاتحاد) ميروسلاف: «البنفسج» مستعد لتقديم الأفضل شدد السلوفاكي ميروسلاف ستوتش لاعب العين على ضرورة استعادتهم لغة الانتصارات في دوري الخليج العربي، عبر بوابة الجولة السادسة، مؤكداً جاهزيته لتقديم الأفضل في لقاء اليوم أمام الظفرة. وأشار إلى أن الفوز الليلة سوف يساعد «الزعيم» على استعادة التوازن واكتساب الثقة، لافتاً إلى أن هذا يتطلب منهم تركيزاً كبيراً على مدار الشوطين، قياساً بالجهود المبذولة من إدارة الفريق وجهازه الفني ولاعبيه، سعياً لتقديم الأداء القوي، بعد الحرص على علاج الأخطاء التي حدثت في آخر مباراتين أمام الجزيرة واتحاد كلباء، حتى يستعيد اللاعبون ثقة الجماهير فيهم. وأضاف: «نحترم المنافس، ولكننا عاقدوا العزم على حصد كامل النقاط، وهدفي الشخصي مع العين حصد النتائج الإيجابية على الصعيدين المحلي التي تقودنا إلى منصات التتويج، ومما لا شك فيه أن فترة توقف الدوري كانت مهمة بالنسبة لي قبل العودة مرة أخرى إلى صفوف الفريق بمعنويات مرتفعة لمتابعة المردود الرائع الذي قدمته مع منتخب بلادي». وحول مطالبة بعض الجماهير له على مواقع التواصل الاجتماعي بتقديم المستوى الفني نفسه الذي كان عليه مع منتخب بلاده في آخر مواجهتين، قال: «أعمل دائماً على تقديم الأفضل مع العين كما هو الحال مع منتخب سلوفاكيا، ولكن كرة القدم لعبة جماعية وتحتاج أحياناً لعامل التوفيق، ولا تعتمد على فرد واحد، ونحن عازمون على بلوغ طموحاتنا وإسعاد جماهيرنا الوفية». (العين - الاتحاد). إسماعيل أحمد: واثقون من قدراتنا أوضح إسماعيل أحمد مدافع العين أن «الزعيم» جاهز من النواحي الفنية والبدنية والمعنوية، رغم غياب معظم اللاعبين الأساسيين، عن فترة الإعداد للقاء الظفرة، واكتمال العدد قبل يومين فقط، لافتاً إلى أن أي فريق يتأثر إلى حد ما بغياب عدد من عناصره الأساسية، خاصة من ناحية انسجام اللاعبين وفهمهم لخطة اللعب التي ينتهجها المدرب، والتي تختلف في تفاصيلها من مباراة إلى أخرى. وقال «ندرك تماماً أن الظفرة أكمل جاهزيته، بمشاركة جميع لاعبيه الأساسيين، وهو يسعى اليوم لخطف النقاط الثلاث، وتحقيق أول فوز له في دوري الخليج العربي، بعد تعادله في الجولات الخمس الماضية، ونحن نحترم الظفرة ولكننا واثقون في قدراتنا على تحقيق الفوز الذي يمنحنا الثقة وأيضاً ثقة جماهيرنا». (العين - الاتحاد)
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©