الاتحاد

عربي ودولي

إندونسيا تنقذ ناجين جدداً من كارثة العبارة

جاكرتا - وكالات الأنباء: عثرت فرق الإنقاذ الإندونيسية على ناجين جدد من من حادث غرق العبارة قبالة جزيرة جاوا بعد أن وسعت نطاق عملها ليشمل جزيرة بالي على بعد مئات الكيلومترات من موقع الحادث، بينما استأنفت البحث عن طائرة الركاب المفقودة منذ 5 أيام في شرقي إندونيسيا·
وقال منسق عمليات الإنقاذ في إقليم جاوا الاوسط ايكو برايتنو لوكالة ''فرانس برس'' إن عمليات البحث في كارثة العبارة امتدت حاليا الى شرق جاوا بما في ذلك مضيق بالي· وأضاف أن التيارات التي تتقدم بسرعة أربعة او خمسة كيلومترات في الساعة، حملت الناجين شرقا لذلك وسعنا عمليات البحث الى بالي وتم إنقاذ عدد من الناجين·
إلى ذلك، قالت وكالة الانباء الإندونيسية ''انتارا'' إن أربع سفن تابعة للبحرية الإندونيسية تحمل قوات ضفادع بشرية وغواصين أرسلت إلى جزيرة سولاويسي لاستكمال عمليات بحث واسعة النطاق عن الطائرة المفقودة جوا وبرا وبحرا على طول الساحل الغربي للجزيرة· وأضافت أن الولايات المتحدة ستساعد في عمليات البحث عبر إجراء تصوير بالاقمار الصناعية حول المنطقة التي يعتقد أن الطائرة سقطت فيها على أمل العثور عليها تحت سطح الماء·
وأبلغ رئيس اللجنة الوطنية لسلامة النقل سيتيو راهارجو الوكالة أنه من المتوقع وصول فريق تحقيق أميركي إلى إندونيسيا للمشاركة في جهود البحث· وأوضح أن الفريق يضم ستة أفراد من الهيئة الوطنية لسلامة النقل وهيئة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة وشركتي ''بوينج'' شركة ''جنرال اليكتريك''· ومازالت فرق البحث والإنقاذ غير قادرة على العثور على حطام الطائرة رغم أنها مازالت تتلقى إشارات من جهاز الاشارات اللاسلكية بالطائرة· وقال مسؤول في الهيئة الوطنية للبحث والإنقاذ في مكاسر عاصمة إقليم جنوب سولاويسي لوكالة الانباء الالمانية ''د ب أ'' إن الاشارات الصادرة اللاسلكية تضعف حيث أن بطارية جهاز الإرسال أوشكت على النفاد مما يعوق بشكل كبير عملية البحث البحرية والجوية على الارض الواسعة·

اقرأ أيضا

موظفة سابقة في الخارجية الأميركية تقر بالتجسس لصالح الصين