الاتحاد

عربي ودولي

نشاط نووي مريب في كوريا الشمالية

عواصم - وكالات الأنباء: استبعدت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان احتمال إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية ثانية قريبا، بعد رصد نشاط نووي مريب في موقع تجربتها الأولى لسلاح النووي يوم 9 أكتوبر الماضي·
وقال مسؤولون في كوريا الجنوبية أمس إنه تم رصد أنشطة بالقرب من موقع يشتبه أنه للتجارب النووية في كوريا الشمالية، لكن ليس هناك أسباب أو أدلة تدعو للاعتقاد بأن تلك الانشطة على صلة بترتيبات لتجربة أخرى على قرب إجراء تجربة نووية أخرى· وذكرت محطة التلفزيون أميركية ''أيه· بي· سي'' مساء أمس الأول أن بيونج يانج أجرت فيما يبدو تحضيرات لتجربة نووية جديدة· ونقلت عن مسؤولين كبيرين في وزارة الدفاع الاميركية أنه تم رصد سلسلة من التحركات المريبة في الموقع واعتبر مسؤول آخر مع ذلك أنها ستجري تجربة ثانية خلال شهرين أو ثلاثة أشهر· لكن مسؤولا في أجهزة الاستخبارات الأميركية قال إن الولايات المتحدة ليس لديها أي دليل يشير إلى أن كوريا الشمالية على وشك تجربة سلاح نووي· وصرح وزير الخارجية الياباني تارو آسو أيضا بأن اليابان ليست على علم بتجربة نووية وشيكة· وقال خلال مؤتمر صحفي في طوكيو أمس ''لم نلاحظ أي تغيير كبير في الوضع· إن هذه المعلومات موجودة منذ العام الماضي لكننا لم نسمع عن أي تطور ملموس في كوريا الشمالية ولا يمكننا القول أن الوضع في بيونج يانج حرج''·
وحذر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي من أنه إذا أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية ثانية فإن اليابان والمجتمع الدولي سيتخذان إجراءات أكثر شدة ضدها· وقال في حديث لوكالة ''رويترز'' أمس إنه من المهم بذل جهود لاستئناف المحادثات سداسية الأطراف بشأن حل أزمة البرنامج النووي الكوري الشمالي ''في أسرع وقت ممكن''·

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات