الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

498 فارساً وفارسة يشاركون في السباقين التأهيليين للقدرة بسيح السلم

498 فارساً وفارسة يشاركون في السباقين التأهيليين للقدرة بسيح السلم
16 أكتوبر 2014 23:00
انطلقت يوم أمس سباقات انطلاقة الموسم الجديد القدرة في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، ودشنت مدينة دبي للقدرة موسمها بسباقين تأهيليين شارك فيهما 498 فارساً وفارسة حيث شارك في الأول لمسافة 8 كيلومترات بمشاركة 113 فارساً وفارسة يمثلون مختلف أندية الفروسية بالدولة، والثاني لمسافة 40 كيلومتراً بمشاركة 385 فارساً وفارسة. وتوجه محمد عيسى العضب نائب المدير العام لنادي دبي للفروسية بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على دعمهم ورعايتهم لرياضة الفروسية بالدولة، مما جعلها تتبوأ مكانة رفيعة على المستوى العالمي. وقال العضب: «المشاركة الكبيرة في فاتحة الموسم تعطي مؤشراً بان الموسم الجديد سيشهد تنافساً مثيراً بين مختلف الإسطبلات في الدولة، مضيفاً أن هذه المشاركة تؤكد أيضاً جاهزية واستعداد جميع الإسطبلات للموسم الجديد، لتأهيل أكبر عدد من الخيول والفرسان. ودعا العضب الفرسان والمدربين إلى التعاون مع اللجان التنظيمية والالتزام بالتعليمات واللوائح، وذلك لإنجاح سباقات الموسم، مطالباً الجميع بالتحلي بروح الفروسية النبيلة، وقال: «إن توجيهات اللجان التنظيمية تهدف إلى المزيد من العدالة والشفافية حتى تخرج هذه السباقات بصورة ترضي الجميع». وتوقع العضب أن يشهد هذا الموسم تنافساً قوياً خاصة بعد أن أصبحت الإمارات مركزاً لسباقات القدرة ومحط أنظار العالم في هذا المجال، بعد النتائج الممتازة التي ظل يحققها فرسان الإمارات في جميع المحافل الدولية وآخرها فوز سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بلقب بطولة العالم للقدرة بنورماندي، والتي لم تكن الأولى حيث ظل فرسان الإمارات في الصدارة منذ بطولة ماليزيا ومن ثم كنتاكي ولندن، هذا بخلاف البطولات القارية الأخرى. وأكد العضب أن نادي دبي للفروسية، وجميع اللجان الفنية أكملت استعداداتها لاستقبال سباقات الموسم الجديد بمدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، وقد بدأ العمل مبكراً لجميع الطواقم الفنية والإدارية بالتجهيز والإعداد للموسم الجديد. وأشار العضب إلى أن مدينة دبي الدولية أقامت بعض الإضافات التي تهدف لتسهيل العمل وإرضاء الجميع من مدربين وفرسان. وقال: «إن الهدف من السباقات التأهلية لمسافة 80 كيلومتراً و40 كيلومتراً، تجهيز أكبر عدد من الخيول والفرسان، وذلك لمواكبة الزيادة الكبيرة في عدد الخيول وحرص كل الإسطبلات لتأهيلها لمستويات النجمة والنجمتين والثلاث نجوم. من ناحية أخرى، اجمع عدد من المدربين على أهمية السباقات التأهيلية، مشيدين بتضمين برنامج سباقات القدرة لهذا الموسم لعدد كبير من سباقات 40 كيلومتراً و80 كيلومتراً التأهيلية المحلية وسباقات 80 كيلو متراً نجمة واحدة التأهيلي الدولي. وأكد المدرب حسن البلوشي أن السباقات التأهيلية مهمة للإسطبلات كافة حيث تعد هي السبيل الوحيد لتجريب كل الخيول الجديدة والعمل على تدريبها على الأجواء في الإمارات، وأشاد بتضمين عدد كبير من السباقات التأهيلية ضمن رزنامة سباقات القدرة لهذا الموسم الأمر الذي يفيد كل الإسطبلات عبر تأهيل الخيول والفرسان إلى مستويات أعلى. وتوقع المدرب حسن البلوشي أن تشهد السباقات هذا الموسم مشاركات كبيرة، وذلك قياساً على هذا السباق الذي شهد مشاركة غير متوقعة. من جانبه، قال المدرب يوسف أحمد البلوشي أن السباقات التأهيلية مهمة جداً خاصة وأن هذا الموسم قامت الإسطبلات بشراء خيول كثيرة، معظمها خيول جديدة وذلك لندرة الخيول المخضرمة صاحبة التجارب، مشيراً إلى أنها تحتاج للتأهيل فضلاً عن التأقلم مع أجواء الإمارات والأرضية لأن أغلبها قادم من أوروبا وأستراليا حيث تختلف الأجواء والتضاريس، حيث توجد هناك الغابات ومستنقعات المياه على عكس الأجواء هنا، كما أنها غير متعودة على السير في الأراضي المنبسطة بصحبة السيارات. وقال البلوشي إنه حتى الخيول القديمة أيضاً تحتاج إلى هذه السباقات في بداية الموسم للدخول في أجواء التنافس والاستعداد للسباقات الكبيرة. من جهته أشاد المدرب إسماعيل محمد باحتواء برنامج الموسم على عدد كبير من السباقات التأهيلية، وقال: «إن ذلك يسهم في إعداد أكبر عدد من الخيول لمواجهة التنافس المحلي أو الدفع بها للاستحقاقات الدولية». وأضاف: «دفعت في هذا السباق بعدد من الخيول بهدف تجهيزها للموسم عموماً للبطولات والاستحقاقات المهمة مثل كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وكأس سمو ولي عهد دبي». وقال: «العدد الكبير من الخيول المشاركة في هذا السباق تؤكد أن التنافس سيكون قوياً هذا الموسم، حيث يعكس مدى جاهزية الإسطبلات لتأهيل الخيول واستعدادها للمنافسات المختلفة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©