الاتحاد

عربي ودولي

هبوط شعبية بيرتس داخل العمل بسبب حرب لبنان

رام الله- ''الاتحاد'': كشف استطلاع للرأى العام داخل حزب العمل أن شعبية وزير الجيش الإسرائيلي عمير بيرتس قد وصلت الى أدنى مستوى بدرجة غير مسبوقة وذلك بسبب الحرب على لبنان خلال الصيف الماضي·
وأظهر الاستطلاع الذي أجرته صحيفة ''يديعوت احرونوت'' أن ''''45 بالمئة من أعضاء الحزب يرون أن ايهود باراك هو الأنسب لشغل منصب وزير الجيش والأمن ويليه رئيس الشاباك الأسبق عامي ايلون بنسبة ''''43 بالمئة·· فيما حاز عمير بيريتس على ثمانية بالمائة فقط من نسبة المشاركين في الاستطلاع · ودعا ''''66 بالمئة من أعضاء الحزب بيرتس الى تقديم استقالته من منصبه· كما أظهر الاستطلاع أن رئيس الشاباك الأسبق عامي أيلون هو صاحب الحظ الأوفر للفوز برئاسة حزب العمل الإسرائيلي ضمن الانتخابات التي ستجرى في مايو القادم· وحسب الاستطلاع الذي فحص توجهات أعضاء الحزب فإن ''''33 من المستجوبين يرون أن أفضل المرشحين لإشغال منصب مرشح الحزب للانتخابات النيابية هو عامي ايلون ويليه رئيس الحكومة الأسبق أيهود باراك بنسبة ''''30 بالمئة ثم أوفير بينيس ''''12 بالمئة ووزير الجيش الحالي عمير بيرتس بنفس النسبة·
وبدورها أفادت صحيفة ''هآرتس'' أمس أن رئيس الوزراء أيهود أولمرت ووزير البنى التحتية بنيامين بن اليعيزر يقفان خلف الحملة الإعلامية الداعية لإعادة ايهود باراك لوزارة الجيش خلفاً لبيرتس· وكان ديوان أولمرت قد نفى النبأ الذى بثته القناة الإسرائيلية الثانية الليلة قبل الماضية عن نية أولمرت إقالة بيرتس من منصبه في حين عقب مقربون من بيرتس على ذلك بالقول: إن هذه مناورات إعلامية يقوم بها أولمرت لصرف أنظار الاسرائيليين عن فضائح الفساد التى يتورط بها هو ومن حوله· وكان الأعضاء العرب في حزب العمل قد قاطعوا بيرتس خلال زيارته لمدينة شفا عمرو'' داخل أراضى 48 حيث فاق عدد حراسه عدد المشاركين· وعلى صعيد متصل اقترح وزير البنى التحتية الإسرائيلي بنيامين بن العيزر أن يتم انتقال عمير بيرتس من منصبه الحالي الى وزارة الشؤون الاجتماعية وتسلم ايهود باراك حقيبة الأمن بالتوافق بين كل الأطراف· وشدد بن العيزر في حديث مع إذاعة الجيش أمس على ضرورة ترميم أجهزة الأمن والجيش·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة ترحب بوقف هجوم تركيا في سوريا