الاتحاد

عربي ودولي

فضل الله يحذر من إثارة العصبيات

بيروت - ''الاتحاد'': رأى العلامة محمد حسين فضل الله أن الخطوة الأولى لإيجاد حالة من الاستقرار السياسي والوطني في لبنان هي مواجهة الدعوات التي تعمد إلى إثارة العصبية الغرائزية التي تستعمل الحماس الديني المذهبي من أجل تخويف السني بالشيعي والشيعي بالسني، وتحضير الأجواء لما يُخطط للمنطقة من حرب أهلية لا نريد للواقع الإسلامي أن يقع فيها·
واعتبر فضل الله وهو أعلى مرجعية شيعية في لبنان في خطبة الجمعة أن الوحدة الإسلامية هي الخيار الوحيد للمسلمين، داعياً العلماء والسياسيين والمثقفين ورجال المجتمع المسلمين الى الارتفاع الى مستوى القوة والعزة، وأن تكون الوحدة الاسلامية المنفتحة على الوطن كله السبيل للوحدة الوطنية بين اللبنانيين جميعاً·
ورأى أن ما يختلف حوله المعارضون والموالون لا يمثل تعقيداً كبيراً في حل مسألة الشرعية في الحكومة او في تحريك المحكمة ذات الطابع الدولي، الامر الذي يفرض اعطاء الفرصة للمبادرة العربية التي تمثل جسر الحوار، محذراً الذين يحاولون اثارة الحساسيات والعصبيات التي تعطل اي وفاق·

اقرأ أيضا

"قسد" تتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليها من "رأس العين"