الاتحاد

عربي ودولي

الإذاعة البريطانية: إيرانيون اعتقلوا ببغداد كانوا في مهمة غير مشروعة

لندن، طهران - اف ب، قنا: ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) مساء أمس الأول ان خمسة إيرانيين أوقفتهم القوات الأميركية في بغداد الشهر الماضي، هم من كبار ضباط الاستخبارات ويعملون تحت غطاء مهمة سياسية للتأثير على الحكومة العراقية· وقال مسؤول بريطاني للهيئة طالبا عدم كشف هويته ''كانوا خمسة ضباط من مختلف أجهزة الاستخبارات'' يحضرون ''اجتماعا مهما جدا''· ونقلت الهيئة عن مسؤولين بريطانيين في العراق قولهم ان عملية التوقيف سمحت بالحصول على معلومات استخباراتية مهمة لكن لم تؤد الى كشف أسلحة او هجمات· وتابعت ان الايرانيين كانوا يعتزمون عقد اجتماع على مستوى عال مع ممثلي عدد من الفصائل الشيعية، موضحة ان ''المناقشات تناولت ما اذا كانت حكومة المالكي ستنجح ومن يجب ان يشغل مناصب وزارية في حال فشلها''· وأوقفت القوات الأميركية في 21 ديسمبر الماضي 10 اشخاص للاشتباه بأنهم يقومون بتهريب أسلحة، بعد ان عثرت بحوزتهم على وثائق وخرائط وصور وافلام فيديو في عملية مداهمة لمركز تابع لعبد العزيز الحكيم· وقال قادة عسكريون ان الاشخاص العشرة وبينهم إيرانيان كانوا مرتبطين ''بنشاطات غير مشروعة'' بما في ذلك هجمات محتملة على قوات التحالف· وأوقف ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين قبل يوم من ذلك ثم افرج عنهم·
وأوضحت البي بي سي ان الاهتمام الاميركي بهذه القضية نجم عن اكتشاف دليل على ان إيران تحاول قلب الوضع في العراق لمصلحتها عبر محاولتها التأثير على تشكيلة حكومة بغداد· وتابعت ان واشنطن تلح على بغداد حاليا للاعلان بأن الايرانيين الذين تم توقيفهم اشخاص غير مرغوب فيهم ولمنع عودتهم الى العراق· وكان المتحدث باسم القوات الأميركية الجنرال وليام كولدويل أوضح ان 10 اشخاص ألقي القبض عليهم خلال العملية وتم الاستيلاء على ''وثائق وشرائط تسجيل وصور وشرائط فيديو'' توضح وجود صلة بينهم وبين ''انشطة غير مشروعة''· وفي تطور آخر دشن وزير الطرق والمواصلات الايراني محمد رحمتي أمس مشروع خط قطار يربط بين مدينة خرمشهر الايرانية ومحافظة البصرة·

اقرأ أيضا

مقتل خمسة أشخاص بإطلاق نار في الصين