الاتحاد

عربي ودولي

صدام يسخر من المصالحة ولا يستبعد التدخل السعودي

عمان - اف ب: أكد المحامي العراقي ودود فوزي أحد محامي الدفاع عن الرئيس العراقي الراحل صدام انه التقاه قبل أقل من 42 ساعة من ''اغتياله''، على ما ذكرت صحيفة ''العرب اليوم'' الأردنية أمس· ووفقاً للصحيفة قال فوزي: إن اللقاء جرى قبل أقل من 42 ساعة من ''اغتيال'' الرئيس العراقي الراحل·
وأضاف أن صدام سخر خلال اللقاء من تحرك المصالحة في العراق التي تستثني حزب ''البعث'' وقال: ''المصالحة بهذه الطريقة افتراض للمستحيل فلو إن صدام بنفسه ذهب الى المصالحة دون الحزب لن يجدي شيئاً''· وأشار الى أن ''اي حوار أو مفاوضات إن لم تكن مع الحزب كمؤسسة رسمية فلن يجدي ذلك نفعاً· والذين حضروا الى المصالحة لا يمثلون حزب البعث''· وعن التصريحات حول احتمال التدخل السعودي إذا ما تعرض السنة في العراق الى الخطر قال صدام: ''رغم انهم نفوا هذه التصريحات لكن هذا جزء من الجو وجاءت بعد ذلك تصريحات لعلماء مسلمين''· وتابع ''رغم أن موقفهم يثير الطائفية أكثر من خدمة الاتجاه القومي، الا أن أكثر من 71 عالماً سعودياً يحشدون الطاقات لحماية السنة في العراق''· وأشار الى أن ''جولات المسؤولين السعوديين في الخليج والمنطقة دليل على شعور بالخطر الإيراني''· وعن التحركات السياسية الأميركية في العراق، قال صدام: ''ما زال العقل الأميركي في معالجة الأخطاء قاصراً ويلوك الحلول الوسطية· لم يستطيعوا ان يطرقوا الباب الصحيح''· وأشار الى انهم ''خلال شهرين سيكونون في حالة أسوأ من الحالة التي هم فيها الآن''· وأضاف ودود أن صدام ''كان يعرف أنه سيعدم لكن لا علم له بموعد وكان يقول ما الذي اتأمله من العدو''·

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين