الاتحاد

عربي ودولي

مبارك: واشنطن تعرقل السلام بين إسرائيل وسوريا

القاهرة - وكالات الأنباء : اتهم الرئيس المصري حسني مبارك ،الولايات المتحدة بعرقلة السلام بين إسرائيل وسوريا·
وقال مبارك لصحيفة ''يديعوت أحرونوت'' الإسرائيلية أثناء زيارة ايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي لمنتجع شرم الشيخ المصري يوم الخميس، إنه يعتقد بأن الولايات المتحدة تمنع اولمرت من تحقيق سلام مع سوريا·
ولم يوضح مبارك الأسباب التي تدعوه للاعتقاد بأن الولايات المتحدة عقبة أمام السلام·وأثناء الحرب الإسرائيلية على لبنان في العام الماضي، قالت تقارير اعلامية إن الولايات المتحدة اعترضت على مبادرات إسرائيلية للاتصال مع السوريين·
وتقول ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش إن سوريا تسمح بعبور اسلحة ومقاتلين عبر حدودها الى العراق لدعم التمرد هناك، وتزعمت واشنطن الجهود الغربية لعزل سوريا لدورها المزعوم في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في عام 2005 وتنفي سوريا هذه المزاعم· وفرضت واشنطن عقوبات على سوريا عام 2004 بسبب دعمها لـ''حزب الله'' في لبنان وحركة ''حماس'' التي ترأس الحكومة الفلسطينية الحالية·
وحث مبارك أولمرت على اختبار نوايا السلام لدى سوريا ليعرف ان كان الرئيس السوري بشار الاسد جادا ام لا·وقال مبارك ''يمكن أن تقوموا بالتجربة مع سوريا ونسأل هل هم يريدون المفاوضات·نتحدث لنعرف الحقيقة وعلى إسرائيل ان ترد وان تؤكد هل هي مناورة تكتيكية أم لا وذلك عن طريق عرض أسس السلام ويتم التفاوض في حالة القبول''·
واضاف مبارك ''علينا أن نجرب ولن نخسر شيئا فيجب ان نتبين ما اذا كان المبدأ موجودا أم لا·ولابد ان تثبت الاحداث ما اذا كانت سوريا مقتنعة بالسلام وذلك من خلال الجلوس على مائدة مفاوضات يمكن من خلالها الكشف عن نوايا سوريا وما اذا كانت تسعى للسلام بهدف تكتيكي أم انها تريد السلام بالفعل· وأنا أعتقد أن سوريا تريد السلام''· وفيما يتعلق بادعاءات إسرائيل بأن دعوات سوريا للسلام ''مناورة تكتيكية''، قال الرئيس المصري: ''يمكن أن تقوموا بالتجربة مع سوريا ونسأل هل هم يريدون المفاوضات؟ نتحدث لنعرف الحقيقة، وعلى إسرائيل أن ترد وتؤكد هل هي مناورة تكتيكية أم لا وذلك عن طريق عرض أسس السلام ويتم التفاوض في حالة القبول''·
وحول وجود تحذير داخل إسرائيل بأنه إذا حدث شلل في مسيرة السلام فإن هناك احتمال نشوب حرب جديدة، رد مبارك قائلا: ''أتمنى أن من يفكر في الحرب عليه أن يفكر بطريقة إيجابية أكثر، فكسر الجمود لا يكون بطريق الحرب· الحرب ليست عملية سهلة، إنها عملية قاتلة، والرئيس المصري السابق أنور السادات عندما أخذ قرار الحرب كان يريد السلام وليس الحرب من أجل الحرب''·
ووجهت الصحيفة سؤالا للرئيس المصري يقول: هل كنتم تشمون رياح حرب؟، وأجاب مبارك: ''أقسم بالله ما شممت رياح الحرب، ولا أريد أن أشمها· وأنا أستبعد موضوع الحرب، فمصر وهي أقوى دولة عربية عقدت سلاما مع إسرائيل وتريد للسلام أن يعم في المنطقة، وما دمنا قد بدأنا بالسلام فلابد وأن بقية الدول ستسير على ذات الدرب لأنهم يعرفون قيمة السلام· وأنا أعتقد أن سوريا تريد السلام فلماذا لا نجرب· ولماذا نعتبر الجمود حربا ؟ فالجمود يعني ضرورة البحث عن أسلوب آخر لفك الجمود وأن نبدأ المفاوضات مرة أخرى''· وحول إمكانية أن تقوم مصر بدور الوسيط بين سوريا وإسرائيل، قال مبارك: ''نحن على اتصال دائم مع سوريا''·
وقال مبارك ''لا أعتقد ان اي رئيس عربي سوف يذهب الى القدس المحتلة· نحن نتحاور على اساس السلام وقد حدث ذلك خلال فترة طويلة ايام رابين وفي أواخر أيام كلينتون'' مشيرا الى الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون·
وقال مبارك إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يحتاج الى مساعدات مالية تسهم في دعمه·واضاف ''يجب دعم زعيم السلطة الفلسطينية·نعم هناك مشكلات بينه وبين الحكومة لكن المفروض معاونة أبو مازن (عباس) من أجل الناس الذين يجب ان يشعروا بأن رئيس السلطة معهم''·
وردا على سؤال بشأن ما هو المطلوب من أولمرت رد مبارك بقوله ''مساندة ''أبو مازن'' مهمة جدا ويجب ان نساعده في تقوية حراسه وفي اشياء كثيرة جدا واولمرت يعرف جيدا كيف يمكن مساعدة ''أبومازن''·

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد