الاتحاد

الإمارات

جمعية الإمارات للثلاسيميا تطلق حملة كبرى للتوعية بالمرض

دبي ـ بسام عبد السميع:

تبدأ جمعية الإمارات للثلاسيميا أولى فعالياتها للعام الجديد اليوم، بمناقشة الحملات التوعوية والحملة الكبرى لعام 2007 بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر، من أجل نشر الوعي على مستوى الدولة بين طلاب المدارس والجامعات والمجتمع عامة·
وقال عبد الباسط مرداس رئيس مجلس إدارة الجمعية إن الحملة الكبرى تشمل إمارات الدولة السبع، وإن الجمعية منذ تأسيسها في العاشر من أكتوبر لعام 1997م، أطلقت عدة حملات توعوية ساهمت في الحد من انتشار المرض وكيفية التعامل معه وتقليل فرص الإصابة·
ولفت الى أن الجمعية أخذت على عاتقها توفير الدعم الكامل لمرضى الثلاسيميا ماديا ومعنويا، حيث يحصل أعضاء الجمعية على المضخة والدسفرال، كما أن نشر الوعي حول المرض يتم بالتعاون مع وزارة الصحة ودائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي، وهيئة الخدمات الصحية بأبوظبي· وأشار الى أن الجمعية لعبت دورا كبيرا مع صندوق الزواج لإصدار قانون الفحص الطبي قبل الزواج، مما يحد بنسبة كبيرة من انتشار المرض
وأكد على أن الإمارات الشمالية مازالت الأقل استجابة للوعي، وإصرارا على استمرار زواج الأقارب·
وقال إن العام الجديد يشهد للمرة الأولى مسابقة عن الثلاسيميا بين طلاب المدارس وأطلقت جمعية الإمارات للثلاسيميا مسابقتها الأولى بين طلاب المدارس والجامعات الحكومية والخاصة بالدولة حول مرض الثلاسيميا وكيفية التعامل معه والحد من انتشاره· كما أن الجمعية استضافت العام المنصرم المؤتمر الدولي العاشر للثلاسيميا، والمؤتمر الثاني عشر لرابطة الثلاسيميا العالمية لمرضى الثلاسيميا وأهاليهم،كما شهدت الأيام الأخيرة من العام 2006 الحملة التوعوية للثلاسيميا بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية بأبوظبي ودبي والشؤون الاجتماعية والعمل بالشارقة وعجمان، إضافة الى رحلة ديزني لاند والتي استمرت 12 يوما لعدد من أعضاء الجمعية والمرضى·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث تعزيز العلاقات مع رئيس غواتيمالا